أحدث المواضيعخبر اليومهيونداي

“اتش تو” علامة جديدة من هيونداي

لم يمض الكثير بعد إعلان هيونداي عن تخصيص اسم ايونك ليصبح فرعًا مُتخصصًا بالسيارات الكهربائية، حيث أعلنت الشركة الكورية الجنوبية أول من أمس عن علامة اتش تو HTWO المُخصصة للسيارات العاملة بخلايا وقود الهيدروجين.

ينقسم العالم حول مُستقبل التنقل، فبعض الشركات ترى بالسيارات الكهربائية التي تسير اعتمادًا على البطاريات حلًا طيّبًا، بينما تستثمر شركات أخرى في نوع آخر من السيارات الكهربائية يستخدم الطاقة الصادرة من خلايا وقود الهيدروجين. المحرك الكهربائي ذاته والاختلاف بسيط؛ مصدر الطاقة الدافعة.

من جهتها، تعزف هيونداي على الوترين، واسم العلامة الجديدة اتش تو HTWO مُستمد مُباشرة من جُزيء الهيدروجين H2 ولكن يعكس أيضًا -حسب الشركة- كلمتي هيدروجين Hydrogen والإنسانية Humanity.

بالمُناسبة، فإن هيونداي ليست دخيلة على التقنية، بل لديها خبرة تمتد لـ 20 سنة في هذا المجال، ولديها أيضًا طرازات تمشي على الطرقات، مثل ix35 وهي أول سيارة واسعة الإنتاج تعتمد خلايا الوقود، وكذلك سيارة نيكسو NEXO الجديدة، بل وحافلات إكسيانت XCIENT التي بدأ بيعها مؤخرًا والتي تتوقع هيونداي أن تُنتج منها 1600 للسوق الأوروبية وحدها حتى العام 2025. علمًا بأنها تسوّق بعض الحافلات في الشرق الأوسط، بما فيها حافلتين لخدمة زوار منطقة البتراء الأثرية في الأردن، لكن التقنية حديثة لهذا القطاع من الشاحنات. والمُغري إمكانية الشاحنات الجديدة قطع مسافة 400 كلم قبل الحاجة لتعبئة الهيدروجين المُسال، أما مدة التزود بالهيدروجين فيتراوح بين 8 و20 دقيقة.

هيونداي نيكسو

خلايا الوقود الهيدروجين: نظام يمزج الهيدروجين المضغوط في خزّان السيارة بالأكسجين المأخوذ من الهواء لإنتاج الكهرباء. ولا يصدر عن النظام العامل سوى الكهرباء والماء فيما يقوم بتنقية الهواء الملوث، ما يجعله أحد أفضل المصادر على الإطلاق للطاقة النظيفة.

تعتقد هيونداي أن الجيل المُقبل من أنظمة خلايا وقود الهيدروجين سيكون أرخص للإنتاج وأخف وأفضل أداء، لكنها في ذات الوقت حذرة بما تأمل تحقيقه، حيث ستبدأ الترويج لعلامتها الجديدة في موطنها والولايات المُتحدة وأوروبا والصين، ثُم تتوسع لباقي دول العالم.

نهاية، يُشار إلى أن هيونداي هي عضو في مجلس الهيدروجين والذي يجمع الشركات الرائدة في هذا المجال، وقد أعلنت نهاية العام 2018 نيتها استثمار 6.7 مليارات دولار أمريكي لتطوير خلايا وقود الهيدروجين، ومؤخرًا أعلنت تعاونها مع اينيوس لذات الغاية، ولديها خطَّة طريق للمَدَيَيْنِ المُتوسط والطويل اسمها “رؤية الخلية الوقودية 2030 Fuel Cell Vision” تقضي بزيادة إنتاجها السنوي من أنظمة الخلية الوقودية الهيدروجينية إلى 700 ألف وحدة بحُلول العام 2030.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: