أحدث المواضيعبيوغاتيخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

بيوغاتي توربيون بمحرك باطش وسعر فاحش

استعرض الزميل محمد القلالوزي في سلسلة من خمسة أجزاء أسطول بيوغاتي بعد إحيائها عام 2004، وتحدث عن طرازات هي فيرون وشيرون وديفو ولافواتور نوار وشينتو ديتشي ودبليو 16 ميسترال وبوليد وحتى الاختبارية فيجن جران توريزمو. وتنتقل بيوغاتي الآن لحقبة جديدة، مع محرك ضخم جديد ونظام دفع هجين ينتج قدرة مجنونة في طراز توربيون Tourbillon.

إنها نقلة هائلة كأول سيارة حديثة من بيوغاتي تستغني عن محرك W16 الأيقوني لصالح محرك ضخم آخر بـ 16 أسطوانة أيضًا، ولكن مُرتّبة بشكل V هذه المرة سعة 8.3 لترات وبزاوية 90 درجة، ينتج قدرة 986 حصانًا وعزم 900 نيوتن متر. تقول بيوغاتي أنها طوّرت هذا المحرك بالتعاون مع شركة كوزوورث Cosworth البريطانية (التي طورت محرك فالكيري وT.50)، وأنه يستطيع الدوران لسرعة 9000 دورة في الدقيقة لينتج قدرة فورية وصوتًا عذبًا، علمًا بأنه يعتمد السحب الطبيعي للهواء (بلا توربو) ويبلغ وزنه 252 كلغ فقط، أي أقل بنحو 152 كلغ بمحرك W16 السابق سعة 8 لترات.

الاسم توربيون Tourbillon، هو جزء ميكانيكي دقيق من أجزاء الساعات الفخمة

يُكوِّن المحرك جزءًا من نظام دفع هجين، حيث يوجد محركين كهربائيين في الأمام وثالث في الخلف، وبطارية بجهد 800 فولط مُبرّدة بالزيت، ليُصبح ناتج القدرة 1775 حصانًا ويصل العزم إلى حد مجنون لم تبح به بيوغاتي بعد.

ما سبق يمنحنا دفعًا بالعجلات الأربعة، وقدرة على السير على الطاقة الكهربائية الصِرفة مسافة تقارب 60 كلم، وكل ذلك في قالب أقل وزنًا من طراز شيرون! وعليه، تستطيع بيوغاتي توربيون التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 2.0 ثانيتين فقط، وإلى 200 كلم/ساعة في أقل من 5 ثوان وإلى 300 كلم/ساعة في أقل من 10 ثوان، وحتى إلى 400 كلم/ساعة في أقل من 25 ثانية. ولا نعرف إن كانت هناك طريق في هذا العالم الواسع مناسبة لتحقيق السرعة القصوى، حيث تبلغ في توربيون 445 كلم/ساعة!

تصميم مألوف، ومقصورة مُذهلة

لن يُخطأ أحدهم في الهوية البصرية لـ بيوغاتي، ذلك بالرغم من استخدام مصابيح رفيعة جديدة في الأمام، ورسمًا مُختلفًا لـ “حدوة الحصان” المعروفة في تاريخ الشركة، وأبوابًا تفتح للأعلى كهربائيًا. فالخطوط العامّة تتشابه نوعًا ما وشيرون، والطلاء الثاني للجسم والقوس الضخم خلف البابين يستدعيان فورًا معظم طرازات الشركة للأذهان.

أما في الداخل فالتمايز أكبر، وخاصة بالنسبة للعدادات التي أصر مصممو السيارة على استخدامها بدلًا من الشاشات. تكمن الفكرة بأن الشاشات اللمسية أصبح دارجة جدًا وعلى الأرجح ستبدو قديمة قريبًا، أما العدادات المُستوحاة من صناعة الساعات الفاخرة فلن تتأثر بمرور الزمن.

الحقيقة أن العدادات مؤلَّفة من أكثر من 600 قطعة ومشغولة من التيتانيوم بالإضافة إلى الأحجار الكريمة مثل الصفّير والياقوت، جرى صنعها بدقة تصل إلى 50 ميكروناً، بينما التفاوت الأدنى فيبلغ 5 ميكرونات فقط، مع وزن قدره 700 غرام فقط. تم تثبيت هذه القطعة الفنّية أمام السائق، بحيث يدور المقود حولها.

أما لوحة التحكم الوسطية فمزيج من الزجاج الكريستالي والألمنيوم، مشغولة بدقة متناهية أيضًا، وتُكمّل المشهد ضمن المقصورة الجلدية الفخمة. ويسأل أحدهم، هل يُعقل وجود سيارة جديد بلا شاشة؟ هناك شاشة صغيرة تنبثق من أعلى الكونسول الوسطي خلال ثانيتين، لعرض ما يجري خلف السيارة عند الرجوع للخلف.

وللعلم فالمقاعد ثابتة في مكانها، ولك أن تُحرك المقود والدواسات للأمام والخلف للحصول على وضعية قيادة مُناسبة.

يُشار إلى أن السيارة تعتمد قاعدة مصنوعة من مركَّب الكربون T800 وتدمج البطارية كجزء بُنيوي من الهيكل الأحادي، كما أن الناشر الخلفي والفاصل الأمامي جزء من الهيكل. والأجزاء المصنوعة من الألمنيوم بما في ذلك نظام التعليق مُنفّذة بالطباعة ثلاثية الأبعاد لوزن أقل.

أخيرًا، ستصنع بيوغاتي ما مجموعه 250 سيارة من طراز توربيون، مع سعر يبدأ من 3.8 مليون يورو فقط لا غير!

صور بيوغاتي توربيون

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى