أحدث المواضيعخبر اليوملاند روفر

لاند روفر ديفيندر وما يزيد عن 1.2 مليون كلم من اختبارات القيادة!

لا يزال الجيل الجديد من لاند روفر ديفندر مُتخفّيًا تحت ملصقات مُموِّهة، ولم نستطع الحصول على صور تكشف عن تفاصيل الطراز المُنتظر منذ ديسمبر 2018، إلا أن لاند روفر بدأت بتكثيف حملتها الترويجية للطراز، وأعلمتنا ببعض تفاصيل برنامج اختباراتها لـ ديفيدر مؤكدة أن سيارتها اجتازت حتى الآن اختبارات بمسافة بلغت 1,2 مليون كلم!

وبمناسبة “يوم لاند روفر العالمي”، أعلنت الشركة البريطانية اليوم عزمها إخضاع ديفندر الجديدة للمرحلة الأخيرة من الاختبارات الميدانية في إحدى المحميات الكينية وبالتعاون مع منظمة “تسك ترست” لحماية الحياة البرية.

الحديث هُنا عن اختبارات في محمية بورانا الطبيعية التي تبلغ مساحتها 14 ألف هكتاراً تتضمن قطر حمولات ثقيلة، وعبور الأنهار، ونقل المواد عبر التضاريس الوعرة للمحمية. وهذا يعني أن ديفيندر -وعند إطلاقها- ستكون اجتازت أكثر من 45 ألف اختباراً فردياً ضمن أصعب الظروف بما فيها بيئات صحراوية بدرجة حرارة تتخطى 50 درجة مئوية، وفي القطب الشمالي بدرجة حرارة 40 تحت الصفر، فضلاً عن الصعود إلى جبال روكي الصخرية في كولورادو بارتفاع 10 آلاف قدم.

نِك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات: إنها السيارة الأمتن والأكثر كفاءة بين سيارات لاند روفر على الإطلاق

يُشار إلى أن لاند روفر صممت ديفيندر الجديدة وطوّرتها في مقر الشركة في جايدون/المملكة المتحدة. ومن المقرر أن يتم إنتاج سيارات لاند روفر ديفندر مستقبلاً ضمن منشأة التصنيع الحديثة التي تم افتتاحها مؤخراً في ولاية نيترا في سلوفاكيا.

وللعلم، تم اختيار “يوم لاند روفر العالمي” ليكون في 30 أبريل من كل عام، وذلك احتفاءً بإطلاق أول سيارة لاند روڤر في “معرض أمستردام للسيارات” عام 1948.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: