أحدث المواضيعتويوتاخبر اليوم

تويوتا بريوس سي الهجينة بِسِلاح تويوتا الجديد!

كشفت تويوتا مؤخرًا عن الجيل الثاني من طراز بريوس سي الهجين، ومع أن استعراض بيانات الطراز ضرورية، إلا أننا سنركِّز على سلاح تويوتا الجديد الذي يصل للإنتاج لأول مرّة مع هذا الطراز؛ بطاريات نيكل-هدروجين ثنائية القطب.

اكتسبت “تويوتا موتور” خبرة في تطوير تقنية البطاريات والأنظمة الهجينة منذ إطلاق الجيل الأول من بريوس، وفي الوقت نفسه، طورت شركة صناعات تويوتا Toyota Industries Corporation كفاءة وأداء البطاريات مع استخدامها لسنوات عديدة في الرافعات الشوكية الكهربائية.

تعاونت الشركتان مؤخرًا بجمع مجالات المعرفة الخاصة بكل منهما، حيث كُشِفَ عن بطاريات جديدة ثنائية القطب من النيكل والهيدروجين أصغر حجمًا وأفضل أداء مقارنة بالأجيال السابقة من البطاريات، وزُوِّدت بها سيارة تويوتا بريوس سي الجديدة (تُسمّى أكوا في بعض الدول).

ما سلاح تويوتا الجديد هذا؟

بداية، لا تخلط بين بطارية نيكل-هيدروجين NiH2 وبطارية نيكل-هيدريد فلز NiMH، إنهما مُخلتفتان. أما البطارية الجديدة فتأتي بمزايا تتفوق على بطاريات نيكل-هيدروجين التقليدية.
في بطاريات النيكل والهيدروجين ثنائية القطب Bipolar Nickel-Hydrogen، يتم وضع المهبط (الكاثود +) على جانب واحد من مجمع التيار، والمِصعد (الأنود -) على الجانب الآخر، يتم بعد ذلك ترتيب هذه الوحدات مع بعضها لتشكيل البطارية. وبما أن عدد المجمعات أصبح أقل (مقارنة ببطاريات النيكل والهيدروجين التقليدية) يُصبح حجم البطارية أصغر، أو يمكنك اعتماد ذات الحجم مع ترتيب خلايا أكثر.

لماذا لم تُصنع البطاريات بهذا الشكل سابقًا؟

إنه تغيير بسيط بأثر كبير، لم يكن بإمكان تويوتا اعتماده سابقًا، حيث فضَّلت أن تُبقى خلايا البطاريات مُنفصلة ليسهُل استبدالها إن عطبت، أما الآن ومع تأكد تويوتا من اعتمادية تقنية بطارياتها، صار من المُمكن إجراء التعديل على طريقة ربط وترتيب الوحدات لرفع مستوى المُنافسة، بل تُشير الأرقام المبدئية لقدرة البطاريات الجديدة على منافسة بطاريات ليثيوم-أيون… هل تتساءل كيف؟

إن مواصفات وحدة الطاقة الجديدة ومُخرجاتها في سيارة بريوس سي هي ذاتها لشقيتيها ياريس وياريس كروس، ذلك بالرغم أن الأخيرتين مزودتان ببطاريات ليثيوم أيون، وعلمًا بأن تعديل مخرجات نظام تويوتا الهجين المُسمّى THS-II ليس بالسهل على الإطلاق، وتأكيدًا لما نقول نضرب مازدا 2 مثالًا، وهي تعتمد نظام THS-II أيضًا ولها نفس المُخرجات.

بالإضافة لما سبق، تتميز البطاريات ثنائية القطب بمساحة سطح نشطة أكبر وبنية أبسط، كما أن المقاومة داخل البطارية نفسها أقل، وهذا يتيح تدفق التيار بشكل أسهل وزيادة الإنتاج. وكمثال، يزيد ناتج بطارية النيكل-الهيدروجين ثنائية القطب الجديدة في سيارة بريوس سي بمرتين تقريبًا عن بطارية النيكل الهيدروجين غير ثنائية القطب في الجيل السابق من السيارة.
لتوضيح الأمر بشكل أدق، توفر بطارية النيكل-الهيدروجين ثنائية القطب الجديدة إنتاجًا أكبر بمقدار 1.5 مرة لكل خلية، وتحزم 1.4 مرة خلايا أكثر في نفس المساحة؛ وهذا يؤدي إلى زيادة إجمالي الإنتاج بمقدار ضعفين تقريبًا.

تقول تويوتا أن بريوس سي الجديدة مع هذه البطارية ستوفر استجابة أفضل وتحقق تسارعًا سلسًا من السرعات المنخفضة، وبما أن نطاق السرعة التي تسمح به البطارية قد زاد، فالسيارة تستطيع العمل في عدد أكبر من الحالات على الكهرباء فقط؟

فوائد بطاريات النيكل والهيدروجين ثنائية القطب باختصار:

  • أصغر حجمًا
  • أعلى إنتاجًا
  • توفر استجابة أفضل عند التسارع
  • تتمتع بأداء “مُقارب” لبطاريات ليثيوم أيون ولكنها أرخص ثمنًا

من المؤكد أن بطاريات النيكل هيدروجين ثنائية القطب ستصبح سلاح تويوتا الجديد… على الأقل في السيارات الصغيرة!

تويوتا بريوس سي للعام 2022

يعتمد الجيل الثاني من تويوتا بريوس سي القاعدة التقنية TNGA-B كما هو الحال مع ياريس، أما نظام الدفع فيتألف من محرك عامل بالبنزين سعة 1.5 لتر ومحرك كهربائي.

تندفع السيارة بالعجلتين الأماميتين قياسيًا، ولكن هناك نُسخة تندفع بالعجلات الأربعة، وبأي حال سيستفيد السائق من نظام القيادة بدواسة واحدة، كيف؟ بشكل مُماثل لبعض السيارات الكهربائية والهجينة الأخرى، حيث يُمكن اختيار أن يكون تأثير التوليد بالكبح المُعاكس كبيرًا بحيث يُبطئ السيارة بشكل كبير عند رفع القدم عن دواسة الوقود، وبهذا يُمكن -في عديد من الحالات- الاستغناء عن دواسة المكابح.

مع نظام الدفع الهجين الجديد، تُشير تويوتا إلى إمكانية الوصول إلى استهلاك متدن للوقود يصل إلى 2.79 لتر/100 كلم فقط! أما الموضوع المُثير الآخر فهو إمكانية استخدام بطارية السيارة في حالات الطوارئ وسحب الطاقة منها لإمداد جهاز خارجي بالكهرباء.

بالرغم من أن الأبعاد الخارجية تكاد تُماثل أبعاد الجيل الأول، إلا أن طول قاعدة العجلات زاد بمقدار 50 ملم، بما أتاح حيزًا أكبر للجالسين في الخلف وكذلك في صندوق الأمتعة، كما تحسّن التصميم الخارجي بشكل كبير ليصبح مقبولًا!

ستُباع تويوتا بريوس سي في اليابان أولًا تحت اسم “أكوا Aqua” وبسعر يبدأ من نحو 18 ألف دولار أمريكي ويرتفع إلى نحو 23700 دولار للنسخة المندفعة بالعجلات الأربعة.

صور تويوتا بريوس سي

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: