أحدث المواضيعخبر اليومسكودامواضيع رئيسية

مروان خياط: مقود سكودا بشعاعين فقط، لماذا؟

هناك اعتبارات عديدة يجب الأخذ بها عند تصميم مقود يُستخدم في عددٍ من الطُرُز الحديثة، ففي السابق كانت مهمة المقود التوجيه فقط، أما الآن فيحتوي الوسادة الهوائية وعددًا من أزرار التحكم بالنظام المعلوماتي الترفيهي والشاشة أمام السائق، كما يتحتّم على المصممين والمهندسين تحديد القُطر المُناسب وسماكة المقود والصلابة وسهولة الاستعمال. في هذا، تعتقد سكودا بأن تصميم مقود بشعاعات أقل يعني تلقائيًا راحة أكبر بالاستخدام.

يقول مروان خياط المسؤول عن التصميم الداخلي في سكودا أن فريقه طالما حلم بمقود بشعاعين فقط، وبما أن فريق المُهندسين أكد مؤخرًا الخروج ببُنية جديدة لمقود بشعاعين تُحقق الصلابة المرجوة، فقد انطلق المصممون ليرسموا المقود المنشود. يُضيف مروان أن المقود هو جوهر المقصورة فعليًا، وأنه أحد المُكوّنات القليلة التي يمكن وضع شعار الشركة عليها، لذا تتعاظم أهميّة تصميم.

عمل فريق الخياط على رسم مركز المقود بحيث يكون نظيفًا وخالٍ من التعقيد، وبحيث يتركّز النظر على شعار سكودا، على الجانبين هناك 14 زرًا للتحكم بأنظمة السيارة وعجلتي تحكم تبدوان وكأنهما مجوهرات.

اعتمد فريق مروان في ترتيب هذه الأزرار الأسلوب الحالي المُستخدم في سيارات سكودا، باستثناء العجلتين الدوارتين، فالامتداد الكبير لهما يتوافق مع لغة التصميم الداخلي الجديدة. يقول بيتر أولا Peter Olah رئيس قسم التصميم الداخلي في سكودا: “كان بإمكاننا اختيار أن تكون الأزرار عاملة باللمس، ولكننا نؤمن بأن يكون هناك إحساس طبيعي عند الضغط على الأزرار”. يُضيف بيتر أن عناصر المقود الجديد وشكله يضمن أن يعرف السائق دائمًا زاوية ميلان المقود، مثال على ذلك النتوء الخفيف في أسفل المقود والذي يُشكل مرجعًا بصريًا ولمسيًا للسائق.

يُعطي تصميم المقود الجديد وطبيعة بناءه القدرة على إضافة شُعاع ثالث في الطرازات الرياضية مثل RS ومونتي كارلو.

من اليمين: السيد مروان خياط والسيد نوربرت ويبر والسيد بيتر أولا

وفقًا لمروان خياط، فإن عمر تصميم المقود أطول من عمر تصميم الطرازات، وفي حين تُستبدل الطرازات كل حوالي سبع سنوات يصل عمر تصميم المقود لعشر سنوات أو أكثر، والحصول على نُسخ مُختلفة منه تُتيح الاستخدام في الطرازات المُستقبلية. إلى ذلك، يُضيف مروان أن تصميم المقود الجديد دُرِس بعناية من حيث القُطر والسماكة؛ فلو اعتمدوا مقودًا أصغر حجمًا لكان من الصعب رؤية لوحة العدادات خلفه. لذا، جاء القرار بتحديد قُطر المقود واجراءات التغييرات البسيطة بين الطرازات بداخل الحلقة.

ظهر المقود الجديد ذو الشعاعين لأول مرة في الجيل الخامس من طراز أوكتافيا، وهو الآن متوفر على طرازات أخرى بحلة الشعاعين والثلاث شعاعات.

استخدمت عدّة طرازات سابقًا مقودًا بشعاعين؛ مثل سكودا فيليستي في العام 1959 وسكودا فيفوريت، ولا ننسى أيضًا العديد من الطرازات الأخرى مثل كورفيت الجديدة وبي ام دبليو i3 وجينيسيس GV80 وبعض نسخ مرسيدس اس كلاس الحالية وكيا بيكانتو وبعض نسخ هوندا سيفيك وهوندا جاز ونيسان أريا وبيجو 5008، وعددًا هائلًا من الطرازات القديمة.

سكودا فيليستي

اقرأ أيضًا:

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: