سكودافيديومواضيع رئيسية

الاختبارية Vision 7S، هذا هو وجه سكودا الجديد

تُحضر شركة سكودا التشيكية لغة تصميم جديدة، تُضفي لمحة مُستقبلية لسياراتها القادمة، بل أتت بعلامة جديدة أيضًا تُساهم في توضيح هذه النقلة، وحالها مثل فولكس واجن التي افتتحت سلسلة تجديد العلامات تلتها كيا ثم بي ام دبليو ثم نيسان ثم جنرال موتورز ثم بيجو ثم رينو وداتشيا وفولفو و أم جي.

التغيير الحاصل في علامة سكودا طفيف ومشابه في مسوِّغاته ومبدأه للعلامات الجديدة من الصانعين الآخرين؛ رسمٌ ثنائي الأبعاد، واضح التباين مع الأرضية وحاد الخطوط، يُضاف له أسلوب جديد في كتابة الاسم ŠKODA، حيث أصبح رسم الحرف Š أقرب لـ S باللغة الأنجليزية.
أدناه علامة سكودا الحالية إلى اليمين، وعلامة سكودا الجديدة إلى اليسار.

الأهم أن سكودا تُحضِّر لسيارة تكبر كودياك و إنياك الكهربائي، وعلى أن تصل الأسواق بحلول العام 2026، وبهذا، فهي تود اليوم إعطاءنا لمحلة عن لُغة التصميم القادمة عبر الاختبارية فيجين 7S.
الحقيقة أن الشركة التشيكية -التابعة لمجموعة فولكس واجن- تنوي إطلاق ثلاث سيارات كهربائية قريبًا، فإلى جانب هذه الكبيرة ذات المقاعد السبعة، ستأتينا أيضًا بهاتشباك وكروس أوفر صغيرة.

من الناحية التقنية، ستأتي السيارة الجديدة على القاعدة التقنية Modular Electrification Kit التي يُرمز لها MEB، وهي قاعدة طورتها فولكس واجن وتستخدمها العديد من طرازات المجموعة. أما البطارية فستكون بطاقة 89 كيلوواط ساعي لتوفر مدى تشغيليًا يزيد عن 600 كيلومتر، وسرعة كبيرة بالشحن، حيث تتوافق وأنظمة بقدرة شحن 200 كيلوواط.

لم تُفصح سكودا عن أرقام الأداء والقدرة حاليًا، ولكنها تباهت باستخدام العديد من المواد المُعاد تدويرها، فالجسم يتكون من 40% من الحديد و60٪ من الألمنيوم المُعاد تدويرهما، و20٪ من زجاج النوافذ الجانبية مُعاد تدويره أيضًا. يُضاف إلى ذلك المقاعد المغطاة بقماش يتكون من 60% قوارير بلاستيكية و40٪ صوف. في الواقع فهناك 13 كلغ من البلاستيك المُعاد تدويره من مصدات السيارات وصناديق البطاريات القديمة.

على صعيد التصميم، فهناك اختلافات واضحة عن المألوف لدى العلامة حاليًا، منها “العيون” الأربعة في الأمام، يعلوها حاجب رفيع، وتتوسطها لوحة سوداء تُحاكي فتحات التهوية ولكنها مصمتة. وأسفل المصد هناك سبعة أشكال طولية، تُذكرنا نحن بالتقليد الشائع لدى شركة جيب باستخدام سبع فتحات للتهوية. أما على الجانبين فالأمور أكثر غرابة؛ هناك “موجة” تصل في أعلاها بين البابين، وهو شيء طالما شهدناه يتكرر بشكل مُعاكس، فالموجة المعهودة -والتي يُسمّيها البعض خط الكتف- ترتفع فوق أقواس العجلات وتنخفض منتصف السيارة.

إلى ما سبق، أضافت سكودا خدعة بصرية ذكية لتقليل ضخامتها من الجانب، فهناك جزء أسود بين المحورين الأمامي والخلفي، كما أن الأبواب ذاتها تحتوي ما يُشبه تصميم العتبة بلون أسود أيضًا. أما في الخلف، فتصميم المصابيح يُحاكي تلك في الأمام، وتتكرر الأشكال الطولية السبعة بلا توضيح من سكودا عن كيفية وسبب انتقائها.

الاختبارية سكودا Vision 7S بالطول والعرض، كما تشاء

أتت مقصورة سكودا فيجين 7S كآخر أعمال المصمم الجزائري مروان خياط في الشركة، حيث انتقل مؤخرًا للعمل في أودي، وإحدى التفاصيل اللطيفة التي رأيناها في الاختبارية الجديدة تتمثّل بالشاشة الوسطية المُثبتة طوليًا بقياس 14.6 بوصة، فهي بهذا الشكل تكشف بيانات نظام الملاحة بشكل واضح، ويُمكن تقسيمها لأجزاء حسب المطلوب؛ واحدة مثلًا للاتصال الهاتفي وآخر لبيانات السيارة وثالث للملاحة. لكن عندما تقف السيارة -سواء للشحن أو بانتظار إحداهن- يُمكنك بلمسة زر تعديل وضع الشاشة ليصبح أفقيًا، فتتناسب بشكل أفضل مع مشاهدة الأفلام.

الشيء الأخر هو لوحة التحكم الوسطية التي تمتد للخلف، ويُمكن تثبيت مقعد الطفل عليها مواجهًا للخلف، فهو في منتصف المركبة بعيدًا عن الأبواب والشبابيك الأكثر عرضة للتهشم بفعل حادث جانبي، وفي ذات الوقت يُمكن مُؤانسته من خلال الجالسين في الخلف. هذا ويُمكن للسائق مُتابعة ما يجري عبر كاميرا فيديو مُثبتة في السقف نحو مقعد الطفل… لطيف.

لاحظ المقود أيضًا، والذي يأتي بشعاعين، ولكن ليس كما هو الآن، بل طوليًا، وبحيث يوفر الشعاع السُفلي لوحة لمسية يُمكن استخدامها للتحكم ببعض خصائص السيارة. ولا عليك “بأبواب الخزانة” فلا نتوقع وصولها للإنتاج التجاري!

صور الاختبارية سكودا فيجين 7S

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: