أحدث المواضيعخبر اليوم

الطلاء الأكثر بياضًا في العالم.. على السيارات قريبًا

ابتكر فريق من المهندسين المقيمين في الولايات المتحدة “الطلاء الأكثر بياضًا في العالم” والذي من المُفترض أن يساعد في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري من جهة، وقد يكون مثاليًا من جهة أخرى لإشعاع الحرارة بعيدًا عن السيارات والقطارات والطائرات في الأيام الحارة.

يقول باحثون من جامعة بوردو في إنديانا -الذين طوروا تركيبة الطلاء شديد البياض- إنه يمكن أن يعكس نحو 97.9% من ضوء الشمس، ويمكنه الحفاظ على برودة الأسطح بحيث يقلل من الحاجة إلى تكييف الهواء. كل ذلك بطبقة طلاء واحدة بسماكة 150 ميكرون، والميكرون جزء من مليون من المتر.

بما سبق، أصبح لدينا طلاء مخالف تمامًا لطلاء فينتابلاك Vantablack شديد السواد، والذي طوره باحثون في المملكة المتحدة ورأيناه على سيارة بي ام دبليو X6 عام 2019. يمتص طلاء فينتابلاك الأسود نحو 99% من الضوء، وقد يكون استخدامه كطلاء لكامل السيارة شبه مستحيل لمخاطر تتعلق بالسلامة. وبالمقارنة، يأتي الطلاء الجديد الأبيض كحلٍ منطقي للمركبات ومنها الطائرات التي تحاول تقليل نسب الانبعاثات كما حال السيارات. ففي يوم حار، لن تضطر الطائرات المتوقفة في المطارات تشغيل مكيف الهواء قبل الإقلاع، الأمر الذي يوفر الطاقة ويقلل الانبعاثات. والأمر ذاته ينطبق على القطارات.

يقول الباحث جيولين روان Xiulin Ruan في بيان صحفي أن تكوين الطلاء نانوي المسام، ويشتمل على نيتريد البورون سداسي الأضلاع – وهي مادة تستخدم في مواد التشحيم. ويستطيع الطلاء تبريد الأسطح لدرجة أقل من درجة حرارة الهواء المحيط.

يقول الباحثون في البيان الصحفي أنه توجد حواجز على الطرق قبل تسويق الطلاء، لكنهم يجرون بالفعل مناقشات مع شركات أخرى لإيصال التقنية للإنتاج.

أخيرًا، يُشار لوجود صيغة أخرى للطلاء تستخدم مركب كبريتات الباريوم الذي يمكن أن يعكس ما يصل إلى 98.1% من الضوء المرئي، لكن سمكه يبلغ ثلاثة أضعاف تقريبًا – 400 ميكرون، مما يحد تطبيقاته على الهياكل الثابتة مثل أسطح المباني وغيرها.

تعرف على تقنية أخرى حديثة نراها في السيارات الجديدة ترش الطلاء المتباين دفعة واحدة، وربما تكون مهتمًا أيضًا بفهم سبب بهتان اللون الأحمر على السيارات بسرعة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى