أحدث المواضيعخبر اليومفيراريمواضيع رئيسية

فيراري إنزو تُباع بأعلى من سعرها الأصلي بأربع مرّات

تضاعفت قيمة السيارة حتى بعد التضخّم

بيعت سيارة “فيراري إنزو” بمبلغ 2.6 مليونين دولار أمريكي في مزادٍ إلكتروني لدار سوذبيز للمزادات، وسجَّل المزاد أرقامًا قياسيةً عديدةً، وبيعت فيه سياراتٌ فريدةٌ.

سيارات فيراري بحدّ ذاتها تُعتبر تُحفةً فنية تسير على عجلات، حيث الأناقة الإيطالية والاسم الرفيع في رياضة السيارات. كانت شركة فيراري قد أنتجت في العام 2003 طرازًا خاصًا حمل اسم “إنزو Enzo” وكن عبارة عن سيارة رياضية خارقة Super Car، أنتجت منه 399 وحدة فقط بيعت للخواص حتى قبل دخولها حيِّز الإنتاج، بينما ذهبت النُسخة الـ 400 للبابا الراحل يوحنا بولس الثاني، هديةً للكرسي الرسولي في الفاتيكان، التي باعتها في مزادٍ بمبلغٍ 1.1 مليون دولار أمريكي من أجل الأعمال الخيرية.

ولهذه السيارة وضعٌ خاص في سوق السيارات “المُستعملة”، إذ لن ترى واحدةً من “فيراري إنزو” أمام معارض السيارات الذي تُشاهدها أو تزورها لشراء سيارة، بل ستجدها محور صفقاتٍ تجاريةٍ خاصَّة أو في ردهات دور المزادات، حي باعت دار المزادات “آر أم سوذبيز RM Sotheby’s” في العام 2015 إحدى سيارات “إنزو” بمبلغ 6.05 ملايين دولار أمريكي، وكانت آخر سيارة أُنتجت من هذه المجموعة.

والآن، عادت دار المزادات الشهيرة هذه إلى دائرة الضوء مع إقامتها مزادٍ إلكتروني عبر الإنترنت “القيادة في الصيف Driving into Summer” لبيع سيارةٍ أخرى من هذا الطراز، مُسجلةً رقمًا قياسيًا جديدًا لأغلى سيارة تُباع عبر مزادٍ افتراضي. حيث بيعت سيارة “فيراري إنزو” رقم هيكلها 13303 بمبلغ 2.64 مليوني دولار أمريكي، وانتقلت ليد مالكٍ ثالث، والسيارة بحالةٍ مُمتازة، إذ لم تجتز سوى 2000 كيلومتر (ألفي كيلومتر) طيلة عُمرها (17 عامًا)، كما إنها من بين عدة سيارات فقط من هذا الطرازات جاءت بمقاعد بلونين وبتطعيمات قماشية مُطرَّزة تطريزًا ثُلاثي الأبعاد، على العُموم هذه السيارة بحالةٍ شبه جديدة، ما خلا خدوشٍ صغيرة على الجسم الخارجي والقليل من علامات الاستخدام في المقصورة، حيث حافظ مالِكاها السابقان على صيانتها بانتظام.

وبعد 17 عامًا تضاعفت قيمة “إنزو” أربع مرّات، حيث كانت قيمتها آنذاك 653 ألف دولار، أي أنها ما تزال صفقةً لا خسارة فيها حتى لو أخذنا بالاعتبار نسبة التضخُّم في الدولار الأمريكي خلال هذه الأعوام.

فيراري إنزو أشبه بجوادٍ أصيل بلون الكُمَيْت

أما على صعيد الأداء، فحدِّث ولا حرج، إن “إنزو” أشبه بجوادٍ أصيل بلون الكُمَيْت، لم يفقد ألقه بعد، مُنذ أن خرج من إسطبلات مارانيلّو Maranello، مع مُحرِّك وسطي من 12 أسطوانة مُتقابلة V12 سعة 6 ليترات سحب طبيعي، قوته 651 حصان وعزم دورانه 657 نيوتن – متر، وتسارع من صفر إلى مئة كيلومتر في الساعة خلال 3.3 ثواني فقط، وسُرعة قُصوى 350 كيلومتر في الساعة.

صمَّم المُصمم الصناعي الياباني كين أوكوياما Ken Okuyama الذي كان يعمل مع دار التصميم العريقة “بينينفارينا Pininfarina” هذه السيارة، ووضعت فيها فيراري خُلاصة خبرة وابتكارات فريقها الرياضي الـ “سكيويريا” في الفورمولا واحد، مثل الجسم المصنوع من الألياف الفحمية والمكابح الخزفية -كاربون سيراميك- وعتلات تبديل التُروس خلف عجلة القيادة.

باعت دار سوذبيز خلال هذا المزاد الافتراضي سيارةً أخرى مرموقة من فيراري، طراز “288 جي تي أو GTO” تعود للعام 1985، مُجهّزة قياسيًا بنوافذ كهربائية ومُكيِّف هواء، بسعر 2.31 مليوني دولار، وسيارة “250 جي تي GT” كوبيه من العام 1958، وهي واحدة من أصل 50 سيارة فقط صنعتها مُؤسسة “إلّينا Ellena” لتحضير هياكل السيارات Coachbuilding، بيعت بسعر 671 ألف دولار.

وهذا غيضٌ من فيض العديد من طرازات سيارات فيراري بيعت خلال المزاد.

وسيارات أخرى مرموقة…

كما شمل المزاد بيع عدة طرازات أخرى حفرت اسمها في تاريخ السيارات الرياضية والكلاسيكية، أبرزها:

فورد جي تي GT” طراز العام 2017 بإضافات مُميزة منها عجلات من الألياف الفحمية وبلون أصفر ثُلاثي Triple Yellow وخُطوط من الأزرق الكهربائي Lightning Blue بيعت لقاء 836 ألف دولار وهذه السيارة مُزدودة بمُحركٍ من ست أسطوانات سعة 3.5 ليترات وشاحني هواء Twin-Turbo، من عائلة “إيكوبوست EcoBoost” قوته 647 حصان.

– مرسيدس “190 إي 2.5 – 16 إيفوليوشِن 2 – 190E 2.5-16 Evolution II” طراز العام 1990، وهي سيارة صالون بطابعٍ رياضي مُعزَّز بإصدار محدود الإنتاج، طُوِّرت بالتعاون مع “أيه أم جي AMG” من أجل المُشاركة في بُطولة ألمانيا لسباقات السيارات السياحية “دي تي أم DTM”، صُنع منها 502 سيارتان صالحة للسير على الطرق العامة، بلون أسود لُؤلؤي Black Pearl، بيعت بسعر 231 ألف دولار في هذا المزاد… نتمنى لو امتلكنا المبلغ!

– مرسيدس “280 أس إي 3.5 – 280SE 3.5” مكشوفة Cabriolet من العام 1971، بحالةٍ مُمتازة ومرغوبة في سوق السيارات الكلاسيكية، وبقيت بحوزة أول عائلة اشترتها لمدة 45 عامًا حتى العام 2016، بيعت بسعر 297 ألف دولار.

جاكوار إي تايب السلسلة الأولى 3.8 ليترات رودستر – E-Type Series I 3.8 Litres Roadster” من العام 1962 بسعر 215 ألف دولار. وغيرها.

بلغت قيمة مبيعات هذا المزاد 16.4 مليون دولار من بيع 193 سيارة و 24 قطعة من التذكارات Memorabilia، مُسجِّلًا رقمًا قياسيًا بالمبيعات لمزادٍ إلكتروني، واستمر ما بين 21 و 29 أيار (مايو) الماضي، وشارك به 550 مُزاودًا من 35 بلدًا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: