أحدث المواضيعخبر اليومسكودامواضيع رئيسية

تحسينات شكودا على كاروك وكودياك للعام 2020

حصل طرازا “كاروك” و “كودياك” المُدمَجَيْن من شكودا على جُملةٍ من التحسينات، للعام 2020، تهدف لتحسين تنافسيتهما في الأسواق، وإرضاء العُملاء.

قدمت شركة شكودا التشيكية، لإنتاج السيارات، نُسخةً مُحدَّثةً للعام 2020، لـطرازَي كاروك Karoq المُدمج الصغير وكودياك Kodiaq المُدمج الكبير، وهي تغييرات طفيفة شكلية.

أبرز التغييرات الشكلية كانت من الجهة الخلفية، حيث تخلَّت عن شعار الشركة، والاكتفاء باسمها “ŠKODA” بأحرفٍ كبيرة على باب الصندوق. حيث ستتبع هذا الأسلوب الجديد في جميع طرازاتها تدريجيًا، وقد شمِل بالفعل طرازات الصالون الكبيرة “سوبيرب Superb”، والهاتشباك العائلية الصغيرة “سكالا Scala” و المُدمجة الصغيرة “كاميك Kamiq”

على الجانب العملي، أصبح بالإمكان اختيار نظام “التحكم المُتاقلم بالهيكل DCC” في الفئات التي تعمل بالسحب الأمامي، حيث كان هذا الخيار محصورًا بالفئات رُباعية الدفع، جُهزَّت “كاروك” و “كودياك” بمُمتصات صدمات يُمكن ضبطها إلكترونيًا من خلال ثلاثة أوضاع مُسبقة التعيير “الراحة Comfort” و “الاعتيادي Normal” و “الرياضي Sport”، وذلك بواسطة مفتاح اختيار وضعية القيادة Driving Mode Select من شأن هذا النظام تعزيز مُستويات الراحة في السيارة، وجعل نظام التعليق مُتجاوبًا مع حالة الطريق.

كما تخلَّت السيارتان عن نظام استكشاف المركبات في الزاوية المعمية Blind Spot Detect System، ولكن لصالح نظامٍ أحدث أكثر تطوُّرًا، هو نظام المُساعدة الجانبي Side Assist System، يزيد من قُدرات الاستشعار حول السيارة من عشرين مترًا إلى سبعين مترًا، إذ يتضمن مُسْتَشْعِرَي رادار يستَكْشِفان المركبات القادمة خلف السيارة أو ضمن الزاوية المعمية، ويبدأ بالعمل اعتبارًا من 15 كيلومترًا في الساعة في حالة التسارع، أو عند سُرعة 10 كيلومترات في الساعة في حالة الكبح. كما أصبح الضوء التحذيري لهذا النظام ضمن الجانب الداخلي للمرايا الجانبية، ليكون أكثر وُضوحًا، فضلًا عن إمكانية ضبط درجة سُطوع الضوء.

على صعيد الأمان، طوَّرت شكودا نظام KESSY بحيث أصبح يضم مُسْتَشْعِرات حركة، إذ يتوقف عمل وحدة الإرسال في المفتاح تلقائيًا بعد 15 دقيقة من عدم حركته، يوضع على سبيل المثال في درج أو على طاولة، ويُعاود التشغيل عندما تُحرِّكه، وبذلك تتقلص مخاطر سرقة السيارة عبر سرقة تشفير المفتاح عن بُعد. جديرٌ بالذكر أن هذا النظام يتوافر اختياريًا.

مزيدٌ من التفاصيل؛ حصل طراز “كاروك” على مُحرك توربو ديزل من أربع أُسطوانات مُتتالية سعة ليترين، بقوة 190 حصان، يمتثل لأحدث قوانين الانبعاثات الغازية في أوروبا، إذ يتضمن نظام لـحقن مادة “أدبلو AdBlue” ومُحوِّل حفّاز ومرشِّح للسُخام، علمًا بأن نفس المُحرِّك يتوافر في الشقيق الأكبر “كودياك”. يتصل المُحرِّك حصريًا بعُلبة تُروس ذات تعشيق مُزدوج DSG من سبعِ نِسَب، وتنقل طاقة المُحرك لجميع العجلات.

أما طراز كودياك، هنالك عجلات معدنية خفيفة جديدة قياس 20 بوصة، وعرض 255 ميلّيمِترًا تحمل الاسم “إيغنايت Ignite”، مُتوافرة في فئات “سبورتلاين Sportline” و “لاورين وكليمِنت Laurin & Klement” و “آر أس RS”. كما يُمكن لعُملاء هذه الفئة اختيار نظام جديد لمُراقبة ضغط الهواء إفراديًا في الإطارات قياس 18 بوصة وما فوق. داخليًا، يتوافر لـفئة “سكاوت Scout” المُناسبة للمسارات الوعرة، كساء جلدي جديد للمقاعد اختياري، يتميز بقُدرته على تنظيم درجة حرارة المقاعد.

تؤدي الطرازات المُدمجة دورًا هامًا في زيادة مبيعات الشركة التشيكية، خُصوصًا ضمن خطتها حتى العام 2025. إذ أطلقت “كودياك” في العام 2016، أتبعته بـ “كاروك” في العام التالي. ونجحت الشكة التشيكية بتلبية مُتطلبات عُملائها حول العالم، مُستفيدةً من ازدياد شعبية الطرازات المُدمجة ورُباعية الدفع. باعت الشركة من “كودياك” 360 ألف وحدة تقريبًا مُنذ إطلاقه، وأكثر من 220 ألف وحدة من شقيقه الأصغر “كاروك”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: