أحدث المواضيعخبر اليومفولفو

ذات اليمين وذات الشمال، فولفو تُسجل براءة اختراع يمكن تغيير موضعه

سجّلت شركة فولفو السويدية لصناعة السيارات براءة اختراع لمقودٍ يمكن استخدامه على يمين أو يسار المقصورة، ذلك بالرغم من علمنا بوجود تقنية كهذه مُستخدمة في بعض المركبات التجارية ومنها شاحنات مرسيدس-بنز يونيموج.

هُناك تفاصيل عدّة أدّت لحصول فولفو على براءة الاختراع، فالمقود لا ينتقل بذاته فقط، بل يرافقه لوحة العدادات وبعض أزرار التحكّم، حيث تنزلق جميعها على سكّةٍ مثبتةٍ عرضيًا، وبما يعني إمكانية أن يكون السائق على يمين المقصورة (كما في بريطانيا وأستراليا واليابان والهند وغيرها) أو على يسارها كما في معظم دول العالم، أو حتى أن يُثبّت المقود منتصف المقصورة في حال احتوت السيارة 3 مقاعد في الأمام أو ما شابه.

بالإضافة إلى تبادل دور القيادة، يُمكن أن يكون المقود القابل للانزلاق فكرة طيّبة للسيارات ذاتية القيادة، فعند تفعيل أنظمة القيادة الذاتية لن يكون من الضروري الإبقاء على المقود أمام السائق الأصلي، بل يُفضّل أن يبتعد المقود مُتيحًا حيّزًا ليديه وأرجله، يُمكن ببساطة في هذه الحالة أن يلُف السائق رجلٍ على رجل ويُمسك كتابًا أو كمبيوترًا لوحيًا أمامه.

إن تصميم وهندسة المقود القابل للانزلاق على سكة كما الحال في النماذج الاختبارية رينسبيد XchangE ولاجوندا فيجين وميني نكست 100 أرخص وأقل تعقيدًا من الأفكار الأخرى التي تقترح أن يُطوى المقود ويختفي من أمام السائق عند تفعيل تقنيات القيادة الذاتية. وما يُسهّل مُقترح فولفو نسبيًا هو أن العديد من السيارات الحديثة تعتمد أنظمة القيادة بالإلكترونيات drive-by-wire وبحيث لا يوجد روابط ميكانيكية بين البدالات ونظام الكبح والمحرك، أو بين مقبض علبة التروس والعلبة نفسها، وكذلك بين المقود ونظام التوجيه. مع ذلك، فإن مُقترح فولفو حول المقود القابل للانزلاق يتضمّن الغاء البدّلات التقليدية باستخدام أسطحٍ حسّاسةٍ على المقود تُدرك نيّة السائق للتسارع أو الكبح بالضغط عليها.

الاختبارية رينسبيد XchangE

دقِّق بالرسومات

المُشكلة التي يُمكن رؤيتها مباشرة تكمن باعتماد سيارات فولفو حاليًا على شاشة طولية للنظام المعلوماتي الترفيهي، تتنصّف لوحة القيادة وبحيث يُصبح مُستحيلًا وضع سكةٍ عرضية ينزلق عليها المقود ولوحة العدادات. لكن الرسومات تُظهر أن شكل لوحة العدادات تختلف بين اليسار واليمين والمُنتصف، وبما يعني أن الواجهة خلف المقود هي بالمجمل شاشة كبيرة تمتد بعرض المقصورة، أي أن لوحة العدادات ذاتها لن تنتقل بل ستقوم الشاشة العملاقة بعرض بياناتها على اليمين أو اليسار. كما يعني هذا أن فولفو ستُلغي الشاشة الطولية من طرازاتها المستقبلية.

طبعًا لن نرى هذه الفكرة مطبقة في السنوات القليلة القادمة، فيجب أولًا تطور تقنية القيادة الذاتية إلى المستوى الخامس وبعدها اعتماد قوانين تسمح بغياب المقود من أمام السائق وبعدها استبدال البدالات بأسطح حساسة على المقود!

بالعودة للحديث عن مرسيدس-بنز يونيموج ومقودها Variopilot القابل للانزلاق يمينًا أو يسارًا، فإن طريقة نقله تتضمّن نزع لوح بلاستيكي منتصف لوحة القيادة وبعدها نقل المقود مع البدالات ولوحة العدادات، وبحيث تحتاج العملية حوالي دقيقة لا أكثر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: