أحدث المواضيعخبر اليوممواضيع رئيسية

توغ التركية تقدم سيارة أخرى.. وتحيّرنا

ضمن فعاليات معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2022، كشفت شركة توغ TOGG التركية عن نموذجين؛ الأول هو السيارة المُدمجة-كروس أوفر المُنتمية لقطاع C-SUV، والثانية جديدة تظهر بشكل السيدان بسقف مُنساب للخلف وتفاصيل تختلف عن تلك السيدان التي رأيناها في ديسمبر 2019.

تُخطط شركة “توغ” إطلاق خمس طرازات، ومع السيدان الجديدة ذات السقف المُنساب، والتي أُطلق عليها -على الأقل حاليًا- اسم Transition Concept Smart Device، يُصبح عدد الطرازات التي رأيناها من الشركة التركية 3 حتى الآن. لكن تتوجب الإشارة إلى أن توغ صرّحت سابقًا أنها ستنتج سيارة مدمجة صغيرة وميني فان وهاتشباك أيضًا، فإمّا أن تغيَّرت خطط الشركة لإطلاق ستة طرازات أو أن واحدة من السيارات السيدان -القديمة أو الجديدة- لن ترى النور… وقعنا في حيرة!

اقرأ التفاصيل الكاملة عن سيارات توغ التي ظهرت في ديسمبر 2019

كان وزير الصناعة التكنولوجيا التركي مصطفى ورانك أكَّد في سبتمبر 2021 أن مشروع إنتاج “توغ TOGG” يسير وفق المُخطط، حيث من المُفترض أن يبدأ الإنتاج أواخر العام الحالي ويتم طرح السيارة أولًا في السوق التركية. من جانبه، قال غوركان كاراكاس، الرئيس التنفيذي لـ توغ، أن السيارة ستصل الأسواق في الربع الأول من عام 2023 ليتبعها سيارة السيدان والهاتشباك ثم يُضاف إلى التشكيلة سيارة مدمجة صغيرة وميني فان متوسط في السنوات القادمة.

ستشترك جميع طرازات توغ بالقاعدة التقنية مع بطاريات مصنوعة في تركيا بالتعاون مع شركة فاراسيس إنيرجي Farasis Enegry الصينية، وعلى الأغلب ستأتي الطُرز المُقبلة بتوقيع دار بينينفارينا كما الحال مع السيارات التي رأيناها حتى الآن.

تصميم توغ السيدان

وبخصوص السيدان التي كُشِف عنها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية فتتميز بأبواب خلفية تفتح للخلف -لا نتوقع أن تصل للإنتاج التجاري- ومقدمة بإطار مُضيء يدنو ما يُحاكي فتحة التهوية في السيارات التقليدية وكاميرات تستبدل المرايا التقليدية. يُلاحظ أيضًا غياب مقابض الأبواب التقليدية والاستعاضة عنها بزر صغير لفتح الأبواب كهربائيًا، أما في الداخل فهناك أربعة مقاعد منفصلة وشاشة تمتد بعرض المقصورة تتموضع أسفل منها شاشة عاملة باللمس تُسهل اختيار الأوامر لقربها من الراكبين في الأمام. أما الغريب فيتمثل باستخدام مقود شبه دائري ولكن حافته السفلية منفصلة! لم تتحدث توغ عن سبب ذلك وليس لدينا معلومات عن إمكانية طي الجُزء المنفصل… سيكون الأمر مُفيدًا بالتأكيد لتسهيل الدخول والخروج.

تضمّن الكشف أيضًا العلامة الجديدة للشركة، وهي عبارة عن سهمان متعاكسان، شبيهة إلى حد ما بعلامة رينو، ولكن تُوضِّح الشركة أن علامتها تمثِّل اندماج الشرق والغرب وتَشَكُّل حجر كريم في الوسط… أي تركيا.
يبدو أن الحجر الكريم هذا -على شكل معين- سيحصل على اهتمام الشركة كإحدى النقشات المتكررة على المقاعد والتفاصيل المُضيئة في لوحة القيادة. كما أن السقف يحتوي على هذه الأشكال والتي تعمل كخلايا شمسية.

الاسم TOGG هو اختصار لعبارة Türkiye’nin Otomobili Girişim Grubu أي مجموعة شركات السيارات في تركيا

المعلومات السابقة عن سيارة توغ الكهربائية المدمجة

من المُفترض أن يستطيع الزبائن اخيتار بطارية صغيرة عاملة بالليثيوم ايون تُتيح السير لمسافة 300 كلم على الشحنة الواحدة، أو دفع المزيد للحصول على بطارية أكبر بمدى تشغيلي يصل إلى 480 كلم، لكن في ذات الوقت لم تبُح توغ TOGG بسعة البطاريات ذاتها، واكتفت بالإشارة إلى إمكانية شحنها حتى 80% في غضون 30 دقيقة باستخدام شاحن سريع وأن البطاريات ستحظى بضمان لثماني سنوات.

عدا عن ذلك، سيكون هُناك محرك مُثبت على المحور الخلفي بقدرة 200 حصان على النُسخة الأساسية – وحديثنا هنا عن السيارة المُدمجة-كروس أوفر في الصورة أدناه، يكفي للتسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 7.6 ثانية. وللاستفادة من قدرات الدفع الرباعي سيكون هُناك نُسخة بمحرك على المحور الأمامي أيضًا بقدرة كُليّة 400 حصان، يُمكنها التسارع إلى 100 كلم/ساعة في غضون 4.8 ثوان فقط.

بأي حال، من المُفترض أن تتيح TOGG C-SUV أداءً جيدًا في المنعطفات مع نظام التعليق الأمامي من طراز ماكفرسون، والخلفي المُستقل الذي يعتمد الوصلات المُتعددة.

في الداخل، ستوفِّر السيارة التركية الكهربائية بالكامل أنظمة مُتقدّمة لمُساعدة السائق، فإلى جانب الشاشات الأربعة المُثبَّتة على لوحة القيادة، سيكون هُناك نظام يُصوِّر أعين السائق ليعرض أمامه رسومات مُجَّسمة تطفو في الهواء (نظام العرض الهولوغرامي) كان أشار إليها السيد غوركان كاراكاس M. Gürcan Karakaş، الرئيس التنفيذي للائتلاف التركي TOGG، عندما أكّد العمل مع شركة محليّة لاستخدام نظام يستبدل نظام الملاحة التقليدي بتقنية الواقع المُعزَّر ترافقًا مع تقنية للتصوير.

تمتد الأنظمة المُساعدة بالقيادة لتتضمن القيادة الذاتية من المُستوى الثاني عند تقديم السيارة، يُمكن تحسينها لتصل إلى المُستوى الثالث لاحقًا. كما سيُمكن للسيارة الاستفادة من تقنية التواصل مع الأشياء V2X لتفادي الحوادث و”التفاهم” مع السيارات الأخرى حول حالة الطريق “لتنسيق” أفضلية المرور والسرعة الأمثل وغيرها. كما ستتواصل السيارة مع البنية التحتية مثل إشارات المرور وكاميرات الطُرق لرحلة أسلس.

كذلك، سيكون هُناك تسع وسائد هوائية؛ اثنتان أماميتان واثنتان جانبيتان لركاب المقاعد الأمامية ومثلهما لركاب المقاعد الخلفية، وستارتان هوائيتان على امتداد الشبابيك الجانبية، ووسادة هوائية أخيرة منتصف المقصورة، بين المقعدين الأماميين، كتلك التي رأيناها في نموذج لـ هيونداي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: