أحدث المواضيعخبر اليومفولكس واجن

فولكس واجن باسات كهربائية أم طرازٌ باسمٍ جديد؟

نعرف منذ العام 2020 أن شركة فولكس واجن ستوقف بيع طراز باسات Passat في أوروبا وأمريكا، ولدينا الآن طراز جديد بالكامل تحت التطوير يحمل الاسم الرمز Aero B. إليكم كل المعلومات المتوفرة عنه.

استمرت فولكس واجن باستخدام اسم باسات منذ العام 1973، حيث أتت السيارة بسقف منساب للخلف ومساحات جيّدة في الداخل مع تصميم أنيق، عرفها الشارع العربي باسم باسات برازيلي –ولذلك اللقب قصّة، ورأى العالم حتى الآن ثمانية أجيال، حتى أعلنت الألمانية إيقاف إنتاج باسات في أوروبا وأمريكا وتركتنا محتارين؛ هل ستعود باسات بحلة جديدة؟ أم يأتي بديلها باسم جديد بالكامل؟

لا يوجد جواب واضح حتى اليوم، ولكن الأكيد هو أن فولكس واجن تُطوِّر سيارة كهربائية بالكامل بشكل السيدان تحمل داخليًا الاسم الرمزي Aero B، وتعتمد القاعدة التقنية MEB المُخصصة للسيارات الكهربائية في المجموعة العملاقة، والتي تستخدمها طرازات متنوعة متفاوتة الأحجام من فولكس واجن ID.3 وكوبرا بورن وفولكس واجن ID.4 و ID.6 وأودي كيو 4 إي ترون وسكودا إنياك وصولًا إلى ID. Buzz، وغيرها.

كانت فولكس واجن حمّستنا لعصر السيارات الكهربائية بتقديمها عدّة نماذج اختبارية تبدأ بالمقطع ID، ومنها السيدان I.D. Vizzion وممدودة الصندوق ID. Space Vizzion، ويبدو أن هاتان الأخيرتان ترسمان الخطوط العامّة لبديلة باسات. من جانبنا، دقّقنا في الصور التجسسية لسيارة التجارب التي تقوم فولكس واجن باختبارها في الطقس الحار والبارد لنلاحظ تقارب التصميم مع السيارات الاختبارية السابقة بشكل وثيق، فعملنا على تعديل الصور لنخرج بنتائج تبدو لطيفة المظهر فعلًا؛ سيارة انسيابية الطابع متوازنة الخطوط مع مقصورة واسعة.

يُلاحَظ في التصميم استخدام مقابض أبواب شبه مخفية على طريقة بي ام دبليو وكذلك صندوق أمامي بحافّة غائرة نسبيًا. يأتي غطاء المحرك عادة بحافتين على جانبي السيارة، وهناك بعض الطرازات التي يمتد فيها غطاء المحرك إلى الجانبين ويصل حتى أقواس العجلات (نُسمّي ذلك غطاء صدفي)، لكن غطاء الصندوق الأمامي في فولكس واجن أقرب للمنتصف، وقد يكشف فقط عن حيّز التخزين الأمامي. وتبقى المكونات الميكانيكية مُختبأة.

رسم على الكمبيوتر من تنفيذ الزميل يونس الناني، اعتمادًا على الصور التجسسية

ماذا عن المكونات التقنية؟

كما ذكرنا ستكون القاعدة التقنية MEB، وهذا يعني بطاريات مصفوفة تحت أرضية المقصورة لتُشكِّل مركز ثقل منخفض، أما خيارات الدفع فستتمثّل الدفع الخلفي مع محرك واحد أو الدفع الرباعي مع محركين. يجب التعوّد على هذه الصيغة في السيارات الكهربائية الحديثة، حيث تأتي معظمها بهذه الخيارات.

لا بيانات مؤكدة عن القدرة والعزم، ولكن يُشار إلى أن السيارة الاختبارية التي رأيناها في نوفمبر 2019 احتوت محركًا بقدرة 275 حصانًا مع بطارية بقدرة 82 كيلوواط ساعي، مع مدة تشغيلي يقترب من 480 كلم، وإمكانية إضافة محرك آخر على المحور الأمامي لتصل القُدرة الكُلية إلى 355 حصانًا.

مع ذلك، تقدمت التقنية خلال هذه الفترة، ويُشاع أن تكون البطاريات الجديدة بقدرة 84 كيلوواط ساعة تكفي لقطع مسافة 700 كلم على الشحنة الواحدة.
سنقوم بنشر المزيد من التفاصيل فور توفرها.

رسم على الكمبيوتر من تنفيذ الزميل يونس الناني، اعتمادًا على الصور التجسسية
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: