أحدث المواضيعخبر اليوملاند روفر

إصدار خاص من لاند روفر ديفندر الأولى بسعر خيالي!

تحدثنا سابقًا عما يُشبه اجترار البريطانيين لتاريخهم، وها هي لاند روفر تُعيد الكرّة مع تقديم إصدار ايسلاي لسيارة ديفندر الكلاسيكية، وهي أول نموذج تراثي يعمل بمحرك V8 من لاند روڤر كلاسيك، ومستوحاة من سيارة سبنسر ويلكس الشخصية -المدير العام وأحد مؤسسي لاند روفر- من عام 1965. أما السعر فخيالي!

عندما تم تصميم لاند روفر الأصلية، قام ويلكس باختبار المركبات في ممتلكاته الخاصة في جزيرة ايسلاي Islay في منطقة هبريدس الاسكتلندية، حيث وُلد اسم لاند روفر. واليوم تُعيد الشركة البريطانية إحياء الذكرى مع النسخة الخاصة التي ستتوفر بثلاثة أبواب-ديفندر 90 وخمسة أبواب-ديفندر 110، ويقتصر إنتاجها على 30 وحدة فقط.

كان لـ سبنسر ويلكس، أرض في جزيرة ايسلاي استُخدِمَت لاختبار النماذج الأولية لسيارة الطرقات الوعرة، وفي العام 1947، أثناء قيادة ويلكس لمركبته المُعدّلة، قال العاملون في العقار أنه يجب أن يكون “لاند روفر” أي مُرتَحِل الأرض، وكان عند ذلك أن ولد اسم الشركة البريطانية العريقة.

ستأتي لاند روفر ايسلاي بنفس المواصفات الفنية مثل Classic Defender Works V8، مع محرك 8 أسطوانات سعة 5 لترات بقدرة 405 أحصنة وعزم 515 نيوتن متر! ومع علبة تروس أوتوماتيكية بثماني نسب من شركة ZF، يُمكن للسيارة الجديدة التسارع من الثبات إلى 60 ميلاً في الساعة (96.5 كلم/ساعة) خلال 5,6 ثانية فقط.

تصميم خارجي مميز

يأتي إصدار ايسلاي Classic Defender Works V8 باللون الرمادي التراثي، المستوحى من طلاء رمادي متوسط Mid Gray لمركبة ويلكس الأصلية، مع سقف متباين وعجلات فولاذية للمهام الثقيلة تم تشطيبها من الحجر الجيري. كما تم تشطيب أذرع العجلات باللون الرمادي التراثي. وتتميز شارات لاند روڤر التقليدية، بلونها المتناسق مع هيكل السيارة، أما الشبكة الأمامية ذات الطراز الكلاسيكي فهي متشابهة مع الاصدار المحدود Defender Heritage الذي نفد من الأسواق، في حين تتميز المُنسدلات الطينية الخلفية أيضاً بالعلامة التجارية التراثية.

وتتجسّد خاصية حصرية لإصدار ايسلاي مع تصويره لرمز “GXC 639C” – وهو رمز تسجيل سيارة ويلكس Series IIa، والذي يوفر إشارة خفية للسيارة التي ألهمت هذه النسخة المميزة من “ديفندر” الكلاسيكية. وفي مناطق أخرى، يأتي إصدار ايسلاي كما الإصدارات السابقة من ديفندر ووركس V8 مع المصابيح الأمامية LED لتحسين الرؤية، وأنظمة التعليق والكبح المحسّنة.

في الداخل، يغطي جلد لاند روڤر، من نوع وندسور الفاخر وخشب الأبنوسي مقاعد ديفندر الفاخرة والتزيين الجانبي والأبواب وبطانة السقف ولوحة العدادات. تحيط تفاصيل لون الهيكل بالكونسول الوسطي ونظام المعلومات الترفيهي الكلاسيكي، ويتضمن الأخير وظائف حديثة مثل الملاحة عبر الأقمار الصناعية وراديو رقمي DAB والبلوتوث في شاشة عرض أصلية.

وإلى جانب مقبض علبة التروس، توجد لوحة توضح بالتفصيل قصة ظهور اسم لاند روڤر، حيث يروى أن حارس العقار واسمه “إيان دنكان” هتف بأعلى صوته أمام ويلكس، الذي كان عندها يختبر قدرة سيارة روڤر، التي أصبحت Series I، في حدائق لاجان في جزيرة ايسلاي، قائلاً يجب أن تكون لاند روفر الجديدة. بالإضافة إلى ذلك، تم نقش شعار لاند روڤر التراثي على عجلة القيادة ومساند الرأس الخاصة بالمقاعد. وفي الوقت نفسه، فإن الأرضية مغطاة بالسجاد لإضفاء لمسة إضافية من الفخامة، الأمر الذي لا يُعتمد عادة في إصدارات “ديفندر كلاسيك”.

وجرى إظهار الرابط الذي يجمع هذه السيارة بجزيرة ايسلاي، من خلال التفاصيل الموجودة في كتف المقاعد، وأقسام بطاقات الباب، وغطاء مسند الذراع المركزي والتفاصيل المخفية خلف حاجب الشمس، فكلها من نسيج تويد الصوفي الذي تم اختياره وتصنيعه بواسطة Islay Woolen Mill، ما يوفر ارتباطاً وثيقاً بالموقع ومكانته في مسيرة ديفندر.

يتميز نمط صوف التويد، بقاعدة ترابية تعكس المناظر الطبيعية المحلية. واختارت لاند روڤر كلاسيك الألوان لتعكس خصوصية المنطقة، مع الأزرق للبحر وسماء ايسلاي، والبنفسجي للإشارة إلى شجيرات الخلنج المحلية، والأصفر الناعم الذي تم اختياره للإشارة إلى المناظر الطبيعية العشبية الزاحفة. يتميز النسيج الخاص أيضاً على الحقيبة الفريدة في المقصورة لتخزين الأشياء الصغيرة مثل الهاتف الذكي.

يُشار إلى أن إصدار ايسلاي كلاسيك ديفندر ووركس V8 يعتمد الأسس نفسها للإصدارات السابقة، فكل نسخة عبارة عن سيارة ديفندر كلاسيكية من إنتاج الأعوام 2012-2016 تم تجديدها وإعادة بنائها بعناية، من قبل مجموعة من المتخصصين في لاند روڤر كلاسيك. أما السعر فمرتفع جدًا، ويبدأ من 230 ألف جنيه إسترليني (289 ألف دولار أمريكي) لطراز ديفندر 90، و245 ألف جنيه إسترليني (308 ألف دولار أمريكي) لطراز ديفندر 110 ! هل ستأخذها بدلًا سيارتي مرسيدس-بنز جي كلاس؟

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى