أحدث المواضيعخبر اليومفولكس واجنمواضيع رئيسية

جيل جديد من فولكس واجن باسّات الأمريكية في 2020

دعت فولكس واجن أمريكا الشمالية عددًا من الصحافيين لتجربة نُسخة أولية من طراز الصالون “باسّات” للعام 2020، لكنها كشفت عن ملامحه برسومات تشويقية.

من المعلوم بأن سوق سيارات الصالون يتراجع، مع ذلك يبدو بأن شركة فولكس واجن الألمانية مُلتزمة بهذه الفئة ما دامت تجد مُشترين، وربما لتعويض سعي الشركات الأخرى للتخلي عن هذه الفئة. فقد أجرى عددٌ من الصحافيين تجربةً لنُسخةٍ أولية من الجيل المُقبل لطراز “باسّات Passat” من فولكس واجن، وذلك على حلبة التجارب الخاصة بالشركة في فونيكس بولاية أريزونا الأمريكية. ولم تكشف الشركة عن التصميم النهائي للسيارة خلال التجربة، إذ كانت السيارة مُغطاة بمُلصقات التمويه.

مع ذلك، نشرت الشركة في وقتٍ لاحق رسومًا فنيةً للتصميم الذي سيكون عليه الجيل المُقبل، وجائت بخُطوط أكثر انسيابية وجُرأة، مع مُقدمة تتناسب والتصميم العام لواجهة الشركة، حيث تبدو المصابيح وشبكة التهوأة كوحدة واحدة.

بحسب مسؤولي الشركة الألمانية في أمريكا، فقد أصبحت السيارة أكبر حجمًا لكي تتوافق بشكلٍ أفضل مع قواعد السلامة الأمريكية، وأيضاً لتُصبح ذات طباعٍ أمريكية أكثر. علمًا بأن “باسّات” الأمريكية مُختلفة عن نظيرتها الأوروبية. وقال مُدير إنتاج باسّات كاي أولتمانس Kai Oltmanns: “ستكون باسّات الجديدة أكثر رياضية وجُرأة من الطراز الحالي”.

ورغم زيادة القياسات، إلا أن الشركة قررت الاستمرار باستخدام قاعدة العجلات للطراز الحالي، من أجل خفض تكلفة التطوير، علمًا بأن قاعدة العجلات هذه مُختلفة عن تلك النموذجية “أم كيو بي MQB” المُستخدمة في عددٍ من الطرازات، من بينها “غولف Golf” و “أطلس/ تيرامونت Atlas/ Teramont”.

على كُلٍّ، هذا طبيعي، مع اتجاه مُعظم الصانعين، ومنهم فولكس واجن نفسها، للتركيز على المركبات المُدمجة والكهربائية، حيث أعلنت المجموعة الألمانية نيتَّها وقف تطوير مُحركات الاحتراق الداخلي في 2026 وتحويل اهتمامها على تطوير المركبات الكهربائية، حيث تنوي تقديم 20 طرازًا كهربائيًا بحُلول العام 2025.

من بين المعلومات التي حصل الصحافيون خلال التجربة أن “باسات 2020” ستحصل قياسيًا على عجلات قياس 17 بوصة، ترتفع إلى 18 بوصة في الفئات الأعلى تجهيزًا، فيما ستحصل الفئة ذات الطابع الرياضي “آر – لاين R – Line” على عجلات قياس 19 بوصة.

على صعيد التجهيزات، ستتوافر “باسّات 2020” بأربع مُستويات من التجهيزات، وبصرف النظر عن مُستوى التجهيزات، ستحصل السيارة على باقة تجهيزات قياسية مُتطورة تُركز على السلامة منها: أنظمة الكبح الآلي الطارئ، ومُراقبة النُقطة العمياء، ومصابيح “ليد”. بينما سيكون مُثبت السُرعة المُتأقلم ونظام المُساعدة على الحفاظ على المسار اختياريًا. هذا ولم يُكشف عن النطاق السعري لكل مُستوى.

إضافة إلى ذلك، ستتوافر شاشة لمسية مُلونة للنظام “المعلوماتي – الترفيهي Infotainment” قياس 8 بوصات، مُتوافق مع “آبل كاربلاي Apple CarPlay” و “أندرويد أوتو Android Auto”، ومقاعد جديدة للركاب.

على صعيد القوة الدافعة، سيتم الاكتفاء بمُحرك من أربع أسطوانات مُتتالية سعة ليترين، لكن مع تحسين نسبة عزم الدوران المُستخرجة منه، مع عُلبة تُروس آلية من ست نسب، تنقل الطاقة للعجَلَتَيْن الأمامِيَتَيْن. وبذلك ستتخلى الشركة عن مُحرك الأسطوانات الستّ وعُلبة التُروس اليدوية.

وسيستمر تصنيع هذه فئة الأمريكية من “باسّات” في مصنع الشركة الكائن في تشاتّانوغا بولاية تينّيسّي الأمريكية، إلى جانب شقيقه الأكبر “أطلس/تيرامونت”.

ستُعرض السيارة أولًا في معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات – معرض ديترويت 2019، في الفترة ما بين 13 و 28 كانون الثاني (يناير) 2019، على أن تصل معارض المُوزعين والوُكلاء بعدها بأشهرٍ قليلةٍ كطرازٍ للعام 2020.

أخيرًا، وفيما يتعلق بالمُنافسات، تقف “باسّات” الأمريكية على قدم المُساواة مع تويوتا كامري وهوندا أكورد، بطابع أوروبي مُتأمرك.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى