أحدث المواضيعرياضة السيارات

إطلاق بُطولة سُعودية للراليات الصحراوية

أعلن الأمير خالد بن سلطان العبداللـه الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية “أس أيه ام أف”، عن بُطولة السعودية للراليات الصحراوية لموسم 2019، وستتكون من خمس جولات.

كشف الأمير خالد بن سُلطان العبداللـه الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية “أس أيه ام أف”، عن أن الاتحاد سيُقيم بُطولة السعودية للراليات الصحراوية لموسم 2019، وستتألف من خمس جولات، ستُقام في مُختلف مناطق المملكة العربية السُعودية، وذلك في مُؤتمرٍ صحافي عُقِدَ في مُجمَّع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة السعودية ،الرياض، مطلع الشهر الجاري شباط (فبراير).

تأتي مساعي الاتحاد لإقامة هذه البُطولة ضمن الجُهود تبذُلها المملكة لتطوير الرياضة عُمومًا، وذلك في إطار رُؤية 2030 للمملكة.

وبحسب تصريحات الأمير، ستتضمن الجولة خمس راليات وهي:
– الجولة الأولى “رالي عسير” وسيُقام في شهر تموز (يوليو) 2019،
– الجولة الثانية “رالي العُلا – نيوم” وسيُقام في شهر أيلول (سبتمبر) 2019،
– الجولة الثالثة “رالي القصيم” وسيُقام في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2019،
– الجولة الرابعة “رالي جدة” وسيُقام في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2019،
– الجولة الخامسة “رالي الشرقية” وسيُقام في كانون الأول (ديسمبر) 2019.

هذا وسيُصنَّف “رالي العُلا – نيوم” كرالي صحراوي طويل “كروس كانتري”، بينما ستُصنَّف باقي الجولات كرالي صحراوي قصير “باخا”.

وفيما يخصّ موقع “رالي حائل الدولي”، الذي يُعتبر من أهم أحداث رياضة السيارات والراليات الصحراوية في المملكة، قال الأمير خالد بن سُلطان الفيصل: “لم نتمكن في هذه النسخة من ضم رالي حائل – نيسان للبطولة، بسبب إقامته في وقتٍ مبكر [من هذا العام 2019]، وسيكون رالي حائل جولة سادسة خلال النسخة الثانية من البطولة التي ستُقام عام 2020”.

جديرٌ بالذكر أن النُسخة السابقة من رالي حائل الدولي 2019، أُقيمت في الأيام الأخيرة من العام الماضي 2018 وانتهى مطلع العام الجديد 2019، وكان أول حدث رسمي مُعتمد من الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” يُقام في 2019. وفاز به السائق السعودي عيسى الدوسري للمرة الثانية على التوالي.

الأمير خالد بن سلطان العبداللـه الفيصل متوسطًا باخشب وريان خريشي المدير التنفيذي للاتحاد

إلى ذلك، أشار سُمو الأمير إلى أن الهدف الرئيس من الإعلان المبكِّر عن البطولة هو إتاحة المجال للفرق بالتجهيز مبكرًّا والبحث عن رعاة لمشاركاتهم، حتى تتحقق الفائدة الفنية من المشاركة. كما اعتبر سُموه بأن التسويق والإعلام عاملين مهمين لنجاح البطولة، مبيِّنًا سعيهم للتواصل خلال الفترة المقبلة مع عدد من الشركات، وعقد العديد من وُرش العمل لتكون البطولة على قدر التطلعات والطموحات.

كما أشار إلى أن الاتحاد سيعمل بجدٍّ مع بعض الجهات الحكومية ذات العلاقة من أجل إضافة فعاليات مصاحبة لكل جولة، والعمل على مشاركة الجماهير وتفاعلهم حتى تكون المكتسبات أكبر من كونها فنيّة.

من جانبٍ آخر، أكد نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد عبداللـه باخشب، سائق الراليات السابق وبطل الشرق الأوسط موسم 1995، بأن مساعيهم حول توقيت البُطولة تمحورت حول وجود تعارض بين إقامة الجولات مع أي بطولات أو جولات أو استحقاقات عالمية، سعيًا منهم لكسب مشاركات دولية ولضمان مشاركة السائقين السعوديين المرتبطين في مشاركات عالمية.

وفي سياقٍ مُتصل، تحدَّث الأمير خالد بن سلطان الفيصل الحديث عن البطولة، كاشفًا القُرب عن تدشين أكاديمية خاصة للراليات للأعمار من 18 وحتى 25 عامًا، بهدف تطوير السائقين واكتشاف مواهب قادمة للساحة الرياضية، مبيِّنًا أن الأكاديمية ستشمل برامج تطويرية للملّاحين وأعضاء فرق الراليات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: