أحدث المواضيعتويوتاخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

تويوتا هايلوكس 2021: وَضَعَ معايير جديدة في فئته

كشفت شركة تويوتا عن طراز 2021 من الشاحنة الخفيفة “هايلوكس”، وهي فئة مُحسَّنة “شدّ وجه” من الجيل الحالي الموجود بالخدمة مُنذ العام 2015، ولكنها ليست مُجرَّد تحسينات سطحية.

يبدو بأن شركة تويوتا اليابانية قد رفعت مُستوى التحدي في فئة الشاحنات الخفيفة مُتوسطة الحجم مع كشفها عن النُسخة المُحسَّنة من طراز “هايلوكس Hilux” للعام 2021، حيث خضع لعملية تجديد تتجاوز مُجرَّد “شد الوجه Facelift”، وتقديم فئة خاصة لمُحبِّي المُغامرات والأنشطة الخارجية.

كانت الشركة شوقّتنا قبل أيام لطراز 2021 مع إجراء السائق الإسباني فِرناندو ألونسو تجربةً له على أحد المسارات الحصوية المُستخدمة في الراليات، وذلك قبل إطلاقه رسميًا، مُبديًا إعجابه بقُدراته مُستوى الراحة داخل المقصورة.

استضافت تايلاندا العرض العالمي الأول لـ “هايلوكس” 2021، حيث أصبحت هذه الدولة الآسيوية مركزًا عالميًا في مجال تصنيع الشاحنات الخفيفة والمركبات التجارية للعديد من العلامات، وليس تويوتا وحسب، حيث تُصنع النُسخ المُخصصة للأسواق الأخرى؛ أوروبا وجنوب شرق آسيا وأُستراليا.

تبدأ عملية التجديد من الواجهة الأمامية، بتصميم قريبٌ لشقيقه “فورتشيونِر Fortuner” الذي يتشارك وإياه البنية التحتية ولكنه ينتمي لفئة المركبات الرياضية العملانية SUV، أصبحت الواجهة الأمامية أكثر تفصيلًا مع إعادة رسم شبكة التهوية والمصد الأمامي بخُطوط أكثر وضوحًا، ويبرز إطار شبكة التهوية السميك باللون الأسود أو مطليًا بالكروم حسب الفئة، مما يمنح السيارة طلةً أكثر هجومية وحضورًا على الطريق، وشبكة تهوية كبيرة لتُؤمن التبريد والهواء الكافيين للمُحرِّك، كما أصبحت تفاصيل المصابيح الأمامية أكثر وضوحًا مع مصابيح “ليد” الأعلى سطوعًا، حيث يُمكن الاختيار بين عدة فئات لهذه المصابيح. كما اعتُمدت مصفوفة مصابيح “ليد” خلفية، أكثر سُطوعًا ووضوحًا.

يكتمل التصميم الخارجي مع ألوان جديدة للجسم، عبارة عن تدرُّجات إضافية للألوان الأحمر والأزرق والبرونزي، إلى جانب مجموعة جديدة من العجلات المصنوعة من السبائك الخفيفة قياس 17 أو 18 بوصة، منها تصميم جديد قياس 18 بوصة بلون أسود.

مُحرِّك بنفس السعة لكنه أقوى

تُخفي الواجهة الأمامية خلفها مُحرَّكًا مُحسَّنًا أيضاً، والحديث هُنا عن مُحرِّك الديزل من أربع أسطوانات مُتتالية مع ضاغط توربيني Turbo-Diesel سعة 2.8 ليترين، حيث ارتفعت قُوته إلى 201 حصان، وعزم دورانه إلى 500 نيوتن – متر، يُمكن الحُصول على هذا العزم عند عدد دورات مُنخفض للمُحرِّك، 1600 دورة في الدقيقة. يتصل المُحرِّك بعُلبة تُروس آلية أو يدوية من سِتّ نِسَب.

ارتقى أداء السيارة أيضاً مع التحسينات على المُحرِّك، حيث تتسارع السيارة من وضع الوقوف إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 10 ثواني فقط، أسرع بثلاث ثواني تقريبًا عن السيارة الحالية، أما مُعدَّل استهلاك الوقود لهذا المُحرك فهو  7.8 ليترات لكل 100 كيلومتر، وفق “دورة القيادة الأوروبية الجديدة NEDC“.

بخلاف ذلك، أُدخلت تعديلات على نظام التعليق ومعايير ضبطه، حيث ازداد هامش ارتداد مُمتصات الصدمات،  كما عُدِّلت النوابض الورقية. وفقًا للشركة اليابانية، يمنح التكامل بين المُحرِّك ونظام التعليق مزيجًا من القوة والثقة في القيادة على مُختلف أنواع الطرقات وراحة الركوب داخل المقصورة، علمًا بأن مُهندسي تويوتا وضعوا في حُسبانهم المزايا الهامة لطراز “هايلوكس”، ومنها القُدرات الهائلة والموثوقة على الطرقات الوعرة والمتانة.

تحسينات بالجُملة، ومقصورة أكثر رقيًا وتجهيزًا

نالت المقصورة نصيبًا من التحسينات، أبرزها شاشة لمسية جديدة للنظام المعلوماتي الترفيهي قياس 8 بوصات، وحسَّنت تويوتا برنامج تشغيل هذا النظام ليكون أسرع واستجابته للمس أسرع، يدعم هذا النظام الشبك بالهواتف الذكية عبر “آبل كاربلاي” أو “أندرويد أوتو”، ويتضمَّن نظامًا للملاحة، كما يوجد مفاتيح وأزرار لتحكّم أفضل بالشاشة. ضلًا عن منظومة عدّادات جديدة.

وتتوافر مجموعة من الإضافات والتجهيزات الراقية، مثل فتح المقصورة بلا مفتاح وزر لتشغيل المُحرِّك، ومُكيِّف هواء بتحكّم آلي، ونظام صوتي مع 9 سماعات من نوع “جاي بي أل JBL Premium Sound System”، ومجسات في الأمام والخلف للمُساعدة في ركن السيارة.

كما تُوفر تويوتا مجموعة واسعة من الكماليات والإضافات لتلبية جميع حاجات العُملاء اليومية وتحسين استخدامهم من السيارة، ومنها غطاءٌ للصندوق من الألومنيوم بتحكم آلي، وقفل لباب حوض التحميل ومنفذ 12 فولت في الحوض.

لم يعُد من الغريب أن تتوافر مثل هذه التجهيزات السخية والراقية في شاحنةٍ خفيفة، إذ إن التطوّر الحاصل في صناعة السيارات قد ارتقى بهذه الفئة من المركبات – خاصةً ذات المقصورة المُزدوجة – لأن تُصبح في العديد من الأحيان مركبةً أولى للمهني صاحب العائلة، بفضل ما تُقدِّمه من مُستويات غير مسبوقة من راحة الجلوس والتجهيزات الكثيرة، إلى جانب كونها مركبةً للعمل اليومي.

ارتقاء في الأمان

على صعيد السلامة والأمان، تتضمن “هايلوكس” مجموعة من هذه الوسائل مثل الوسائد الهوائية والعديد من الأنظمة الإلكترونية، لكن حصلت الفئات الأعلى تجهيزًا على باقة تويوتا لأنظمة السلامة Toyota Safety Sense، تتضمن نظامًا استباقيًا للاصطدام، ومُثبت سُرعة مع رادار نشط، ونظام تنبيه من مُغادرة المسار.

تتوافر سيارة “هايلكوس” بعد أشكال، مقصورة مُفردة Single Cab، أو مقصورة مفردة واسعة Extra Cab، أو مقصورة مُزدوجة Double Cab، وبنظام دفع خلفي أو على العجلات الأربع، ويُمكن لصندوقها حمل أمتعة وبضائع حتى وزن طن واحد، كما يُمكن للسيارة جرّ مقصورات بأحمال لغاية 3.5 أطنان.

غنِّيٌ عن القول بأن “هايلوكس” من أبرز الأسماء في مجال المركبات التجارية الخفيفة، ووضعت نفسها في مكانٍ بارز ضمن هذه الفئة مُنذ إطلاق جيلها الأول في العام 1968، حيث تُعتبر من بين أقدم طرازات السيارات التي ما زالت موجودةً، ويُمكن مُلاحظة وجودها في ميادين عمل عديدة؛ الإنشائي والزراعي والتجاري وغيره في مُختلف أقطار العالم، ولها سُمعةٌ بكونها ذات موثوقية وقُوة تحمُّل عالِيّتَّيْن. وتُحافظ في العديد من الأسواق – مثل الخليج العربي – على سعر إعادة مبيع جيد.

إنفينسيبل… تحولَّت لفئة دائمة

تتوافر “هايلوكس” للعام 2021 بعدة فئات، أعلاها “إنفينسيبل Invincible” -صورة الخبر- التي يُمكن وصفها الفئة الأبرز بين فئات هذا الطراز حاليًا، حيث كانت سابقًا تصدر كفئة محدودة لكنها أصبحت الآن فئةً دائمةً، تتحصَّل “إنفينسيبل” على سمات شكلية مُميزة ومُستوى أرقى من التجهيزات، وهي مُتوافرة إما على شكل المقصورة المفردة الواسعة Extra Cab أو المزدوجة Double Cab.

تتوجه تويوتا بفئة “إنفينسيبل” لمُحبِّي المُغامرات والأنشطة الخارجية، الذين يُشكلون شريحةً يزداد عددها تدريجيًا ويتوجهون للشاحنات الخفيفة مُتوسطة الحجم لتلبية مُتطلباتهم من حمل للأمتعة والتجهيزات وللوُصول لمناطق جديدة بعيدةٌ عن الأماكن المأهولة والطرقات العادية، ومن دون التخلِّي عن العملانية والمتانة والجودة والموثوقية.

خارجيًا، تتميَّز “إنفينسيبل” ظهور اسم INVINCIBLE على عدة أماكن من جسم السيارة، ومنها على كامل عرض البابا الخلفي، كما تُؤطر أقواس العجلات حواف مطاطية باللون الأسود، وتصميم خاص لمقابض الأبواب، ولوح حماية سُفلي لوقاية الأجزاء التحتية للسيارة، ومصابيح ضباب ساطعة، وعجلات من السبائك الخفيفة بتصميمٍ خاص.

أما في الداخل، فإن لمقصوراتها تشطيبات حصرية باللون المعدني الداكن والكروم الأسود وخطط يُضيء باللون الأزرق Clear Blue في بطانة الأبواب، ولوحة عدادات بتصميم خاص بهذه الفئة، ومفتاح تشغيل ذكي، ومقاعد بحواف نافرة بلونين مكسية بالجلد المُخرَّم.

فئة رياضية بالتعاون مع فريق الراليات

لإضافة الفاكهة على قالب الحلوى، تعمل تويوتا  – بالتعاون مع فريقها الرياضي “غازو للسباقات Gazoo Racing”، على تطوير فئة رياضية عالية الأداء “جي آر هايلوكس GR Hilux”، حيث ستتمكنون من الشعور بلمسات نُجوم فريقها المُشارك في الراليات الصحراوية السائقين القطري ناصر بن صالح العطية (بطل رالي داكار ثلاث مرّات منها لقب نُسخة 2019 في سيارة “هايلوكس”) والسعودي يزيد بن مُحمَّد الراجحي (الفائز بلقب بُطولة السعودية للراليات الصحراوية في سيارة “هايلوكس”) والإسباني فِرناندو ألونسو.

موعد الإطلاق وسعر المبيع

 ستبدأ مبيعات تويتا هايلوكس 2021 في أوروبا الشرقية اعتبارًا من شهر تموز (يوليو) المُقبل، وسيصل أسواق أوروبا الغربية في أيلول (سبتمبر) والمملكة المُتحدة في تشرين الثاني (نوفمبر).

للأسف لم تنشر تويوتا موعد وصولها للأسواق العربية أو السعر المُقترح، لكن من المُتوقع أن يكون قريبًا من مواعيد الإطلاق في أوروبا عُمومًا، أما السعر فمن المُتوقع أن يكون أغلى قليلًا من الطرازات الحالية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: