أحدث المواضيعخبر اليوممرسيدس بنز

بلا سقف ولا زجاج أمامي؛ مرسيدس بيور سبيد للشغوفين وجامعي السيارات

تنوي مرسيدس ايه ام جي تقديم سلسلة من السيارات الخاصة جدًا ومحدودة الإنتاج لإرضاء الشغوفين بالعلامة وجامعي السيارات المُميزة. تحمل سلسلة الطرازات اسم ميثوز Mythos (أي الأساطير) وأولى نُسخها تأتي بشكل الرودستر (سيارة مكشوفة بمقعدين فقط) وتحمل بدورها اسم بيور سبيد PureSpeed.

جاء الكشف عن النُسخة الأولية في حفل خاص في موناكو، حيث عُرِضَت السيارة في ميناء تُحيطها يخوت الأثرياء، بلون أحمر مميّز يتحول إلى الرمادي في الخلف، مع بعض الرسومات والتفاصيل المصنوعة من ألياف الكربون.

لا يُمكن تجاهل الشبه مع طراز SL المكشوف، والسيارة الجديدة بالفعل مصنوعة على قاعدة SL، ولكن بلا سقف، ولا حتى زجاج أمامي، وإنما بعمود حماية يمتد من أول المقصورة للخلف ليُشكّل ما يُشبه طوق الحماية في سيارات الفورمولا 1.

لم تتحدث مرسيدس عن المواصفات التقنية، فالمؤكد أنها لا تُهم تمامًا الأثرياء وجامعي السيارات الذين سيحاولون شراء واحدة -من الـ 250 نُسخة التي حُدِّد إنتاجها- بغض النظر عن الثمن. ولم تكشف مرسيدس عن الثمن أيضًا ولا حتى عن المقصورة، وإنما هناك ما يُشبه الدميتان تعرضان الخوذ التي ستُباع مع السيارة. تقول مرسيدس أن الخوذ مُصمّمة بشكل خاص لتوفر انسيابية جيدة تتناسب والسيارة. ولكن لا نعتقد أن الشاري -أو الشارية- سيكترث بهذا أيضًا، بل قد يكون الأمر مُجرّد “مفتاح” يبدأ به حديثه للتفاخر بسيارته الجديدة المركونة في ذاك المرآب الواسع.

في الحقيقة لا نكترث نحن أيضًا لسيارات كهذه، لا تُقدّم شيئًا سوى فرصة للاستعراض. وفي الواقع تستعرض مرسيدس ذاتها تاريخها في بعض السباقات مع هذه السيارة؛ فالطلاء الأحمر يُذكّر بطلاء السيارة التي فازت في سباق تارجا فلوريو عام 1924 في صقلية، وحملت الرقم 10 كما في السيارة الجديدة، وشكل دعامات الحماية خلف المقعدين مستوحى من طراز 300 SLR الذي حقق على متنه المتسابق البريطاني النصر في سباق ميل ميليا (الألف ميل) عام 1955.

نهاية، نبقى نكنّ الاحترام لعلامة النجمة الثلاثية بالطبع، والتي لا تكتفي باستعراض أمجادها في السباقات، وإنما تُشارك حتى الآن في سباقات الفورمولا 1.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى