أحدث المواضيعبورشهخبر اليومفيديو

بورشه تايكان تدخل موسوعة غينيس لأطول درفت، ونحن نتعاطف مع السائق!

دخلت سيارة بورشه تايكان موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأطول درِفت متواصل بسيارة كهربائية.

حققت بورشه تايكان الكهربائية بالكامل عدّة أرقام قياسية حتى الآن، مثل اختبار التحمل ‎24 ساعة الذي تزيد مسافته على ‎3,425 كلم على حلبة ناردو – إيطاليا، وأفضل زمن على حلبة نوربورغرينغ نوردشلايفه في فئة السيارات الكهربائية الفخمة، وكذلك الرقم القياسي للاختبار الشاق المكون من ‎26 تسارع من الثبات إلى ‎200 كلم/ساعة في مطار لار – ألمانيا‏.

والأمس، زاد رصيد إنجازات بورشه تايكان -ذات الدفع الخلفي- مع مناورة لجعل السيارة تلتف حول محورها وتنزلق بأمر السائق، تُسمّى الانجراف أو درفت Drift، حيث قطع المدرب دنيس ريتيرا Dennis Retera، الذي يعمل ضمن فريق بورشه، ‎210 لفة على حلبة مُخصصة يبلغ طولها ‎200 متر في مركز تجارب بورشه في هوكنهايم.

بعد ‎55 دقيقة قطع السائق المحترف ‎42.171 كلم بمتوسط سرعة ‎46 كلم/ساعة، لا يسعُنا سوى التعاطُف معه لشعوره المُؤكد بالغثيان!

قال دينيس ريتيرا -على الأغلب بعد استعادة وعيه الكامل: “عند إيقاف تشغيل برامج التحكم بالثبات أثناء القيادة، يصبح الانزلاق القوي في سيارة بورشه الكهربائية أمرًا سهلًا للغاية، لا سيما مع هذا الطراز المجهز حصريًا بنظام الدفع الخلفي “. وأضاف: “الطاقة اللازمة لذلك متوفرة دائماً، ويضمن مركز الثقل المنخفض وقاعدة العجلات الطويلة ثبات السيارة. كما يتيح التصميم الدقيق للقاعدة ونظام التوجيه تحكمًا مثاليًا في جميع الأوقات، حتى عند الانزلاق”‏.

تجربة رائعة ومثيرة لسيارة كهربائية، لكن لا تُقارب بأي شكل الرقم الذي حققته بي ام دبليو M5 بالانزلاق لثماني ساعات!

جرت التجربة تحت إشراف الُمحكّمة الرسمية لموسوعة غينيس للأرقام القياسية، جوان برنت، في منطقة اختبار حيوية القيادة على الطرق الرطبة في مركز تجارب بورشه. كانت برنت تشرف على محاولات تسجيل مختلف الأرقام القياسية على مدار خمس سنوات، وعلقت قائلة: “لدينا بعض الأرقام القياسية الخاصة بالدرِفت، ولكن الدرِفت باستخدام سيارة رياضية كهربائية يمثل شيئًا مميزًا للغاية. تقدم بورشه إنجازًا رائدًا في هذا المجال”. ووثّقت خبيرة أرقام غينيس القياسية الرقم القياسي الجديد بدقة باستخدام مجموعة كبيرة من أدوات المساعدة الفنية إلى جانب خبراء مستقلين آخرين، حيث قام خبير مسح محلي قبل الاختبار بقياس قطر مساحة مركز تجارب بورشه البالغ ‎80 متراً بدقة تصل إلى المليمتر. كما تم استخدام مستشعرات نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ومجسّات معدل الانحراف الموجودة في السيارة لأغراض التوثيق، إلى جانب تثبيت كاميرا على سطح برج مراقبة المسار، والتي قامت بتصوير عملية تسجيل الرقم القياسي‏.

ومحاولة لـ كريس هاريس

يُشار إلى أن الزميل كريس هاريس Chris Harris كان متواجدًا خلال توثيق هذا الانجاز، وأدّى بنفسه 18 لفة فدخل في موسوعة غينيس قبل أن يقوم دينيس ريتيرا بلفّاته الـ 210!

شاهد أيضًا:

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: