أحدث المواضيعتويوتاخبر اليومسوبارو

هذا ما ستبدو عليه سيارة تويوتا الكهربائية المُدمجة القادمة

تعمل تويوتا وسوبارو على تعميق التعاون بينهما، وكان في يناير الماضي أن نشرنا خبرًا عن خطة سوبارو بكهربة جميع عروضها بحلول العام 2035، وأسبقنا ذلك باستعراض لتشكيلة تويوتا المُستقبلية من السيارات الكهربائية. ومؤخرًا تسربت عبر الإنترنت -من خلال مكتب براءات الاختراع الصيني- رسومات لطرازين كهربائيين سجلتهما تويوتا، الأول صغير مُدمج والثاني أكبر حجمًا من المُفترض أن يتسع لثلاثة صفوف من المقاعد.

تتوافق الصور المُسرّبة مع صور النماذج الاختبارية التي شاهدناها سابقًا من تويوتا، كما أن الطراز الأكبر حجمًا يُحاكي إلى حد ما تصميم المركبة الاختبارية التي عرضتها سوبارو شهر يناير الماضي.

نبدأ مع الطراز الأصغر، صورة الخبر، ذو “القياس المحير” بين فئة الهاتشباك وفئة السيارات المُدمجة -كروس أوفر. قد يبدو جذابًا للوهلة الأولى، وسيكون كذلك عند الكشف عنه رسميًا العام القادم، إلا أنه سيتوفر للشراء في العام 2025 ونخشى أن تبدو خطوطه في ذلك الحين قديمة نسبيًا.

على كُلٍ، سيعتمد الطراز الجديد الذي لم يُكشف عن اسمه بعد على قاعدة تويوتا الجديدة المُخصصة للسيارات الكهربائية e-TNGA، والتي ستستخدمها سوبارو أيضًا لإنتاج طرازها الخاص وكذلك ستستفيد منها لكزس في تقديم عروض أفخم. ويُتوقع أن تقارب قدرة هذا الطراز 280 حصان وأن يحتوي النُسخة الجديدة من باقة تويوتا لأنظمة السلامة Toyota Safety Sense TSS 3.0 مع قدرات للقيادة الذاتية من المستوى الثالث.

الطراز الثاني أكبر حجمًا، ومن المفترض أن يتسع لسبعة ركاب، لكنه سيعتمد أيضًا قاعدة تويوتا e-TNGA ويتوفر بأنظمة السلامة السابق ذكرها.

لا توجد بيانات عن أنظمة الدفع حتى الآن، لكن نذكر أن لكزس -التابعة لتويوتا- عرضت الاختبارية LF-30 بنظام دفع كهربائي مكون من بطارية بجهد 110 كيلوواط ساعي ومحرك بقدرة 536 حصان وعزم 700 نيوتن متر، وأشارت آنذاك أن المدى التشغيلي سيقارب 500 كلم، وأن سيارتها تستطيع التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 3.8 ثوان.

تعاون تويوتا وسوبارو

كانت تويوتا وسوبارو أعلنتا في شهر يونيو 2019 بأنهما ستعملان على تطوير قاعدةٍ للعجلات مُخصصةٍ للسيارات الكهربائية العاملة بمُدخرات الطاقة فقط BEV وبنظام الدفع على جميع العجلات، تدمج بين خبرات تويوتا في مجال الطاقات الجديدة وخبرة سوبارو في مجال أنظمة الدفع.

ويُشار إلى أن تعاون الشركتين سيمتد نحو تطوير تقنيات القيادة الحديثة، المعروفة اختصارًا باسم CASE، وهي: السيارات المُتصِّلة Connected، وذاتية/ آلية القيادة Autonomous/ Automated، وخدمة التشارك Shared، والسيارات الكهربائية Electric. حيث يُجبر الاتجاه السائد في صناعة السيارات نحو هذا المجال الصانعين لتوحيد جُهودهم قدر الإمكان لتبادل الخبرات والتقنيات وخفض تكاليف الأبحاث والتطوير وتسريعها.

Toyota EV lineup 2025
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: