أحدث المواضيعخبر اليومفيديومرسيدس بنز

مرسيدس-بنز Concept EQT قادمة لا محالة

كشفت مرسيدس-بنز قبل ساعات عن الاختبارية Concept EQT، حيث تأتي الحافلة الصغيرة-ميني فان بنظام دفع كهربائي بالكامل، مع بعض التفاصيل التي تزيدها جمالًا عن عروض الشركة من الطرازات الكهربائية.

وصل تعداد الطرازات الكهربائية بالكامل لدى شركة مرسيدس-بنز إلى أربعة؛ EQA وEQB وEQC وEQS، لكننا ننتظر المزيد من علامة شتوتغارت، حيث وعَدَتنا الشركة بطراز مُدمج-كروس أوفر من طراز EQS الفخم الكبير، كما تُحضّر لطرازاين آخرين هُما EQE المُدمجة و EQE السيدان، وتأتينا اليوم بطراز يرفع تعداد الطرازات المُستقبلية إلى ثمانية.

بداية، يسرّنا تحسُّن تصميم سيارات مرسيدس الكهربائية، فالاختبارية الجديدة تعتمد واجهة أكثر أناقة وأُبّهة مقارنة مع طرازات EQS وEQC وEQB وEQA، بل يُمكننا القول بأننا لم نجد في الطرازات المذكورة ما يُثبط حماسنا سوى تصميم الواجهة الأمامية مع مصابيحها الكبيرة نسبيًا، والامتداد غير المُتناسق -برأينا- بين المصابيح واللوحة الأمامية السوداء. وقد يكون معنا في ذلك عديد من المتابعين، ومُصممين من الشركة الألمانية ذاتها، فالاختبارية الجديدة EQT ظهرت بواجهة مُختلفة تعتمد مصابيح رفيعة جدًا وإطار سُفلي أوضح للوحة السوداء في المقدمة.

النتيجة رائعة طبعًا، ولكن ينبغي التوقف هُنا للحظة. صحيح أن المصابيح الأمامية الرفيعة آخذة بالانتشار في صناعة السيارات وستكون على الأغلب هي دُرجة السنوات القادمة، إلا أن القوانين المُنظِّمة قد تحول دون تطبيقها بالشكل الذي تظهر عليه EQT. ينبغي حاليًا استخدام مصابيح أكبر حجمًا أرغمت الصانعين على استخدام أشرطة إضاءة نهارية رفيعة والإبقاء على المصابيح الأساسية “الكبيرة” مع وضعها بموقع مُخلتف حسب التصميم. آخر ما يمكن ضرب المثل به هو هيونداي ستاريا التي “احتال” مصمموها بوضع المصابيح الأساسية في قالب داكن لتبدو مخفية نوعًا ما.

ليست بديلًا عن V-Class

يأتي تقديم EQT كطراز مُختلف عن V-Class الأكبر حجمًا وتصنيفًا، بل ستحل مكان طراز سيتان Citan المُتوفر في بعض الأسواق، وبهذا، ستكون EQT النُسخة المُعدّة للركاب مع فئتين؛ عادية بخمسة مقاعد وطويلة (صور الخبر) بسبعة مقاعد، لتنافس سيارات مثل فولكس واجن كادي وبيجو بارتنر وسيتروين بيرلينغو، فيما يبقى الاسم سيتان على النُسخ المُخصصة للأعمال التجارية.

وكما الحال مع سيتان الحالية، ستتعاون مرسيدس-بنز مع رينو الفرنسية لإنتاج الطراز الجديد، حيث سيعتمد على طراز رينو كانجو، بيد أن التصميم الجديد لن يضع مجالًا للشك بأنّك تقتني سيارة ألمانية فخمة… حتى تدخل المقصورة! ففي الداخل، وبالرغم من دأب الصانعين على إظهار سياراتهم الاختبارية بأجمل شكل مُمكن، قرّرت مرسيدس استخدام لوحة قيادة بسيطة، لا نُعيبها لصغر حجم الشاشة، بل لتصميمها الذي يظهر قديمًا حتى يوم تقديم السيارة لأول مرّة.

يبلغ طول الحافلة الصغيرة بنسختها الطويلة 4945 ملم، وتأتي بأبواب جانبية تنزلق للخلف بنطاق واسع لتسهيل دخول الركاب للصفين الثاني والثالث.

لا تفاصيل تقنية عن نظام الحركة حاليًا، لكن مرسيدس تؤكد أن “الفئة T” ستظهر بخيار كهربائي بالكامل وكذلك مع خيارات المحركات التقليدية العاملة بالبنزين والديزل. هذا ويُشار إلى أن “بنت العم” رينو كانجو Kangoo E-TECH والتي سيُكشف عنها العام القادم ستحتوي بطاريات بطاقة 44 كيلوواط ساعي توفر نطاق قيادة، فيما تأتي النُسخ الأخرى بمحرك عامل بالبنزين سعة 1.3 لتر ومحركات الديزل سعة 1.5 لتر، وكلاهما من صنع شركة رينو.

صور الاختبارية مرسيدس-بنز EQT

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: