أحدث المواضيعبيريلليخبر اليومماكلارين

بيريللي سايبر تاير وأفضل أجهزة استشعار في الإطارات!

تقول بيريللي أنها طوّرت أجهزة استشعار في الإطارات تُتيح تبادل المعلومات مع السيارة، وأن تلك ميّزة تتوفر قياسيًا للمرّة الأولى في تاريخها! يتساءل البعض: أليست أجهزة الاستشعار في الإطارات متوفرة منذ زمن؟

نعم إنها كذلك، لكن التقنية الجديدة من بيريللي متطورة بشكل هائل عن الموجود، فإذا كانت بعض أجهزة الاستشعار تُركّب على منفذ الهواء لقياس الضغط أو تستغل مجس دوران العجلات لكشف احتمال تسريب في الإطار، فتقنية بيريللي تتفوّق بأشواط؛ نحن نتحدث هُنا عن مجس قادر على قياس الحمولة والحرارة والسرعة… وبالتأكيد الضغط، ثم نقلها لاسلكيًا عبر تقنية الجيل الخامس 5G إلى كمبيوتر السيارة ليتم تحليل البيانات وعرض طيف واسع من الاقتراحات والتنبيهات.

بيريللي سايبر تاير

اختارت بيريللي اسم سايبر تاير Cyber Tyre لتقنيتها، ذلك للإشارة إلى ارتباطها بتبادل المعلومات من الإطار للسيارة. ثبّتت بيريللي المجس في وسط مداس الإطار من الداخل بدلًا من منفذ الهواء، وتقول أن ذلك يوفّر دقة أكبر مقارنةً بأجهزة الاستشعار التقليدية الخاصة بالصمامات. يتولى برنامج، صممته بيريللي وتم دمجه في نظام السيارة، معالجة البيانات التي تجمعها أجهزة الاستشعار، لتظهر على لوحة القيادة والشاشة المركزية؛ فيما يستخدم نظام السيارة معلوماتٍ أخرى لمعايرة أنظمة تنبيه السائق اعتماداً على الخصائص المحددة للإطارات وحالتها.

الهدف من تطبيق هذه التقنية هو رفع مستوى السلامة بالمقام الأول حيث سيتيح للسيارات تمييز الطريق لتحديد المواقف الخطرة المحتملة مثل انخفاض الضغط أو انقطاع المكابح أو انعدام القدرة على القيادة على الطرقات المغمورة بالمياه، ويسمح لنظام السيارة بالتدخّل حينها على الفور.

من جهة أخرى يمكن لسيارة مزودة بنظام سايبر تاير من بيريللي إعلام السائق بالوصول إلى السرعة القصوى التي يمكن للإطار فيها تقديم أفضل أداء. وتقوم الشركات المصنعة باختيار وتحديد الوظائف الخاصة بنظام سايبر تاير واعتمادها لكل طراز من الإطارات.

متى سنراها

ستتوفر تقنية سايبر تاير من بيريللي أولًا على ماكلارين أرتيورا الجديدة، والتي كُشِف عنها قبل أيام. اختارت ماكلارين بعض الوظائف خصيصاً للاستخدام على مضمار السباق؛ حيث يتيح نظام سايبر تاير من بيريللي الفرصة أمام السائقين لتكييف ضغط الإطار للحصول على أفضل أداء على الحلبة بناءً على أسلوب قيادتهم الخاص، وهذا ما ينعكس على التنبيهات التي يتلقونها أيضاً. مثلاً، يتم إعلام السائقين عندما تصل الإطارات إلى درجة الحرارة المثلى، مما يتيح لهم قيادة السيارة بأقصى أداء ممكن يتيحه طراز الإطار. كما ينبه النظام السائقين بضرورة تبريد الإطارات مرةً أخرى عندما يحين الوقت لذلك.

طور مهندسو بيريللي بالتعاون مع مهندسي ماكلارين إطارات بي زيرو المصممة خصيصاً لسيارة ماكلارين أرتيورا بحجم 235/35Z R19 في المقدمة وحجم 295/35 R20 في الخلف. تتميز الإطارات بنمط سطحي غير متماثل، مما يوفر أداء كبح ممتاز لضمان التحكم بالسيارة في جميع الظروف لا سيما أثناء القيادة على الطرقات الرطبة. كما تتوافر إطارات بي زيرو كورسا، المطورة خصيصاً للقيادة على حلبات السباق والطرقات، والتي تمتاز أيضاً بخصائص مركّبة مستوحاة من تجربة بيريللي في عالم السيارات. وتستفيد ماكلارين أرتورا من إطارات بي زيرو المخصصة للقيادة في الشتاء والمصممة خصيصاً لتلائم ميزات السيارة بفضل التصميم المركب لنمط الإطار السطحي الذي يضمن أداءً مشابهاً لإطارات بي زيرو الخاصة بالقيادة في الصيف. ويمكن تمييز هذه الإطارات الثلاثة الخاصة بسيارة ماكلارين أرتورا من علامة MC-C على الحواف الجانبية.

ما القادم؟

تتطلع العلامة في خطوتها التالية إلى تقديم إطارات متصلة بشبكة مع المركبات الأخرى والبنية التحتية المحيطة بها. كما لمع اسم بيريللي في نوفمبر 2019 باعتبارها أول شركة إطارات في العالم تشارك المعلومات المرتبطة بحالة الطرقات عبر شبكات الجيل الخامس، وذلك بفضل إطاراتها الذكية المزودة بأجهزة استشعار. وكشفت الشركة عن ابتكارها الفريد في فعالية أول نظام متقدم لمساعدة السائق بتقنية الجيل الخامس في تورين.

تتطور أنظمة الإطارات باستمرار، بنفس الوتيرة التي تطورت بها أنظمة القيادة الذاتية لتصبح أكثر تقدماً يوماً بعد يوم. ومع الوقت، سيتم تسليم المهام الموكلة إلى السائق اليوم، كتقييم مستوى ثبات السيارة على الطريق أو حالة الطقس مثلاً، بصورة تدريجية إلى الإطارات؛ مما يعني أن السيارة ستكون قادرة في المستقبل على تخفيف سرعتها تلقائياً عند القيادة على الطرقات الزلقة مع تنشيط وضع مساعدة السائق لزيادة مستويات السلامة. ومع تفعيل ميزة الاتصال عبر الإنترنت بين السيارات، ستتمكّن كل سيارة من تنبيه السيارات ذاتية القيادة الأخرى حول الأخطار المحتملة التي قد تواجههم على نفس الطريق.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: