أحدث المواضيعخبر اليوملينكونمواضيع رئيسية

لينكون زيفار رِفلكشِن، نسمةٌ عليلة في فضاءٍ واسع

تتركّز أعمال لينكون في الأمريكيتين والخليج العربي والصين وكوريا الجنوبية، ونظرًا لأهمية السوق الصيني، كشفت الشركة الأمريكية التابعة لـ فورد خلال معرض شنغهاي للسيارات عن نموذج اختباري يحمل الاسم زيفار رِفلكشِن Zephyr Reflection.

ترى لينكون أن الطلب ما زال طيّبًا على السيدان، وبما يتوافق مع دراسة أخرى خلصت إلى أن جيل الألفيّة يُفضِّل هذه الفئة من السيارات، لذا، وفي حين تخلّت العلامة الأم “فورد” عن طرازات السيدان في الولايات المُتحدة، عرضت لينكون مؤخرًا سيدان رائعة المظهر، حيوية الطابع، مع سقف منساب للخلف كسيارات الكوبيه، يُحسّن الانسيابية ويُتيح حيّزًا أكبر للمقصورة وصندوق الأمتعة.

الاسم زيفار ومعناه النسمة العليلة، وكان استُخدم في نهاية الثلاثينيات على سيارة كوبيه ضخمة من لينكون ناعمة الخطوط

يقول ماو جينجبو Mao Jingbo، رئيس لينكون الصين إن النموذج الجديد يجمع بين عناصر الفخامة الأمريكية ومواهب قسم التصميم الصيني ليُغري شريحة عملاء صينيين أكثر شبابًا. ومن جهتنا، لا نعتقد أن الصينيين هم فقط الذين سيرغبون بسيارة كهذه.

تصميم رائع

بالحديث عن التصميم، يُمكن التعرّف على بعض تفاصيل لينكون فورًا، مع ذلك، هناك العديد من الخطوط الجديدة؛ اللوحة الداكنة في الأمام تُحاكي شكل فتحة التهوية وصُمِّمت بذكاء لكي لا تبدو هائلة الحجم، تتوسطها تقريبًا نجمة لينكون فيما تتناثر حول الشارة نجوم أصغر حجمًا وكأنك ترى انفجارًا كونيًا. يُمر بعرض الشارة شريط ضوئي يخترق المصابيح الأمامية ويستمر امتداده البصري للأقواس فوق العجلات ثم جانبي السيارة وصولًا للخلف تقريبًا.

من الجانبين، يدنو هذا الخط الفاصل بين المستوى العلوي والسفلي شبه سهم أسود اللون، يُحاكي فتحات التهوية الجانبية في السيارات الرياضية، غير أنه كبير الحجم ويمتد حتى مقبضي البابين الأماميين، اللذان يبقيان مخفيان لحين اقتراب الركاب، فينبثقان كما المقابض الخلفية لاتاحة ممسك للأبواب.

في الحقيقة يُذكرنا الخط المُمتد فوق قوسي العجلات بـ فولكس واجن آرتيون، ذلك بالرغم من الاختلاف الواضح، قد يكون السقف المُناسب للخلف إذن هو السبب أو الأبعاد العامّة. بأي حال يتميّز سقف لينكون زيفار رفلكشن بأعمدة أمامية مطليّة بالأسود ولكنها لا تتوافق تمامًا مع التصميم، ورأينا تطبيقات أجمل لهذه الحيلة، من سوزوكي سويفت إلى كوينجسيج جسكو وجيميرا.

في الداخل، تحتل شاشة النظام المعلوماتي الترفيهي لوحة القيادة بعرضها، ويستمر موضوع النجوم مع رسومات تُظهر حتى كواكب في ذات السياق… لا نرى في ذلك فكرة سوى دفعك للاعتقاد بأنك تركب سفينة فضائية.. وهذا ليس سيئًا تمامًا! كما أن ألوان المقود التي تُخفي “بصريًا” دائريته وتُبقى على الأجزاء البيضاء واضحة قد تدفع بالإحساس بأنك تمسك مقود طائرة فعلًا.

يقول المُصمم البوسني-الألماني كمال كوريك Kemal Curic، مدير التصميم في لينكولن: “استفاد فريق التصميم العالمي لدينا من رؤى عميقة من فريقنا الموهوب في الصين، ودرس بعناية توقعات عملائنا الصينيين الشباب والأثرياء”. وأضاف بأن النتيجة تمثّلت بـ “تطور الحمض النووي لأسلوب رحلة هادئة Quiet Flight [المُستخدم في تصاميم لينكون الداخلية] وبما يُظهر دافعنا للابتكار مع تلبية الاحتياجات والمتطلبات المتطورة للجيل الجديد في الصين”.

لا توجد بيانات عن نظام الدفع لهذه السيارة، إلا أن لينكون تقول إن النموذج يعكس فعلًا بعض التفاصيل التي سنراها في سيارة مُعدة للإنتاج التجاري قريبًا، بيد أن مبيعاتها ستنحصر في السوق الصينية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: