WM Motorأحدث المواضيع

منافسات تسلا قادمات من الصين أيضاً

WM Motor XLD 1

رغم أنه لا يزال أملاً أكثر منه واقعاً إلا أن قطاع السيارات الكهربائية يجذب المزيد من المهارات من شركات السيارات التقليدية ، بل أن البعض يغامر واضعاً كل ما عنده كرهان على السيارات الكهربائية.

ومن المهتمين باقتناص هذه الفرصة فريمان شين الذي ترك شركة جيلي الصينية للسيارات قبل نحو عامين لتدشين شركة W.M. Motor للسيارات الكهربائية بهدف منافسة تسلا موتورز في الصين أكبر سوق للسيارات في العالم واحدى الدول التي تشجع التكنولوجيا الجديدة.

ويملك شين (46 عاما) خبرة امتدت 20 عاما من العمل في الولايات المتحدة والصين مع فيات وجيلي. ويسعى إلى صنع سيارات كهربائية للسائقين العاديين في الصين والراغبين بامتلاك سيارات كهربائية بأسعار ميسرة.

ويخطط شين للمضي مباشرة في هذا السوق الضخم بدلا من اتباع أثر تسلا في القيام أولا بتصنيع سيارة رياضية كهربائية فاخرة. ويقول “بناء سيارة فاخرة لإبهار الناس سهل للغاية طالما كنت مستعدا لإنفاق المال. التحدي الأكبر هو الإنتاج واسع النطاق والخروج بسيارة يستطيع أي شخص امتلاكها وبجودة عالية لكن بسعر أقل بكثير.” ويعتقد شين أنه يملك فرصة مدتها خمسة أعوام تقريبا لترسيخ أقدام W.M. Motor في الصين حيث تعرض الحكومة حوافز ودعما لصناعة السيارات الكهربائية.

ويرى المؤيدون للقطاع وبينهم شين أن السيارات الذكية ستحدث ثورة في صناعة السيارات حيث يمكن استبدال السيارات التي كثيرا ما تكون متوقفة بسيارات ذكية يمكن تأجيرها عند عدم الحاجة إليها أو المشاركة فيها في إطار أسطول داخل المدينة.

ولا يشير ظهور شركات صينية ناشئة في صناعة السيارات الكهربائية حتى الآن إلى أي قفزات تكنولوجية كبيرة. بل يلجأ شين بالفعل إلى فريق تكنولوجي من شركة ألمانية استحوذ عليها من أجل توفير البطاريات وأجهزة التحكم وغيرها من التكنولوجيا.

وتخطط W.M. Motor لبناء مصنع للتجميع سيكون على الأرجح في إقليم تشجيانغ وستطرح ثلاثة طرازات اعتبارا من 2018. وتخطط أيضا لمضاعفة قوتها العاملة إلى نحو 600 عامل هذا العام داخل الصين وألمانيا. ويهدف أول تلك الطرازات لمنافسة تسلا موديل 3 التي يبلغ سعرها 35 ألف دولار. وقال شين إن دبليو.إم تهدف إلى بيع أكثر من 100 ألف سيارة في العام خلال ثلاثة إلى أربعة أعوام من التدشين المزمع في 2018 بنفس السعر تقريبا أو أقل.

والصين هي السوق صاحبة الأولوية في الوقت الراهن لكن شين يقول إنه يتطلع أيضا إلى دخول السوق الأمريكية. ويعتقد شين أن دبليو.إم تملك ميزة على منافسيها بامتلاكها تكنولوجيا ألمانية متقدمة مصحوبة بما يصفها بأجزاء منخفضة التكلفة وعالية الجودة من موردين صينيين.

ورغم فشل كودا -وهي شركة ناشئة للسيارات الكهربائية- قبل نحو ثلاثة أعوام ، تهدف شركة جديدة أخرى في بكين هي زيش أوتو إلى إنتاج سيارات كهربائية ذكية بحلول نهاية 2017. ويقول مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي الذي يبلغ من العمر 42 عاما إنه يستهدف أيضا السائقين في المدن الكبيرة بسيارات معقولة السعر.

وقد تبدأ تسلا الإنتاج في وقت أقرب من المتوقع في الصين مما يجعل سيارتها أكثر تنافسية لأن السيارات لن تخضع لرسوم الاستيراد التي تفرض حاليا على المركبات المصنوعة في الخارج.

WM Motor XLD 2

WM Motor XLD 3

WM Motor XLD 4

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: