أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

ما المُميَّز في الدراجات أحادية العجلة، وما سبب عودتها للرواج؟

اقرأ في هذا المقال
  • أنواع الدراجات أحادية العجلة
  • مزايا الدراجة ذات العجلة الواحدة
  • المواصفات والمدى التشغيلي والسرعة القصوى للدراجات أحادية العجلة
  • تعلم كيفية ركوب دراجة أحادية العجلة
  • ما هو الجيروسكوب

تَرُوج بعض وسائل التنقل في حقبة ما، ثم تزول … ثم تعود ثانيًا بهيئة مُختلفة، وهذا حال الدراجة أحادية العجلة، إليك الأسباب والمميزات.

نود بداية التوضيح أننا سنتحدث عن الدراجات الأحادية -أو ذات العجلة الواحدة- المزودة بمحرك، فتلك المزودة ببدالات Unicycle ليست وسيلة حقيقية للتنقل، وإنما لاستعراض قدرات التوازن.. في السيرك أو في رياضة الهوكي الأحادية وبعض الرياضات التنافسة غير الشائعة.

المميز في الدراجات أحادية العجلة أنها صغيرة الحجم، سهلة الحمل والتخزين، كما إن حاجتها للطاقة الكهربائية قليلة، ويمكن السير بها على الأرصفة -حسب الدولة- وداخل المتنزهات، وتشكل حلًا ممتازًا للعاملين في المكاتب، حيث يمكنك ببساطة اصطحابها معك في الحافلة أو القطار، ثم استخدامها للوصول إلى مكان العمل وحملها إلى الداخل بلا حاجة لربطها في الخارج كالدراجات الهوائية أو الكهربائية ببدالات.

تعود هذه الدراجات بحلتها الجديدة (مع محرك) لتطور البطاريات وزيادة المدى التشغيلي، كما أن البنية التحتية في عديد من المدن تُلائم هذه الدراجات من ناحية الطرقات الناعمة والممرات الخالية من الأدراج على الأرصفة. كما أن الاختناقات المرورية المتكررة والضرائب المفروضة على السيارات -الملوّثة للجو- تُرغّب المزيد من الناس بأداة التنقل هذه.

أنواع الدراجات أحادية العجلة بمحرك

يمكن تصنيف أنواع “الدراجات أحادية العجلة بمحرك” لخمسة أنواع أساسية، الثلاث الأولى متشابهة إلى حد كبير، وكالتالي:

1. دراجة أحادية ذاتية التوازن بمحرك كهربائي (بالانجليزية Electric Unicycle أو EUC أو yuke أو Uni). بلا مقعد، يقف الشخص عليها مواجهًا للطريق أمامه، ويتحكم بالسرعة من خلال ميلان جسمه للأمام والخلف. أما التوازن فيتم بواسطة مِدوار أو جيروسكوب Gyroscope. تعرف على طريقة عمل المِدوار أسفل الموضوع.
هذا هو الشكل الأكثر رواجًا للدراجات الأحادية، وتتراوح سرعة النماذج المتوفرة في الأسواق من نحو 15 وحتى 75 كلم/ساعة! مع مدى تشغيلي من 30 إلى 100 كلم. أما الأسعار فليست رخيصة وتأتي بالمُجمل بين 700 و 4500 دولار أمريكي.

2. دراجة أحادية بمقعد. مواصفاتها وطريقة التحكم بها شبيهة بالنوع الأول ولكن مزودة بمقعد للمسافات الطويلة.
الصورة أدناه لدراجة هوندا U3-X الاختبارية التي قُدِّمت في العام 2009، لا تتوفر حاليًا في الأسواق ولكنها نموذج لطيف يمكن أخذ فكرة من خلاله للدراجات الأخرى.

3. دراجة أحادية بمقعد وممسك لليدين. مواصفاتها وطريقة التحكم بها شبيهة بالنوع الأول، والممسك لا يُعدل الاتجاه وإنما يُلائم البعض للإحساس بتحكم أكبر.

4. لوح كهربائي e-Board. يشابه هذا النوع ألواح التزلج رباعية العجلات، ولكن بعجلة واحدة في المنتصف يتموضع داخلها المحرك وتتوزع البطاريات في حيز صغير على الجانبين (أو جانب واحد)، أي أن المدى التشغيلي أقل من الأنواع السابقة. في الواقع جميع الأنواع السابقة تعتمد العجلة الكهربائية، حيث تُقلل الحيز المطلوب. ويُشار إلى أن تجارب استخدام العجلات الكهربائية في السيارات يشهد تسارعًا مثيرًا.

5. الدراجة العجلة Monowheel أو Uniwheel. هنا يجلس الشخص داخل العجلة ذاتها، وأسفل منه المحرك، سواء كان كهربائيًا أو حتى عامل بالبنزين. لم يجد هذا النوع إقبالًا من العامّة، فهو ضخم، وثقيل ولا يمكنه التسارع كالدراجات النارية وليس مريح أيضًا، ثم إنك تجلس في موضع منخفض يقلل الأمان ولا يمكنك النظر للأمام براحة. ينحصر استخدام هذا النوع بالاستعراض.

كيف تختار العجلة الأحادية المناسبة لك؟

إليك بعض الأمور الواجب مراعاتها عند اختيار دراجة أحادية:

السرعة والمدى

يمكن أن تصل بعض الدراجات الأحادية إلى سرعات عالية، ولكن لا ينصح المصنعون الاستمرار بالسير بالسرعة القصوى لفترة طويلة. لذا، فإن اخترت دراجة أحادية تستطيع الوصول لسرعة 30 كلم/ساعة مثلًا، ضع بالاعتبار أنك ستستخدمها معظم الوقت على سرعة 20 كلم/ساعة.
بالنسبة للمدى التشغيلي، فغالبًا ما يحدده المصنعون بناءً على عوامل مثالية، سواء بنعومة الطريق أو وزن الراكب. لذا لا تعوّل على الحصول على 100% من المدى التشغيلي.

الوزن والحجم

كما ذكرنا في مميزات الدراجة الأحادية، فإمكانية حملها وتخزينها في حيز صغير خاصية أساسية. ولكن الأنواع مختلفة الأوزان، وبشكل عام، فالدراجات الأحادية الخفيفة (قليلة القدرة والمدى) أسهل للتسارع والتباطؤ والتحويل في الاتجاهات. فإذا كنت تريد المزيد من الطاقة، سيزيد الوزن وسيصعب حملها.
يؤثر حجم العجلة ذاتها أيضًا على سهولة الاستخدام، وبالمجمل يتراوح الحجم بين 14 بوصة و 16 بوصة و 18 بوصة. العجلات الأكبر حجمًا جيدة للتضاريس الوعرة، لكنها تضيف وزناً، والعجلات الأصغر أسهل بالتحكم والمناورة لكنها ستعاني على الطرقات غير المنبسطة تمامًا. اختر ما يناسب حاجاتك بالنظر إلى المحيط والمسافة التي ستستخدم فيها العجلة الأحادية.

مدة الشحن

تعتمد سرعة شحن الدراجة الأحادية على حجم البطارية. سيستغرق شحن البطاريات الأكبر وقتًا أطول عندما تكون منخفضة. فاختر تلك المزودة بشاحن سريع واستخدم الشاحن المخصص للدراجة فقط وليس غيره، واشحن بعد كل استعمال، سيطيل ذلك عمر البطارية.

السلامة

لن تقف على العجلة للمرة الأولى وتسير بسهولة، هناك منحنى تعليمي وربما يختل توازنك وتقع بضع مرات. أنت أعرف بجسمك وإن كان يتحمّل الوقوع عدة مرّات، فإن تخوّفت فعليك بالسكوتر الكهربائي.
يجب أيضًا التحقق من استيفاء الدراجة لشهادة UL، حيث يتم اختبار البطارية والتحقق من عدم اشتعالها. ومن الجيد اقتناء دراجة بمصباح أمامي وخلفي يلفت الانتباه لك، وطبعًا كجميع الأجهزة الكهربائية الأخرى، لا تُبقي الدراجة تحت المطر.

أدناه فيديو توضيحي لكيفية تعلم الركوب على العجلة الأحادية

ما هو المدوار / جيروسكوب؟

المِدوار هو تقنية لحفظ الزخم الزاوي. ونراه في حياتنا اليومية الآن في عدد من التقنيات مثل سيغواي Segway ذاتية التوازن وتطبيقات أخرى مشابهة. وقد يَسهُل فهمه باستذكار الخذروف والدوامة spinner وهي آلة يلعب بها الصغار، فتُدار باليد وتبقى متوازنة.

وحيث أن الفكرة تنص على وجود مِدوار كبير يلُف حول مركزه بسرعة كبيرة، وتبعاً للصعوبات المتعلقة بالحجم، فقد تم تطوير أنواع حديثة من المدوار تعتمد على الليزر لاستخدامها في معظم الطائرات الحديثة والأقمار الصناعية باسم Ring laser gyroscope.

بداية الجيروسكوب كما نراه الآن تعود للقرن التاسع عشر، حيث صنع العالم فوكو Foucault مدواراً يتألف من دولاب يدور بسرعة كبيرة ويستند إلى محاور حرة الحركة وذلك بهدف قياس دوران الأرض، وسمي هذا الجهاز جايروسكوب gyroscope انطلاقاً من الكلمة اليونانية gyros (دوران).

أما فيما يتعلق بقطاع النقل، فقد استخدم العالم الروسي بيتور شيلوفسكي بداية القرن الماضي الجيروسكوب لموازنة مركبة بعجلتين، وفي ذات الوقت تقريباً قام المخترع الانجليزي الاسترالي لويس برينان باختبار قطار يستخدم الجيروسكوب ويتوازن على سكة واحدة.

و مؤخراً استخدم الجيروسكوب في الهواتف الذكية، وبالتحديد في عام 2010 في جهاز أي فون 4، ولكن بعد أن تم تحويله إلى دائرة إلكترونية دقيقة لتؤدي نفس الغرض الميكانيكي وهو الإحساس بالدوران.

وحالياً هناك أبحاث لتطوير تقنيات جديدة للمدوار بهدف خفض الوزن والتكلفة وزيادة الدقة، وعلى رأس هذه التوجهات المدوار الليزري والمدوار البصري. وهناك بحوث لتطوير مدوار ميكانيكي صغير جدًا micromechanical gyro من الكوارتز أو السيليكون.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: