أحدث المواضيعخبر اليومفولفو

فولفو ستستخدم الفولاذ المُصنّع بالكهرباء، لماذا؟

لا تتوقف قوانين الانبعاثات الخاصّة بالمركبات عند حدود المركبات ذاتها، فاتفاقية باريس -2015- تُحتِّم تقليل نسب الانبعاثات الكربونية في سلسلة التوريد والتصنيع ومُجمل العمليات والوصول للحياد الكربوني في العام 2050، لذا، تنافست بعض شركات السيارات بالتخلّص تمامًا من الانبعاثات الكربونية من مُجمل العمليات في موعد أقرب (جاكوار لاند روفر في العام 2039، وجنرال موتورز وفولفو في العام 2040)، وبحثت عن طُرقٍ لتقليل التلوّث بجميع الأشكال، سواء من خلال استخدام الطاقة الشمسية لتشغيل المصانع والمكاتب أو استخدام تقنية ألطف بالبيئة عند الطلاء أو اعتماد مواد مُعاد تصنيعها أو مواد طبيعية في مكوّنات السيارة مثل الخيزُران ورغوة الصويا وقشور حبوب البُن والصوف والمطاط الطبيعي المُصادق عليه، أو حتى زراعة الفول السوداني بجانب المصانع!

موضوع اليوم؟ أعلنت شركة سيارات فولفو عن تعاونها مع شركة تصنيع الصلب السويدية SSAB بُغية استخدام الفولاذ المُصنّع بطاقة نظيفة. يُطلق على هذا المشروع اسم HYBRIT، وفولفو أول شركات السيارات المُهتمّة به، حيث تُحضّر الشركة السويدية استخدام الفولاذ واختباره في نموذج اختباري من المُفترض الكشف عنه قريبًا.

فولفو S60

كيف يُصنّع الفولاذ الجديد؟

في الحقيقة، لا تفاصيل، سوى أنه يستغني عن الوقود الاحفوري كمصدر للطاقة ويستخدم بدلًا منها الطاقة الكهربائية والهيدروجين. ولا داعي هُنا للبدء بالتشكيك حول نظافة الطاقة الكهربائية ومصدرها، فنحن نتحدّث عن السويد حيث يتم توليد معظم الطاقة الكهربائية من مصادر نظيفة، مثل المراوح الضخمة والسدود المائية، كما يتم توليدها أيضًا من المفاعلات النووية… بيد أننا لا نستطيع الحُكم بأن الأخيرة نظيفة تمامًا.

تقول فولفو أن الانبعاثات الصادرة عن صناعة الصلب العالمية تُمثِّل نحو 7% من انبعاثات الكربون على الكوكب، ويرجع ذلك لاستخدام أفران الصهر الضخمة التي تعتمد على الفحم المعدني المُناسب لهذه العمليّة. أما بالنسبة لمُنتجات شركة فولفو للسيارات، فتبلغ انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المتعلقة بإنتاج الصلب والحديد نحو 35% للسيارات العاملة بمحركات الاحتراق الداخلي و 20% للسيارات الكهربائية بالكامل. هذه نسبة كبيرة من إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لتصنيع السيارة كاملة.

مصنع فولفو في بلجيكا

يتمثّل الهدف لدى فولفو باستخدام الفولاذ الجديد الذي ستوفره SSAB على نطاق تجاري في العام 2026، وفي ذلك ستكون أول صانع للسيارات يستخدم الفولاذ المُصنّع بلا وقود أحفوري. تتناسب هذه الخطوة مع خطة فولفو بأن تصبح علامة تجارية للسيارات الكهربائية بالكامل بحلول العام 2030.

النتيجة؟ على المدى القصير ، ستساهم هذه الخطوة بتقليل البصمة الكربونية لدورة الحياة لكل سيارة بنسبة 40% بين عامي 2018 و2025. وبحلول عام 2040، تطمح شركة سيارات فولفو في أن تكون شركة محايدة كربونيًا.

مصنع فولفو في الولايات المتحدة
مصنع فولفو في الصين
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: