خبر اليومفيديولانسيا

علامة جديدة لـ لانسيا… ونموذج خيالي

تتحضّر لانسيا لعودة جديدة في عهد مجموعة ستيلانتيس التي تكوَّنت مؤخرًا باتحاد بيجو PSA وفيات-كرايسلر FCA (المالكة لـ لانسيا)، وكشفت الشركة الإيطالية عن علامتها الجديدة بالترافق مع نموذج خيالي يُلمِّح إلى بعض التفاصيل التي سنراها في لغة التصميم للطرازات القادمة.

للتوضيح، ننتظر من لانسيا تقديم ثلاثة طرازات جديدة، وكالتالي:

  1. عام 2024، جيل جديد من لانسيا إبسيلون، بنظام دفع هجين وآخر كهربائي بالكامل، على الأغلب سيعتمد القاعدة التقنية الخاصة بـ فيات 500 الكهربائية، علمًا بأن الأخيرة تتوفر بمحرك ينتج قدرة 116 حصان وبطاريات بجهد 42 كيلوواط ساعي تُمكِّن السيارة من قطع مسافة 320 كلم قبل الحاجة لإعادة الشحن
  2. عام 2026، طراز مُدمج-كروس أوفر متوسط الحجم كهربائي بالكامل. سيتم تطويره بالتعاون مع ألفاروميو اعتمادًا على قاعدة CMP المُستخدمة حاليًا في عددٍ من طرازات بيجو PSA. من المُفترض أن نرى نُسخة ألفا روميو العام القادم أو بداية العام 2023 وبمكوّنات مُشابهة لسيارة بيجو 2008، وبحيث تصغُر طراز تونالي.
  3. عام 2028، طراز هاتشباك صغير الحجم وكهربائي بالكامل. لا توجد أية تفاصيل حاليًا عنه، ولكن نأمل أن يحمل أمجاد الرائعة دلتا انتجرالي رباعية الدفع، وهي أشهر سيارات لانسيا على الإطلاق.

علامة لانسيا الجديدة

كما حال شركات السيارات الأخرى التي عرضت نماذج جديدة لعلاماتها، تأتينا لانسيا بعلامة مُبسّطة، أما الشعار فقد عرفناه العام الماضي ضمن خطة ستيلانتيس الهائلة لكهربة جميع علامات المجموعة:
لانسيا – الطريقة الأكثر رقيًا للحفاظ على الكوكب
Lancia – The Most Elegant Way to Protect the Planet

هذه هي المرّة الثامنة التي تكشف لانسيا عن علامة جديدة في البالغ 116 عامًا، وستظهر طبعًا للمرة الأولى على الجيل الجديد من إبسيلون أوائل عام 2024.
يحتفظ الشعار الجديد – المصنوع من الألومنيوم – بشكل الدرع الخارجي والدائرة الداخلية الموجودة في النماذج السابقة لكنها تتبنى خطًا مختلفًا وخلفية لامعة. أما الخط العمودي على اليسار فيُمثِّل سارية العلم الذي ظَهَر للمرة الأولى عام 1911 .

ونموذج خيالي لا يكشف الكثير

تُسمِّي لانسيا لغة التصميم القادمة Pu + Ra Design، وتصِفها بـ “التقدمية الكلاسيكية”، أما الأحرف في البداية ترمُز لـ النقي Pure والراديكالي Radical والهدف فهو تحديد الشكل العام للأعوام الـ 100 القادمة!

بالمُجمل، لا يُمكن للعديد تخيل النموذج المُسمّى “Pu + Ra Zero” كسيارة فعليًا، لكنها في ذات الوقت تُحاكي طرازات مثل ستراتوس. تتضمّن عناصر التصميم الأساسية واجهة بثلاث أشرطة مضيئة واسم Lancia برسمها الجديد أعلى من ذلك، وعلى الجانبين سنرى جسمًا رشيقًا ومنحنى مستوحى من طرازات أوريليا Aurelia B20 وفلامينيا Flaminia. في الخلف، تذكرنا المصابيح الخلفية المستديرة بطراز ستراتوس مرة أخرى، وفي المنتصف اسم Lancia بشكل مُجسَّم.

لا صور للتصميم الداخلي، ولكن ذكرت لانسيا سابقًا أنها ستستخدم للمواد المستدامة بشكل مُكثّف في جو أنيق مستوحى من غرف المعيشة وتصميم الأثاث الإيطالي. وقد أعلنت الشركة فعليًا عن تعاونها مع صانع الأثاث الإيطالي كاسينا Cassina لتصميم مقصورات السيارات القادمة، مع إيحاءات من طرازات جاما Gamma وثميا Thema وفلافيا Flavia.

تصميم سيارات لانسيا المُستقبلية

بأي حال، سيكون لدى لانسيا مكانة خاصّة في مجموعة ستيلانتيس من ناحية التصميم، فقد تم تعيين جان-بيير بلوي Jean-Pierre Ploué كرئيس تصميم جديد لها، علمًا بأن بلوي هو أيضًا كبير مسؤولي التصميم في المجموعة ككل، ولديه خبرة سابقة في تحويل صورة العلامة التجارية. عمل بلوي في العام 1999 كرئيس للتصميم في سيتروين وظهرت تحت توجيهاته طرازات بتصاميم جرئية مثل C4 و C5 و الأنيقة C6 و DS3، كما اتحفنا بسيارات اختبارية رائعة مثل C-Sport Lounge وC-Métisse وMetropolis وكذلك GT. في العام 2010، أصبح جان-بيير بلوي مدير التصميم مجموعة بيجو PSA -المالكة لسيتروين- وكان مسؤولًا عن جيل فيدال Gilles Vidal في بيجو وتيري ميتروز Thierry Métroz في سيتروين.

Lancia Delta HF Integrale Evoluzione 1993

وفقًا لـ جان-بيير بلوي فإن عودة لانسيا تحدٍ مثير حقًا، وأن العلامة المميزة ستعود إلى موقعها التاريخي المركزي في أوروبا، وتستفيد من إمكاناتها الهائلة. سيكون في خدمة العلامة فريق “رشيق وواثق” ويتألف بشكل أساسي من مصممين شباب، أما الطرازات التي ستُلهم تصاميم لانسيا القادمة فعديدة وفقًا لـ بلوي، وتتضمن أوريليا Aurelia B20 وستراتوس Stratos وفلافيا Flavia وفولفيا Fulvia وفلامينيا Flaminia ودلتا Delta وثيما Thema، لكن بلوي حدَّد أوريليا B20 -في الصورة أدناه- كمصدر رئيسي لخطوط تصميم سيارات لانسيا المُقبلة.

1954 LANCIA AURELIA B20 GT SERIES IV

لانسيا في أوروبا أولًا

لدى لانسيا شعبية هائلة في إيطاليا، والنجاح المُستمر للجيل الثالث من ابسيلون يكاد يُذهل الجميع، فحتى مع قِدَم تقنية وتصميم الهاتشباك الصغيرة وحقيقة أنها تعتمد أصلًا على قاعدة طرازي فيات 500 وباندا، إلا أن مبيعاتها العام الماضي بلغت -في إيطاليا وحدها- 43081 وحدة. لكن تود لانسيا التوسع، حيث ستستهدف أولًا ألمانيا وفرنسا نظرًا لانتشار السيارات الكهربائية، ثم تنطلق إلى دول أخرى مثل إسبانيا وبلجيكا والنمسا ودول الشمال.

ستكون طرازات لانسيا القادمة الأكثر رفقًا بالبيئة في مجموعة ستيلانتيس، حيث تحتوي على أعلى حصة من المواد المعاد تدويرها. أما عن طريقة الشراء، فسيكون هناك عدد قليل من صالات العرض وفي المناطق الحضرية الكُبرى بُغية خفض التكاليف وزيادة الربحية. ستتجه لانسيا أكثر لتجربة البيع على الإنترنت كحال تسلا وفولفو وبولستار وغيرها.

Lancia Ypsilon 2016

بعيدًا عن التنبؤات ومحاولة تفسير التصريحات المُقتضبة من إدارة ستيلانتيس حول تقنيات الطرازات المُستقبلية لـ لانسيا، سيكون من الجيد إلقاء نظرة على القواعد التقنية التي ستتوفر في خدمة جميع الطرازات الكهربائية من مجموعة ستيلانتيس، وهي كالتالي:

  • قاعدة STLA Small للسيارات الصغيرة، تتراوح طاقة البطاريات بين 37 و82 كيلوواط ساعي وتوفر مدى قيادة يبلغ 500 كلم
  • قاعدة STLA Medium للسيارات الفخمة، تتراوح طاقة البطاريات بين 87 و104 كيلوواط ساعي وتوفر مدى قيادة يبلغ 700 كلم
  • قاعدة STLA Large للسيارات الكبيرة، تتراوح طاقة البطاريات بين 101 و118 كيلوواط ساعي لتوفر مدى قيادة يصل إلى 800 كلم.
  • قاعدة STLA Frame للشاحنات، تتراوح طاقة البطاريات بين 159 و200 كيلوواط ساعي وتوفر مدى قيادة يبلغ 800 كلم

ما سبق يعني ضمنيًا أن طرازات لانسيا المُستقبلية الكهربائية بالكامل ستعتمد قاعدة STLA Medium المُخصصة للسيارات الفخمة مع بطارية بطاقة تتراوح بين 87 و104 كيلوواط ساعي ومدى قيادة يبلغ 700 كلم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: