أحدث المواضيعخبر اليوممرسيدس بنز

مرسيدس-بنز وتعديلات على في كلاس.. للمرّة الثانية!

قدمت مرسيدس-بنز الجيل الثالث من في كلاس V-Class عام 2014، ثم عملت على مجموعة من التحسينات للطرازات المُخصصة للعام 2019. والآن تأتينا الألمانية بعملية “شد الوجه” الثانية للطراز الذي لا تبدو عليه علامات الشيخوخة تمامًا.

لا تستغرب بقاء جيل في الخدمة لنحو 20 سنة، فزبائن المركبات التجارية لا يسعون لشكل حديث، بل لاعتمادية وتوافر لقطع الغيار، ومعرفة واسعة من عمّال الصيانة للمشاكل المُحتملة وكيفية التعامل معها. وهذا يعني تفضيل اختيار ما هو مُجرّب ومعروف، ويُبرر بقاء “في كلاس” في الخدمة مدة طويلة كما حال المركبات التجارية الأخرى من عديد الصانعين.

بأي حال، فمركبة اليوم لا تتوفر حصرًا كمركبة تجارية، فهناك نُسخة للركاب، وأخرى تُناسب عشاق التنقل والتخييم في الطبيعة، كما تتنوع أنظمة الدفع بين التقليدية والكهربائية بالكامل. لذا، فقد جاء الكشف عن “في كلاس” والنسخة الكهربائية EQV. وكذلك نُسخة في كلاس ماركو بولو التي تُغري المُغامرين لرحلات بين المُدن، وأخيرًا النُسخ المُخصصة للأعمال التجارية؛ فيتو والكهربائية إي فيتو.

مرسيدس-بنز في كلاس وEQV

تأتي التحديثات بواجهة مُعدّلة مع مصد جديد يفسح المجال لشبك تهوية أكبر من السابق، ومصابيح جديدة أقرب في تصميمها للموجود في طراز EQS. العجلات تتوفر بخمس تصاميم جديدة وبقياسات تتباين بين 17 و 18 و 19 بوصة. وهناك أيضًا خمس خيارات جديدة للطلاء، ومصدات خلفية مُختلفة عن السابق.

يمكنك مع هذه النُسخ المُوجّهة لنقل الركاب -أو الشخصيات المُهمة- اختيار مستويات تجهيز ثلاثة، وبعدها إضافة باقة AMG Line أو Night لمظهر غامض مثير. وبأي حال، تأتي المقصورة فخمة مع شاشتين متلاصقتين، كل واحدة منهما بقياس 12.3 بوصة، وتتوفر الإضاءة المحيطية الخافتة وتفاصيل أنيقة ممتدة حتى في المقاعد الخلفية.

يُشغِّل برنامج MBUX النظام المعلوماتي الترفيهي للتحكم بالموسيقى وأنماط الراحة ونظام الملاحة المدعوم بالواقع المُعزز. فيما تأتي النسخة الكهربائية بخاصية تكييف المقصورة عن بُعد، ونظام الملاحة الذكي الذي يُظهر مسارات خاصة أقل استهلاكًا للطاقة ومحطات الشحن على الطريق.

هذا وتتضمن أنظمة السلامة ومساعدة السائق النظام المساعد بالبقاء في المسار مع خاصية التنصيص في الحارة، ومثبت السرعة مع الكبح التلقائي وتحديد مسافة اللحاق وكذلك رصد المركبات في الزوايا اللامرئية.

مرسيدس-بنز في كلاس ماركو بولو

تُغرينا نُسخة ماركو بولو بميّزات عديدة، تجعلها أقرب لأن تكون منزلًا متنقلًا بحق. خاصة مع وجود السقف القابل للرفع لتسهيل الوقوف داخل المركبة، ثم تحويل جزء منه لسرير يكفي لشخص بشكل مريح، أو لشخصين لا يكترثان تمامًا للخصوصية أو الفضاء الشخصي.

المقاعد الخلفية قابلة للإمالة لتتحول لأريكة، وهناك طبّاخ صغير ومستلزماته. كما أن المركبة ستكون على الأغلب مستوية بفضل نظام التعليق الهوائي.

مرسيدس-بنز فيتو والكهربائية إي فيتو

نصل إلى النُسخ التجارية؛ Vito و eVito ، ويميزهما تصميم أبسط في الخاص مع مصدات سوداء، وفي الداخل مع شاشة تعمل باللمس مقاس 10.25 بوصة وشاشة 5.5 أمام السائق.

الشكل الخارجي لا يزال أنيقًا مع توفر خمس ألوان جديدة للطلاء وثلاث خيارات لتصميم العجلات ومصابيح خلفية عاملة بتقنية LED، والعملانية مضمونة مع عديد من جيوب التخزين والشحن اللاسلكي للهواتف الذكية.

لم يتحدث البيان الصحفي عن تعديلات لأنظمة الدفع، وعليه فنتوقع أن تبقى النُسخة العاملة بالديزل معتمدة على محرك OM 654، وهو مكون من أربع أسطوانات سعة لترين ويتفرّع منه ثلاث نُسخ متباينة القدرة؛ فتأتي نُسخة V220 d الأساسية بقدرة 161 حصانًا وعزم 380 نيوتن متر، تليها نسخة V250 d مع 187 حصانًا و440 نيوتن متر من عزم الدوران، وأخيرًا، تتوج نسخة V300 d عروض الطراز مع 236 حصانًا و500 نيوتن متر مع تسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة خلال 7.9 ثانية وسرعة قصوى تصل إلى 220 كلم/ساعة.
وعلى الأغلب ستبقى علبة التروس الأوتوماتيكية 9G-Tronic بتسع نسب تنقل الحركة إلى العجلتين الخلفيتين أو العجلات الأربعة عبر نظام 4Matic كإضافة.

فيما يتعلق بالنسخ الكهربائية، يُشار إلى أن النظام الحالي يعتمد محركًا واحدة بقدرة 201 حصان (150 كيلوواط) وعزم 362 نيوتن متر. وهو يعتمد بطارية بطاقة 60 كيلوواط ساعي في نسخة EQV 250 ، وبطاقة 90 كيلوواط ساعي في نسخة EQV 300 التي تستطيع قطع مسافة تقارب 418 كيلومترًا على الشحنة الواحدة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى