أحدث المواضيعجنرال موتورزخبر اليوم

اكتشاف أكبر منجم لليثيوم في العالم سيضمن المستقبل القريب

كشفت مجموعة من الجيولوجيين الأميركيين على ما يُعتقد أنه أكبر منجم لاحتياطات الليثيوم في العالم، وذلك داخل بركان خامد يقع على الحدود بين ولايتي نيفادا وأوريغون.

أشارت دراسة نُشِرت في مجلة Science Advances إلى أن حفرة ماكديرميت كالديرا McDermitt Caldera، وهي حفرة بركانية كبيرة يبلغ طولها حوالي 45 كم وعرضها 35 كم في جنوب شرق ولاية أوريغون وشمال نيفادا، يُقدّر أن تحتوي على أحجار طينية فيها ما يُقارب 20 إلى 40 مليون طن متري من الليثيوم.

يُعتقد أن الليثيوم الذي تكوّن بعد انفجار بركان عملاق قبل 16.4 مليون سنة سيكون المنجم الأكبر للمعدن الفضي، حيث أن منجم “سالار دي أويوني” في بوليفيا هو الأكبر حاليًا مع احتياطاتي يقارب 23 مليون طن متري.

صورة منجم لمعدن الليثيوم

في الواقع، تعاني الولايات المتحدة من نقص في موارد الليثيوم التي تهيمن عليها دول بريكس والشركات الصينية صاحبة المناجم في أفريقيا وأميركا الجنوبية. ويُشار إلى أن اختيار الأرجنتين لعضوية مجموعة البريكس من بين 22 دولة، يعود إلى الاحتياطات الضخمة من الليثيوم الموجودة في أراضيها. فالليثيوم من أهم المعادن في صناعة البطاريات الكهربائية.

وكان الطلب ارتفع على الليثيوم في السنوات الأخيرة مع اتجاه مصانع إنتاج السيارات لتصنيع السيارات الكهربائية، وإعلان عدة دول مثل المملكة المتحدة والسويد وهولندا وفرنسا والنرويج وكندا حظر بيع السيارات بمحركات الاحتراق الداخلي. كما أشار تقرير للبنك الدولي إلى ضرورة مضاعفة إنتاج الليثيوم بنحو خمس مرات لتحقيق أهداف القضاء على الانبعاثات العالمية بحلول العام 2050.

كاديلاك سيليستيك الكهربائية من جنرال موتورز

لا بُد من وجود مشكلة

سيتعين على الحكومة الأمريكية التعامل مع قبيلتين على جانب نيفادا من كالديرا تزعمان أنه سيتم بناء منجم فوق أرض مقدسة، في حين تحتج مجموعات أخرى على الآثار البيئية المحتملة لمثل هذه الأنشطة. ومع ذلك، صعدت أسهم شركة “ليثيوم أمريكاز” المالكة لحقوق التعدين في ماكديرميت كالديرا بنحو 10% بعد يومين من نشر الدراسة، بل وضَمِنت الشركة دعمًا من جنرال موتورز يبلغ 650 مليون دولار أمريكي.

فإن تمكنت الشركة من التعامل مع التحديات الحالية، يُتوقّع أن يبدأ التعدين عام 2026. وبما يساعد في تلبية الطلب المستقبلي لصناعة السيارات الكهربائية الذي من المتوقع أن يزيد خمسة أضعاف بحلول عام 2030 وثمانية أضعاف بحلول عام 2040.

وخيارات أخرى

هناك تقنيات أخرى لصنع البطاريات، منها بطارية نيكل-هيدروجين ثنائية القطب وبطارية الحالة الصلبة والجرافين، بل وحتى ألياف الكربون، كما تعد خلايا وقود الهيدروجين بتجنب العديد من مشاكل البطاريات الحالية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى