أحدث المواضيعخبر اليومرينومواضيع رئيسية

رينو تبدأ خطتها بتصريح خطير!

أشرنا في خبرين سابقين عن خطّة رينو الجديدة المُسماه Renaulution، فما هي تفاصيل هذه الخطة وما الذي سنراه على إثرها؟

قدّم السيد لوكا دي ميو Luca de Meo، الرئيس التنفيذي لمجموعة رينو، خطة “رينولوشن Renaulution” والتي لم تكتفِ بتناول توجهات علامة رينو، بل كل من داتشيا الرومانية ولادا الروسية لكونهما جزءًا من المجموعة. ولكن ما معني رينولوشن أصلًا؟

إنها كلمة تدمج بين اسم رينو ونهايات ثلاثة كلمات؛ البعث أو الانتعاش Resurrection والتجديد Renovation والثورة Revolution. تُحاول رينو توضيح الأمر بأن الخطة الاستراتيجية ستتكون من 3 مراحل يتم إطلاقها بالتوازي:
الانتعاش، يمتد حتى عام 2023، وسيركز على استعادة الوفر النقدي للمجموعة
التجديد، يمتد حتى عام 2025، سيشهد تجديدات في عائلة الطرازات، مما يعزز الربحية
الثورة، اعتبارًا من عام 2025 وما بعده، سيتم توجيه نموذج الأعمال نحو التكنولوجيا والطاقة والتنقل؛ مما سيجعل مجموعة رينو رائدة في سلسلة القيمة للتنقل الجديد.

الإعلان الخطير

ترجمتنا لما سبق هي أن رينو تحتاج جمع المال للتطوير سيارات جديدة -وهذا حال معظم الشركات، فإن كان ذلك ستعمل على نواحٍ أخرى مُختلفة عن المعهود، أما الإعلان الخطير الذي بدأته رينو ببيانها الصحفي فقد جاء في الجُملة الأولى تحديدًا:

RENAULUTION: a new strategic plan, which aims to shift Groupe Renault’s strategy from volume to value

أي أن الخطة الجديدة تهدف إلى تحويل استراتيجية مجموعة رينو من الكم إلى القيمة، هل يعني ذلك أن رينو تتخلّى بسهولة عن مركزها كـ أكبر مُنتج للسيارات في العالم؟ في الواقع يبدو الأمر كذلك، فهي تُفتت الروابط تدريجيًا مع نيسان – بعد قضية كارلوس غصن، ومن جهة أخرى تعي الخسائر الكبيرة التي شهدتها مع تدني المبيعات العام الماضي بحوالي 21.3%، ثم أنها تُدرك أن التفوّق مُستقبلًا سيعتمد حتمًا على السيارات الكهربائية، وبالرغم من توفيرها لعدة طرازات حاليًا ( زوي وتويزي وتوينغو وK-ZE) إلا أنها لن تصل بسهولة لأعداد السيارات الكهربائية التي تُنتجها تسلا (حوالي نصف مليون سيارة) أو فولكس واجن التي تلحق بالأمريكية سريعًا مع حوالي ربع مليون سيارة كهربائية باعتها العام الماضي!

قرّرت رينو ومنذ الآن أنها ستُركِّز على القيمة بدلًا من الكم، وهذا في الواقع أمر طيّب للمُستهلك الذي يرجو شراء مُنتج جيد بدلًا من أن يكون الأوسع انتشارًا… صحيح؟ ستُقلل رينو الإنتاج من 4 ملايين وحدة سنويًا حاليًا إلى 3.1 مليون وحدة في العام 2025.

طرازات عُرضت في الخطة وسنتحدث عنها بالتفاصيل في مواضيع خاصة

اقرأ عن رينو 5 الكهربائية المنتظرة وكذلك عن سيارات ألباين الثلاثة القادمة

كيف ستعمل على الخطة؟

ستعيد خطة رينولوشن القدرة التنافسية لمجموعة رينو من خلال الاستفادة من الأصول الصناعية الحالية للمجموعة والتفوق الكهربائي في أوروبا، ستؤسس رينو ما يُسمى بقطب الكهرباء “Electro pole” على الأرجح في شمال فرنسا، ليحمل أكبر قدرة تصنيعية للمركبات الكهربائية للمجموعة، كما تقول أنها ستعتمد على التحالف لتعزيز انتشار المنتوجات والتوسع في الأعمال والتكنولوجيا، ذلك بدون ذِكر جهة التحالف تحديدًا.

إلى ذلك، ستعمل على تقليل عدد القواعد التقنية المُستخدمة من 6 إلى 3 قواعد ستشترك فيها 80% من الطرازات، كما ستُقلل مجموعات نقل الحركة من 8 حاليًا إلى 4 فقط.

الكثير من المركبات الكهربائية

ستعمل مجموعة رينو على طرح 24 سيارة جديدة بحلول العام 2025، نُصفها متوسطة الحجم منها عشرة كهربائية بالكامل.

تذّكر أننا لا نتحدث عن رينو وحدها، وإنما داتشيا ولادا أيضًا، أدناه خارطة الطريق للشركتين

علامة جديدة لـ رينو وداتشيا

بالاطلاع على الصور المُرفقة بالبيان الصحفي، يظهر جليًا استخدام رينو لعلامة جديدة، لم تتطرق إليها بشكل خاص حاليًا ولكن من المتوقع أن تُخصص لها بيانًا خاصًا. إلى ذلك، ظهر اسم داتشيا برسم جديد أكثر أناقة وحداثة.

إن كان لديك مُتّسع من الوقت – ساعتين ونصف تقريبًا – يُمكن الاطلاع على حفل تقديم مجموعة رينو للخطة الجديدة ومن ضمنها لمحة عن تعاون رينو مع جوجل… كيف سيكون رد كارلوس غصن يا تُرى؟

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: