أحدث المواضيعخبر اليومنيسان

سيارات نيسان ستكون كهربائية بالكامل بحلول 2030

عنوان مُغرٍ أليس كذلك؟ ولكن هُناك بعض التفاصيل المُهمة، فنيسان تقول أن كافة سيارات الجديدة كُليًا في الأسواق الرئيسية ستكون كهربائية بحلول أوائل الثلاثينيات! وتتوقفنا عبارتان: الجديدة كُليًا و الأسواق الرئيسية.

يُمكن فهم المُحتوى كالتالي؛ ستُبقي نيسان على السيارات التي بدأ تصنيعها قبل أوائل العقد الثالث “2030” كما هي، فقد تكون عاملة بالبنزين أو الديزل أو هجينة، ستُبقيها وستتوفر في الأسواق، أما السيارات الجديدة كُليًا فستكون كهربائية.
ثم أن موضوع “الأسواق الرئيسية” مُبهمٌ إلى حد كبير، فما هي الأسواق الرئيسية لنيسان؟ يوضّح البيان الصحفي أن الأسواق الرئيسية “مثل اليابان والصين والولايات المتحدة وأوروبا”، ولكن برأينا كلمة “مثل” ليست مُناسبة لبيان بهذه الأهمية. رُبما يتوجب استخدام كلمة “ومنها” والأفضل ذِكر التفاصيل كاملة.

على كُل، فإن الإعلان الرئيسي يتمثّل بتحديد شركة نيسان موتور هدفاً لتحقيق الحياد الكربوني في كافة عمليات الشركة ودورة حياة منتجاتها بحلول عام 2050، وإن تساءلت عن “دورة الحياة” فهي استخراج المواد الخام وتصنيعها واستخدامها وإعادة تدوير أو استخدام السيارات منتهية الصلاحية.

نيسان اريا

الحياد الكربوني هو العنوان

تقول نيسان أنها ستواصل الابتكار في تكنولوجيا الكهرباء والتصنيع -وهي بالمُناسبة ذات ثِقل وأهمية في مجال السيارات الكهربائية- بهدف تحقيق الحياد الكربوني في المجالات الاستراتيجية التالية:

  • ابتكارات البطاريات بما في ذلك “بطارية الحالة الصلبة” والتقنيات ذات الصلة لتطوير سيارات كهربائية أكثر كفاءة وتنافسية من حيث التكلفة؛
  • تطوير أنظمة الحركة الكهربائية من نيسان e-POWER لتحقيق كفاءة أكبر في استهلاك الطاقة.
  • تطوير منظومة بطاريات لدعم توليد الطاقة اللامركزي والمحلي للمباني من خلال مصادر الطاقة المتجددة. وتتوقع نيسان مزيداً من التعاون مع قطاع الطاقة لدعم إزالة الكربون من شبكات الطاقة؛
  • ابتكارات في عملية التصنيع لدعم إنتاجية أعلى في تجميع السيارات، بدءاً من مبادرة مصنع نيسان الذكي. وستسعى الشركة إلى تعزيز كفاءة الطاقة والمواد لدعم طموحات الحياد الكربوني على المدى الطويل.

يرتكز هدف نيسان على برامجها المستمرة منذ عقود، وتدعم جهود الشركة في مجال الكهربة وخفض الانبعاثات أهداف اتفاق باريس بشأن تغير المناخ والتقدم العالمي نحو الحياد الكربوني بحلول عام 2050. كما ترتكز طموحات نيسان على المبادرات السابقة المندرجة في إطار برنامج نيسان الأخضر وعمل الشركة المتواصل للحدّ من البصمة الكربونية لمنتجاتها وعملياتها.
يُشار إلى أن نيسان طرحت أول سيارة كهربائية منتجة على نطاق واسع في العالم هي نيسان ليف وباعت أكثر من 500 ألف من هذه السيارة الكهربائية إلى الآن. وتواصل نيسان كذلك العمل مع التكتلات في القطاع والسلطات لتطوير البنية التحتية وزيادة الوعي حول فوائد السيارات الكهربائية.

ترى نيسان أنّ قطاع السيارات يمكن أن يشكّل قوة مساهمة في تلبية الاحتياجات البيئية والمناخية العالمية من خلال الالتزام بالابتكار والحدّ من التأثير وتعزيز التعاون مع السلطات والشركاء حول العالم. كما يمكن أن تساعد كهربة السيارات واستدامة العمليات إلى جانب التوسع في استخدام الطاقة المتجددة وتطوير البنية التحتية للشحن في تسريع التوصّل إلى مستقبل محايد للكربون.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: