أحدث المواضيعبيجوخبر اليوممواضيع رئيسية

بيجو 405 كهربائية! هل ستنتجها الشركة الفرنسية؟

كان لـ بيجو 405 هيبة بخطوطها الرصينة المُضلَّعة، وكانت هيبتها تزيد عندما يركبها ضبّاط الشرطة والمخابرات .. سواء في مصر أو الجزائر أو سوريا أو المغرب. لم نعرف لسيارات الشرطة هيبة أكثر… رُبما لأننا كبرنا ومللُّوا مِنّا، أو كبرنا ومات خوفنا.
بأي حال، يبقى لـ بيجو 405 سمعة طيّبة يشوبها فقط الاستهلاك العالي للوقود ووزنها المرتفع .. هذا بالنسبة للنسخة التي صُنعَت في فرنسا من 1987 وحتى 1997، أما النُسخ التي صُنِعت بعد ذلك في مصر وإيران فشأنها مُختلف، فقد عانت من أعطال كهربائية وتلف في أجزاء من المحرك ونظام تبريده وعلبة التروس.

لم ينحصر رواج بيجو 405 في دولنا وأوروبا فقط، فقد جُمِّعَت أيضًا في الأرجنتين وأذربيجان وتشيلي واندونيسيا وماليزيا وبريطانيا وبولندا وتايوان… بل وحتى في زيمبابوي. مع نهاية الإنتاج في 2020، بيع من هذا الطراز نحو 2.5 مليون نسخة تنوَّعت بين السيدان والواغن-ممدودة الصندوق، ووضعها عمرها البالغ 33 سنة (من بدء الإنتاج لإنتهائه) في المرتبة الـ 12 لأطول جيل يتم إنتاجه في العالم.

صمَّم السيارة مكتب بينينفارينا الإيطالي الشهير للتصميم، فجاءت السيارة بمعامل انسيابية جيد آنذاك تراوح بين 0.29 و0.33 حسب النسخة، كما اشتركت 405 بقاعدة العجلات مع سيارة سيتروين BX. حظيت السيارة الجديدة برضى صحافة السيارات في أوروبا فتم انتخابها كسيارة العام الأوروبية لعام 1988.

جاءت معظم النسخ بمحرك من أربع أسطوانات سعة 1.6 ليتر مع 16 صمامًا، وبقدرة 92 حصانًا. لكن توفر السيارة أيضًا بنسخة Mi16 والتي زادت قدرتها إلى 160 حصانًا. بل عملت بيجو نسخة محدودة الإنتاج حملت اسم T16، وتميّزت بدفع رباعي ومحرك سعة ليترين مع ضاغط توربيني ومُبرِّد للهواء، وصلت قدرته إلى 220 حصانًا. أُنتج من هذه النسخة 1061 وحدة فقط بيع 60 منها للشرطة الفرنسية.

ماذا لو قرَّرت بيجو العودة لإنتاج طراز 405؟ فنحن الآن في حقبة تروج فيها السيارات كلاسيكية الطابع مع كل من هيونداي أيونك 5 ورينو 5 وهوندا إي وفورد برونكو وفيات 500 الكهربائية وفولكس واجن I.D Buzz وميني والاختبارية بيجو إي ليجيند وفيجن مرسيدس سيمبلكس وميتسوكا فيوت والخارقة لامبورغيني كونتاش وغيرها، وهناك أسباب حقيقية ومفهومة لاستخدام مصممي السيارات إيحاءات من الماضي.

رسم زميلنا يونس الناني ما قد تكون عليه سيارة كهذه، حيث تخيلها سيدان كهربائية مع بعض الخطوط الحادة، ومقابض أبواب شبه مخفية على طريقة سيارات بي ام دبليو الجديدة، وتفاصيل مُستمدة من سيارات بيجو الحديثة.
تروق لنا فكرة عودة بيجو 405 بشرط أن تكون قوية واعتمادية كتلك القديمة المصنوعة في فرنسا… وهناك شرط آخر لُطفًا… أرجوكم لا تحرقوا مزرعة لتُسجِّلوا إعلانًا للسيارة كما فعلتم سابقًا! الفيديو في الأسفل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: