أحدث المواضيعتسلاخبر اليوم

شاحنة تِسلا قد يكون اسمها “طراز بي”

نشر إيلون ماسك، رئيس شركة تِسلا، تغريدات قد تكون تلميحًا لأن تحمل الشاحنة الخفيفة الكهربائية المُرتقبة اسم “طراز بي”.

من المَعروف بأن شركة تِسلا Tesla، الرائدة في إنتاج السيارات الكهربائية، تعمل على تطوير شاحنةٍ كهربائية خفيفة، وحتى إيلون ماسك Elon Musk، رئيس الشركة، مُتحَّمِسٌ للغاية لهذا المشروع، مع ذلك، لم يُعرف بعد ما الاسم الذي ستُطلقه الشركة على هذه السيارة المُرتقبة، وإن كانت ستلتَزم بأسلوب التسمية المُعتمَد لديها “طراز … Model”.

عمليًا لدى تِسلا 22 حرفًا إنجليزيًا للاختيار بينهما، فلديها “طراز أس Model S” و “طراز أكس Model X” و “طراز واي Model Y”، بينما تحتفظ فورد باسم “طراز تي Model T”.

والآن نشر ماسك سلسلةً من التغريدات فيها تلميحٌ لما قد يكون اسم الشاحنة الخفيفة المُرتقَبة “طراز بي Model B”. وكان العامل المُشترك في تغريدات ماسك التركيز على “النحلة Bee”، مما يُعطي تلميحًا إلى اسم الطراز الجديد سيكون “طراز بي Model B”.

ماذا بعد؟

يُعوِّل ماسك على هذه الشاحنة الخفيفة للدخول في فئة أثيرة لدى قُلوب الأمريكيين، ويعلم تمام العِلم حدَّة المُنافسة في هذه الفئة، ولذلك وضع هدفًا بتقديم مركبةٍ مُنافسة حقًّا، حيث قال: “ينبغي أن تكون قادرًا على شراء شاحنة رائعة بحقّ مُقابل 49 ألف دولار أو أقل”، وأكدَّ أكثر من مرة على ضرورة أن تكون شاحنة تِسلا الخفيفة معقولة السعر وفي مُتناول العُملاء الراغبين بها، وبالتأكيد ستكون هنالك فئات أغلى ثمنًا لمن يرغبون بمزيدٍ من الإضافات والإمكانيات.

رسم لما قد يكون عليه بيك أب تسلا الكهربائي الجديد

يتطلَّع ماسك لأن تكون الشاحنة الخفيفة المُرتقبة مُنافسةً لنظيرتها في ذات الفئة، والعاملة بمُحرِّكات الاحتراق الداخلي، مُقدمةً أداءً يتفوَّقُ بأشواط على شاحنة “رام 1500 RAM”، كما تضع فورد “أف 150 F” هدفًا لها، ومعيارًا للمُقارنة.

تنوي تِسلا أن تكون الشاحنة الخفيفة هذه رُباعية الدفع، بفضل مُحرِّكين كهربائِيَيْن، واحد على كل محور، ومُدخرة طاقة تكفي لاجتياز ما بين 640 كيلومتر و 800 كيلومتر تقريبًا في دورة الشحن الواحدة، وقادرة على جر مقطورة حُمولتها 150 طنًا، وذات نظام تعليقٍ نشِط، وفوق كل هذا تقديم أداءٍ رياضي يُقارن بـبورشه 911.

وفيما يتعلَّق بالعملانية، ستتضمن هذه المركبة منفذ كهربائي قُدرته 240 فولت لتشغيل الأدوات الكهربائية، مما يجعلها خيارًا جيدًا لأصحاب المِهن ممن يعملون في الخارج، وباب خلفي فريد من نوعه، رُبما على شاكلة الأبواب الخلفية العملانية للشاحنات الخفيفة الحديثة. كما يُمكنها ركن نفسها آليًا، ومُزودة بنظام رُؤية مُحيطي (360 درجة)

على صعيد الشكل، لم تُقدِّم تِسلا أية تفاصيل، ولكن قال ماسك بأنها ستكون كما لو إنها خارجة من فيلم الخيال العلمي “بلايد رانِّر Blade Runner”.

رسم لما قد يكون عليه بيك أب تسلا الكهربائي الجديد

أخيرًا، من المُتوقع أن تكشف تِسلا عن هذه السيارة خلال العام الجاري، لكن لم يُعرف متى ستدخل حيِّز الإنتاج التجاري الواسع، علمًا بأن المُنافس الأول لها هي شاحنة تريفيان Rivian الخفيفة طراز “آر 1 تي R1T”، التي من المُرتقب أن تصل الأسواق في غُضون عامين.

وبخلاف “طراز بي”، تضم قائمة الطرازات المُرتقبة من تِسلا حاليًا: “طراز واي” و “رودستِر Roadster” الرياضية و “سيمي Semi” الشاحنة القاطرة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: