أحدث المواضيعخبر اليومكيا

كيا تيلورايد بوجهٍ جديدٍ أيضًا للعام 2023

كما الحال مع “بنت العم” هيونداي باليسيد، كشفت كيا عن نُسخة مُحسّنة من طراز تيلورايد الكبير للعام 2023. إليك التفاصيل.

بعد ثلاث سنوات من ظهوره، كشفت كيا عن نُسخةٍ محسنةٍ من طراز تيلورايد Telluride الكبير ذي المقاعد الثمانية مع مستويين جديدين من التجهيزات؛ X-Line و X-Pro، معوّلةً على استمرار نجاحه، حيث استطاع استقطاب عملاء جُدد للعلامة (75% من مشتريه جدد لعائلة كيا).

من الخارج، تأتي تيلورايد بواجهة جديدة مع مصابيح مُعاد تصميمها وفتحة تهوية جديدة، كما أن المصابيح الخلفية تأتي بتفاصيل مُختلفة يدنوها مصد جديد. بعض التفاصيل أدنى الأبواب أصبحت مختلفة، يُكملها عجلات بتصميم جديد، ويُضاف إلى خيارات العملاء ثلاثة ألوان للطلاء تضم تدرجات من الأزرق والأحمر والأخضر.

مقصورة محسنة أغنى تقنيًا

في الداخل، تأتي السيارة بشاشتي عرض متلاصقتين، قياس كل منهما 12.3 بوصة – بدلًا من 10.3 سابقًا، يتموضعان خلف غطاء شفاف واحد يوحي بأنهما شاشة واحدة منحنية. النظام الصوتي بعشر مكبرات من هارمان كاردون، وفتحات التهوية مختلفة الشكل أيضًا، تُكمِّل التصميم العام الذي شهد أيضًا عناصر تجميلية بلون الألمنيوم ولون الأسود، والمقود الجديد.

على الزجاج الأمامي تنعكس بيانات القيادة على مساحة 10 بوصات – بدلًا من 8.5 بوصات سابقًا. وأعلى من ذلك هناك مرآة وسطية مع شاشة مدمجة تُظهر ما يجري خلف المركبة. وتنتشر في الأرجاء ستة منافذ شحن USB – اثنان في كل صف. خمسة منافذ قياسية (محدثة من النوع A إلى النوع C). ويتوجب بالتأكيد الإشارة إلى إمكانية ربط السيارة إلى الهواتف الذكية للتحكم بتشغيلها عن بعد، وتدفئتها أو تبريدها حتى قبل أن تستقلها.

فيما يخص مستويات التجهيز الجديدة، يأتي X-Line مكان Nightfall السابق، فيما يُضاف مستوى X-Pro (في الصور) كأرقى النُسخ المُتاحة.
تمتد اختلافات هاتان النُسختان إلى أبعد من تفاصيل التصميم، فنُسخة X-Line أعلى بواقع 10 ملم لتحسين القدرات على الطرقات الوعرة نسبيًا، كما تأتي بنمط جديد للقطر -مثل هيونداي باليسيد.
أما X-Pro فتزيد على ذلك بعجلات سوداء حصرية بقياس 18 بوصة ملبسة بإطارات كونتيننتال، ومنفذ للشحن، وتزيد فيها قدرة القطر إلى 2495 كلغ بدلًا من 2267 كلغ في النُسخ الأخرى.

منظومة ميكانيكية مُجرَّبة ومعروفة

المحرك المُستخدم هو ذاته، من طراز لامبدا LAMBDA II من ستة أسطوانات سعة 3.8 لتر، يعتمد دورة أتكنسن Atkinson ليُنتج قدرة 291 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة و 355 نيوتن متر من عزم الدوران عند 5200 دورة في الدقيقة. يرتبط المحرك لعلبة تروس أوتوماتيكية من 8 نسب، تنقل العزم للعجلتين الخلفيتين أو للعجلات الأربعة – حسب النسخة.

وبالحديث عن الدفع الرباعي فهو يستخدم نظامًا كهروهيدروليكي لتنشيط القابض متعدد الأقراص، وتوزيع العزم بين العجلتين الأماميتين والخلفيتين باستمرار. فمثلًا أثناء القيادة العادية يتوفر نحو 20 إلى 35% من العزم للعجلتين الخلفيتين. أما عند القيادة على النمط “الرياضي” و “الذكي” و “الجليد” فينتقل ما يصل إلى 50% من العزم للمحور الخلفي. هذا ويوفر وضع الدفع الرباعي “AWD Lock” العزم بالتساوي لجميع العجلات.

من جهة أخرى، يتوفر نظام تعليق خلفي متكيف، يعمل على معايرة ارتفاع السيارة تلقائيًا اعتمادًا على حمولتها لتحسين التحكم والاستقرار. كما اعتمدت كيا نظام DBC الجديد للتحكم بالقيادة على المسارات شديدة الانحدار.

صور كيا تيلورايد المُحسّنة للعام 2023

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: