أحدث المواضيعخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

ماك ميرتري سبيرلينغ: لُعبيَّة صغيرة أهم من أعظم إنجازات فولكس واجن

تأتينا السيارات الكهربائية بمجموعة جديدة من الأسماء الناجحة في عالم السيارات، فبعد تسلا المهيمنة على سوق السيارات الكهربائية، ظهرت ريفيان المتفوقة على صعيد المركبات الخدمية، ولايت يير التي تعد بالسير سبعة أشهر على الشحنة الواحدة، واليوم نرى شركة ماك ميرتري McMurtry البريطانية مع سيارتها سبيرلينغ Spéirling تحطم رقم الكهربائية الخارقة فولكس واجن ID.R على حلبة جوودوود.

كانت فولكس واجن ID.R استطاعت تحقيق زمن مقداره 39.9 ثانية عام 2019، فانتزعت اللقب من ماكلارين F1 التي سجّلت عام 1999 زمن 41.6 ثانية. أما ماك مرتري سبيرلينغ فقطعت مسافة الحلبة بزمن مذهل مقداره 39.08 ثانية فقط!

تستفيد ماك ميرتري سبيرلينغ من مروحتين تسحبان الهواء من أسفل الجسم، فتخلقان ضغطًا أقل بكثير من ضغط الهواء أعلى السيارة، وبهذا تبقى سبيرلينغ “ملتصقة” بالأرض حتى في المنعطفات الحادة متيحة للسائق إمكانية القيادة بسرعة أعلى من السيارات الأخرى. كل ذلك دون استخدام جناح خلفي كبير أو زوائد على الجسم تزيد من مقاومة الهواء.

للعارفين، فهذه حيلة رأيناها منذ عقود في عالم الفورمولا 1، حيث استخدم غوردن موراي – مهندس فريق برابام البريطاني سابقًا- مروحة لشفط الهواء لذات الغاية، ولكن مَنعَت قوانين الجائزة الكبرى استخدام هذه التقنية لاحقًا. وبأي حال، تعتمد سيارة غوردن موراي أوتوموتيف T.50 تقنية المروحة في الخلف للطرقات العامة.

للتوضيح، تعمل المروحتان لسحب الهواء ليبلغ الضغط على جسم السيارة من الأعلى نحو 2000 كلغ، حتى وهي متوقفة!

السر ليس في الهواء فقط

لكن ضغط الهواء ليس كل شيء، فالسيارة الكهربائية صغيرة الحجم تزن أقل من 1000 كلغ بفضل الاستخدام الواسع لألياف الكربون، وفي ذات الوقت تبلغ قدرتها 1000 حصان. يُتيح ذلك التسارع من الثبات إلى 60 ميل/ساعة (97 كلم/ساعة) في غضون 1.5 ثانية والوصول لسرعة قصوى تبلغ 240 كلم/ساعة.

ربما تبدو السيارة لُعبيَّة الطابع مع طول لا يزيد عن 3.2 أمتار وعرض 1.5 متر، ولكنها أهم من أفضل ما صنعته فولكس واجن العملاقة في مجال السيارات الكهربائية.

نهاية، أكدت الشركة نيتها إنتاج عدد محدود من هذا الطراز ليُناسب الطرقات العامة، ولكن لا تبدأ بالحلم، فسعر سيارة خارقة كهذه لن يكون قليلًا، ويُشاع أن يزيد عن 1.2 مليون دولار أمريكي!

صور ماك ميرتري سبيرلينغ

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى