أحدث المواضيعخبر اليوملوسيدمواضيع رئيسية

السعودية تُريد المزيد من لوسيد موتورز، وقد تعمل على إنتاجها في جدّة

تدرس المملكة العربية السعودية فكرة إنشاء مصنع للسيارات الكهربائية. وطبقًا للمعطيات سيكون ذلك لإنتاج سيارات لوسيد الكهربائية في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية بالقرب من جدّة.

كان صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وهو صندوق الثروة السيادي للمملكة، ضخَّ نحو مليار دولار أمريكي في عروق “لوسيد موتورز Lucid Motors” لصناعة السيارات الكهربائية في صفقة أُعلن عنها في سبتمبر 2018 وتمت في أبريل 2019، وذلك ضمن خطة لتنويع الاستثمارات العالمية للصندوق، خُصوصًا في التقنيات الجديدة والطاقة المُتجددة. وتم تخصيص المبلغ آنذاك في تمويل طراز “لوسيد أير Lucid Air”، والإعداد لإطلاقه تجاريًا في الولايات المُتحدة الأمريكية أولًا، ولاحقًا في الأسواق العالمية، إضافةً إلى إنشاء موقعٍ للشركة في كازا غراندي، بولاية أريزونا الأمريكية.

أما اليوم، فقد شاعت أخبارٌ عن تخاطب السعودية مع مستشارين -بما فيهم مجموعة بوسطن الاستشارية- لدراسة إنشاء شركة محلية لتصنيع السيارات الكهربائية. مع ذلك، لم تُكشِف هوية المصادر التي اعتمدت عليها بلومبيرغ لأن الموضوع ما زال في مرحلة النقاشات الأولية ولم يُعلن عنه رسميًا.

لوسيد آير

من جهته، أكد متحدث باسم صندوق الاستثمارات العامة أنه ملتزم بتحفيز النمو وتنويع اقتصاد المملكة المعتمد على النفط، بينما امتنع عن التعليق على مشاريع محددة. فيما قال ياسر الرميان، رئيس صندوق الثروة السعودي، خلال إفادة صحفية في الرياض في 26 يناير، إن السعودية تهدف إلى إجراء صفقات هذا العام أو العام المقبل لتوسيع التصنيع المحلي. وأضاف: “نحن الآن بصدد البحث في مجال الأجهزة الكهربائية.. فيما يتعلق بالسيارات، هناك أكثر من مشروع ننظر فيه الآن، وسيتم تنفيذه هذا العام أو العام المقبل على أبعد تقدير”.

السعودية تريد حصّة من سوق السيارات الكهربائية

يحاول صندوق الاستثمارات العامة البالغة قيمة أصوله 400 مليار دولار الاستثمار في مجال السيارات الكهربائية منذ عدة سنوات، حيث كان استحوذ على حصة خمسة بالمئة من تسلا عام 2018، إلا أنه باع معظم أسهمه في تسلا، قبل صعود أسهم الشركة بشكل هائل أواخر عام 2019. لذا، فهو يعوّل الآن على استثماره في لوسيد موتورز، ومع الأخبار الجديدة من بلومبيرغ لا نستطيع الجزم إن كان الصندوق يُفكر في إنشاء مصنع لسيارات لوسيد تحديدًا أم أنه يتّجه لإنشاء مصنع لعلامة أخرى. مع ذلك، يُشار إلى أن الصندوق وشركة لوسيد موتورز أجريا محادثات في يناير الماضي حول إمكانية بناء مصنع بالقرب من مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر. ولرُبما سيكون هذا المشروع الثاني لإنتاج السيارات الكهربائية في المنطقة، حيث تعمل تركيا على إطلاق سياراتها الكهربائية توغ Togg قريبًا.

سيارة توغ التركية

مصنع لإنتاج سيارات لوسيد على الأرجح

قالت مصادر مُطّلعة إن صندوق الاستثمارات العامة سيوفر التمويل اللازم لإنشاء مصنع لسيارات لوسيد في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، مشيرة إلى أن الخطط في مرحلة متقدمة ولكنها قد تتغير، كما تعتبر مدينة «نيوم» الجديدة موقعاً محتملاً للتصنيع في شمال غرب المملكة. بأي حال، فقد كان استثمار الصندوق في لوسيد مشروطاً بتطوير الشركة لموقع في المملكة. وبما سبق ولحسمانا للفكرة سنستبق الأحداث هذه المرة ونقول أن السعودية ستُنشئ مصنعًا لسيارات لوسيد الكهربائية بالكامل على أرضها.

صور لوسيد أير

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: