أحدث المواضيعخبر اليومزد اف ZF

زد اف ووحدة تحكم الكترونية جديدة بالمكابح

تحدّثنا سابقًا عن المكابح الالكترونية الجديدة التي طوّرتها شركة زد اف ZF الألمانية لصناعة مُكوّنات السيارات (الرابط هُنا)، وزودتنا الشركة الأمس ببيان صحفي يُوضح تطويرها لوحدة تحكم جديدة ستُباع بالملايين، حيث اعتمدتها مجموعة فولكس واجن على جميع سياراتها المصنوعة على القاعدة التقنية MEB المُخصصة للسيارات الكهربائية، ومنها فولكس واجن ID.3 وكذلك ID.4.

تُعرف شركة زد اف ZF الألمانية بعلب التروس الأوتوماتيكية الممتازة، وتسميتها مشتقة أصلًا من كلمة Zahnradfabrik أي مصنع التروس، حيث بدأت الشركة عام 1915 بتصنيع التروس لسُفن زيبيلينز Zeppelins الهوائية ثم انتقلت في العام 1919 لتصنيع التروس للسيارات، وتطوّرت مُنتجاتها بشكل هائل لتُصبح مُتخصصة في هندسة وتصميم وتطوير عدّة عناصر في السيارات، منها علب التروس وأنظمة السلامة والكاميرات والوسائد الهوائية وغيرها.

المُهم اليوم هو نظام الكبح الإلكتروني الذي سنراه على عديد من سيارات فولكس واجن الكهربائية، ومعها طبعًا سيارات أودي وسيات وسكودا التي تعتمد القاعدة التقنية MEB، فالحديث عن تحسين تقنية الكبح بالتوليد المُعاكس والتي تُعرف أيضًا باسترجاع طاقة المكابح وبالتالي زيادة المدى التشغيلي للسيارات الكهربائية.

تقول زد اف ZF أن لوحدة التحكم الجديدة فوائد عديدة، فهي تعمل من خلال واجهة برمجية محسّنة، ويمكن دمجها بسهولة في الهندسة الإلكترونية لسيارات فولكس فاجن وربطها ببعضها البعض.
يدعم نظام ZF الجديد أيضًا ميزات مساعدة السائق مثل الكبح التلقائي في حالات الطوارئ، وكذلك يستبدل المكونات الميكانيكية التقليدية مما يوفر الوزن والتكاليف.

نظام الكبح الالكتروني الجديد من زد اف

على المستوى التقني ، يعتمد نظام التحكم في الكبح على عنصرين رئيسيين؛ معزز المكابح الإلكتروني EBB وأحدث جيل من نظام التحكم الإلكتروني بالثبات EBC والذي يُرمز له EBC470.

يُمكن استخدام هذان المكونان في مجموعة واسعة من المركبات، من السيارات الصغيرة إلى السيارات الخدماتية الرياضية وحتى المركبات التجارية الخفيفة. أما في مشروع فولكس فاجن، فسيكون النظام جزءًا من شبكة برامج موجودة في وحدة التحكم في الثبات، إنه يفي بمعايير السلامة الصارمة التي وضعتها الجمعية الأوروبية للسلامة على الطرق EuroNCAP، ويتميّز ببرمجة جديدة لوظائف مثل الكبح التلقائي في حالات الطوارئ توفر أقوى تعزيز مُمكن للمكابح بشكل أسرع، ويتكامل مع مجموعة واسعة من الوظائف الأخرى لتحسين الثبات.

يقول مانفريد ماير ، نائب الرئيس الأول للهندسة في قسم السلامة النشطة في ZF أن النظام لا يحتاج آلية قفل ميكانيكية في مجموعة القيادة (المكابح اليدوية)، فيحافظ على السيارة متوقفة من خلال برنامج يتحكم في هذه الوظيفة الوحدة وهذا يوفر التكلفة ويؤدي إلى تقليل الوزن. ويُضيف ماير أن شركته عملت على توفير إحساس سلس بدواسة المكابح أثناء تفعيل تقنية استعادة الطاقة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: