خبر اليومزد اف ZF

نموذج عجلة قيادة جديد من ZF، لطيف ولكن لا يُعيد سحر الماضي

هل تذكر أشكال عجلات القيادة في السيارات القديمة؟ كان لديها سحر خاص، ومتباينة كثيرًا في الشكل، بعضها جاء خشبي الإطار بأذرع معدنية، وبعضها بلاستيكي بألوان باهية وحلقة لمّاعة لتشغيل الزامور، وبعضها ملأته الأزرار بالكامل!

لقد هذّبت المواصفات والمقاييس ودواعي التصميم أشكال السيارات بشكل عام، ومعها المقود طبعًا. ووصلنا إلى  مرحلة تتشابه فيها السيارات بشكل كبير من الخارج، فإذا أخذت سيارات السيدان فستراها ذات مقدمة مرتفعة ومسطّحة لتقليل الخطر في حال ارتطام المشاة بها، وسقف انسيابي لتقليل صرف الوقود، ومؤخرة مرتفعة ومغزلية الشكل لتقليل مقاومة الهواء. وكذلك هو الحال داخل السيارة، فعجلات القيادة متشابهة إلى حد بعيد، وذلك لحاجتها إلى مساحة كبيرة في منتصفها مخصصة لوسادة الهواء.

وهنا نصل إلى النموذج الاختباري الذي قدمته شركة ZF المعروفة (ZF اختصار لكلمة مصنع التروس بالألمانية أو Zahnradfabrik). فقد كشفت الشركة عن مقود جديد مفرغ في وسطه، وترتبط إليه شاشه في الخلف تخرج من حولها الوسادة الهوائية عند الحاجة

يتميز نموذج المقود الاختباري أيضًا بأنه يدعم تقنيات القيادة الذاتية من المستوى الثالث وما يلها، وتوجد به مستشعرات للحركة، بحيث يُمكن للسائق لتشغيل بعض وظائف السيارة باللمس وحسب رغبة الصانع. فلتشغيل إشارة الانعطاف مثلًا يمكن لمس المقود مرتين في مكان معين، أو استخدام الزامور بلمس واحدة في مكان آخر، وتعديل درجة الحرارة والمُكيّف بلمس مكان ثالث.

أما الشاشة في الخلف فهي بقياس سبعة إنشات، وهي تُبيّن حالة السيارة، ويستفيد السائق منها عند إيقاف تشغيل القيادة الذاتية فيتحول لون حلقة مضيئة على المقود من أزرق إلى أبيض، أو إلى أحمر في حال وجود خلل ما.

النموذج ما زال في مراحل التطوير، ونعتقد أننا سنرى نماذج مشابهة مستقبلًا، خاصة مع اقتراب قدوم السيارات ذاتية القيادة.

بعض عجلات القيادة القديمة المميزة

Citroen DS 21
Citroen DS 21
1972 Maserati Boomerang
Pontiac

Jaguar

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى