أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

توغ التركية تكشف عن سعر T10X الكهربائية المدمجة

أعلنت شركة توغ TOGG التركية الناشئة عن سعر أولى مُنتجاتها من السيارات الكهربائية، طراز T10X الذي ينتمي لفئة السيارات المُدمجة. حيث يبدأ من 953 ألف ليرة تركية، تُعادل 50,200 دولارًا أمريكيًا تقريبًا، ويصل إلى 1.055 مليون ليرة (55,600 دولار تقريبًا)، بما يشمل ضريبة مبيعات نسبتها 18 في المئة، ترافق ذلك مع الإعلان عن فتح باب الحجوزات المُسبقة لشراء السيارة، وذلك منذ 16 من آذار (مارس)، ستدخل أسماء الذين يتقدمون بطلب حجز مسبق في المُدة ما بين 16 و 27 آذار ودفعوا مبلغ 60 ألف ليرة (3,200 دولار تقريبًا) في قرعة لتحديد ترتيب أول 20 ألف شخص يستلم السيارة، على أن يبدأ التسليم للعملاء مع مطلع نيسان (أبريل).

توغ اختصار الأحرف الأولى باللغة التركية لـ “مجموعة مشروع السيارة التركية المشترك Türkiye’nin Otomobili Girişim Grubu”

استغرقت عملية تطوير السيارة منذ بلورة فكرة الشركة توغ إلى أن أبصرت النور بشكلها الجاهز للإنتاج التجاري خمس سنوات، وهو مشروعٌ وطنيٌ بالكامل، وجاء ثمرة تعاون غير مسبوق بين عدة شركات تركية تعمل في مجالات متنوعة من التصنيع إلى التقنية، واختارت البدء بتصنيع سيارة من الفئة المُدمجة نظرًا لشعبيتها الكبيرة في الأسواق، علمًا بأن الشركة تنوي تقديم سيارات بتصاميم جسم مختلفة، وستكون سيارة السيدان التالية على جدول الإنتاج، وستقدم أيضاً يارة مدمجة أصغر حجمًا. وتخطط الآن لتصنيع 20 ألف وحدة هذا العام.

رسم خطوط السيارة دار التصميم العريقة بينيفارينا Pininfarina، بالتعاون مع المصمم مع المصمم التركي مُراد غوناك Murat Günak، الذي شغل سابقًا رئاسة قسم لتصميم في فولكس واجن ومرسيدس.

جديرٌ بالذكر أن السيارة ستتوفر بالفئة الأساسية، وستوفر لاحقًا خيار الفئة الأقوى، وسيبدأ سعرها من 1.215 مليون ليرة (64 ألف دولار تقريبًا).

قال السيد غورجان قراقاش Gürcan Karakaş، الرئيس التنفيذي لشركة توغ: “شرعنا منذ اليوم الأول في إنشاء علامة لتقنيات التنقل قادرة على المنافسة عالميًا، تمتلك توغ وتركيا حقوق ملكيتها الفكرية بالكامل، كما أنشأت نظامًا حول أجهزتنا الذكية ومنتجاتنا الرقمية التي يمكن للجميع الوصول إليها وتطويرها. لقد تقدمنا خطوة بخطوة في خططنا على مدى السنوات الخمس الماضية، وكما وعدنا، نقدم أجهزتنا الذكية للمستخدمين في آذار”.

التفاصيل التقنية

عودةً للسيارة المُتاحة الآن؛ ستتوفر بمحركٍ واحد على المحور الخلفي قوته 218 حصانًا، وعزم دورانه 350 نيوتن – متر، ويمكن الاختيار من بين حزمتين لمدخرة الطاقة (البطارية)، الأولى استطاعتها 52.4 كيلوواط ساعي، توفر مدى تشغيليًا يصل إلى 314 كيلومترًا، والأخرى استطاعتها 88.5 كيلوواط ساعي توفر مدى تشغيليًا يصل إلى 523 كيلومترًا، وكلتاهما حسب اختبارات الدورة العالمية الموحدة للمركبات الخفيفة WLTP، ويمكنها الانطلاق من وضعية التوقف إلى مئة كيلومتر في الساعة في غضون 7.4 ثواني.

لم يبدأ إنتاج الفئة الأقوى بعد، لكنه لن يتأخر كثيرًا، إذ تخطط توغ لبدء تسليمها للعملاء في 29 تشرين الأول (أكتوبر)، وتتميز السيارة الأقوى بمحركين وخيار الدفع الرباعي، بقوة إجمالية 435 حصانًا، وعزم دوران 700 نيوتن – متر، ويمكنها الانطلاق من وضعية التوقف إلى مئة كيلومتر في الساعة في 4.8 ثواني، أي أنها قد تكون خيارًا يستحق الانتظار.

تتوفر السيارة بستة ألوان للجسم يُمكن الاختيار من بينها، وهي: أسود أولتو Oltu Black، ورمادي كولا Kula Grey، بيج كبادوكيا Kapadokya Beige، وأبيض باموق قلعة Pamukkale، وأحمر الأناضول Anadolu Red، وأزرق كيمليك Gemlik Blue.

تأتي السيارة بمقصورة رقمية بالكامل، مع شاشات كثيرة، لوحة عدادات رقمية قياسها 12 بوصة، وشاشة للنظام المعلوماتي الترفيهي قياسها 29 بوصة تمتد إلى جهة الراكب الأمامي، مع نظام تشغيل ومتجر تطبيقات خاص بالسيارة، حيث ستتيح توغ لمطوري البرامج الحاسوبية إدراج تطبيقاتهم الخاصة بالسيارة. وهنالك شاشة أخرى في أسفل لوحة القيادة، يبدو بأنها مخصصة للتحكم بمكيف الهواء. ومن المزايا التي ستتوفر في السيارة نظام السياقة الذاتية من المستوى الثاني، يمكنه تولي سياقة السيارة في ساعات الزحام بسرعات أقل من 15 كيلومترًا في الساعة. علمًا بأن من الممكن تحديث الأنظمة الحاسوبية لاسلكيًا.

فيما يخص الشحن ومرافقه، تقول الشركة بأنه يمكن للعملاء شحن السيارة في إحدى محطات شحن تروغو Trugo، حيث يمكن شحن مدخرة الطاقة من حالة شحن 20 في المئة إلى 80 في المئة من سعتها في نصف ساعة فقط. علمًا بأن مدخرة الطاقة الأصغر تتوفر بشاحن من الإصدار الأول V1، والأكبر بشاحن من الإصدار الثاني V2 الأقوى.

شيدت توغ مصنعًا في غمليك لإنتاج السيارة، بدأ العمل في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، كما تعاونت مع شركة فاراسيس للطاقة Farasis Energy الصينية المتخصصة بإنتاج خلايا مدخرات الطاقة، حيث أسستا شركة محاصة (مشروع مشترك) بينهما في 2021، اسمها سيرو Siro، لتصنيع الخلايا في تركيا، وشيدت مصنعًا في شمال غربي تركيا، قُرب غمليك حيث مصنع السيارات، وبدأ التشغيل التجريبي في آب (أغسطس) الماضي.

تهدف تركيا عبر هذا المشروع إلى تعديل ميزانها التجاري، حيث تتوقع توفير 7.5 مليارات دولار، معظمها لاستيراد النفط، وتشغيل الآلاف بشكلٍ مباشر أو غير مباشر، وتتوقع توفير 45 مليار دولار حتى 2035 بشكلٍ مباشر أو غير مباشر. فضلًا عن تحسين البيئة وخفض انبعاثات غاز الدفيئة في تركيا.

أخيرًا، تطمح توغ للبدء بتصدير سياراتها إلى أسواق أوروبا الغربية بدءًا من نهاية 2024، وستوفر سياراتها بتصاميم وتجهيزات ترضي الأذواق الشرقية والغربية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى