أحدث المواضيعجيبخبر اليومفيديومواضيع رئيسية

جيب واجونير / جراند واجونير بحلتيهما النهائية، ما الفرق؟

تعود أنباء تحضير جيب لطراز جراند واجونير للعام 2016، فانتظر محبو العلامة الأمريكية وصولها لمنافسة سيارات فخمة وضخمة من عيار كاديلاك اسكاليد ولينكون نافيجاتور وغيرها. لكن جيب تأخّرت قليلًا حتى أطلّت نُسخة ما قبل الإنتاج التجاري في سبتمبر الماضي، وها هي الآن تُقدّم رسميًا طرازين دُفعة واحدة؛ طراز واجونير وطراز جراند واجونير، فبما يتميزان ولم اختلاف التسمية بينهما.

مبدئيًا، تأتي جيب واجونير وجراند واجونير بنفس الأبعاد، وبفارق كبير عن جراند شيروكي – أطول بحوالي 24.9 سم وأعرض بـ 16 سم وأعلى بـ 10 سم، لكن اختلاف المواصفات بين الطرازين الجديدين يُنتج تفاوتًا كبيرًا في السعر؛ فيبدأ سعر واجونير من 60 ألف دولار أمريكي، فيما يصل سعر جراند واجونير مع جميع الإضافات إلى 106 آلاف دولار أمريكي!

ومع التجهيزات العديدة يزيد الوزن أيضًا، فـ واجونير تزن 2،703 كلغ، بينما يصل وزن أفخم نُسخ جراند واجونير إلى 2,912 كلغ، أي أثقل من كاديلاك إسكاليد أو لينكون نافيجاتور. مع ذلك، يُشار إلى أن واجونير وجراند واجونير سيارات خدماتية رياضية أصيلة، تعتمد هيكلًا سُلّميًا صلبًا يُثبّت عليه الجسم، وليست مُدمجة (كروس أوفر) كما حال معظم السيارات الجديدة المُرتفعة عن الأرض.

جيب واجونير

تتوفر واجونير بخيار الدفع الخلفي والرباعي، وبثمانية مقاعد لتنافس سيارات مثل شيفروليه تاهو وفورد إكسبيديشن. المحرك بثماني أسطوانات V8 مع تقنية تعطيل الأسطوانات عند السير بهدوء لتقليل استهلاك الوقود، أما علبة التروس فأوتوماتيكية بثماني نسب.

تبلغ سعة المحرك 5.7 لترات وتصل قدرته إلى 392 حصانًا (292 كيلوواط)، فيما يبلغ عزمه الأقصى 548 نيوتن متر. يُتيح ذلك قطر حمولة بوزن 4536 كلغ، كافية لمنزل متنقل أو قارب أو سيارة كبيرة أخرى إن دعت الحاجة.

صور جيب واجونير للعام 2022

جيب جراند واجونير

تأتي جراند واجونير بتجهيزات أعلى ونظام دفع أقدر لمنافسة سيارات مثل كاديلاك اسكاليد ولينكون نافيجاتور وجي ام سي يوكون دينالي ورُبما تستقطب بعض الزبائن من مرسيدس-بنز GLS وبي ام دبليو X7 ورينج روفر، ولكن بسبع مقاعد لتوفير حيز أكبر لكل مقعد، وفي هذا يُشار إلى الصف الثاني من المقاعد يتألف في هذه النُسخة من مقعدين منفردين .

من الخارج تتميّز جراند واجونير بتفاصيل أكثر من الكروم وألوان حصرية وشبكة تهوية ومصابيح بتصميم مُختلف وأقواس عجلات مُنتفخة بشكل أكبر وعتبات أبواب كهربائية تلقائية التشغيل. الأمر يستمر في الداخل حيث تجد المزيد من الشاشات، فيما يُلبس المقاعد جلد أجمل، وبالمناسبة يُمكن طلب المقعدين الأماميين بتشغيل كهربائي يُضبط بـ 24 وضعية! نظام التكييف هُنا بأربع مناطق والنظام الصوتي من ماكنتوش McIntosh كما أن التطعيمات الخشبية أرقى.

بالنسبة للمحرك فهو أيضًا بثماني أسطوانات ويرتبط لعلبة تروس أوتوماتيكية بثماني نسب تنقل العزم للعجلات الأربعة، إلا أن سعة المحرك تبلغ 6.4 لترات لينتج قدرة 471 حصان (351 كيلوواط) وعزم 617 نيوتن متر. بما سبق، تتسارع هذه النُسخة من الثبات إلى 60 ميل/الساعة (96 كلم/ساعة) في غضون 6 ثوانٍ فقط، أما القدرة على القطر فأقل بقليل لزيادة وزن السيارة نفسها، وتصل إلى 4472 كلغ.

يُشار إلى أن الدفع الرباعي للسيارتين يحتوي أيضًا خيارات، فإما علبة تحويل واحدة أو اثنتين Quadra-Trac II مع ترس محدود الانزلاق الكترونيًا، هذا عدا عن نظام التحكم بالدفع على التضاريس.

صور جيب جراند واجونير للعام 2022

بالمناسبة، جيب جراند واجونير تحتوي على شاشات أكثر حتى من مرسيدس بنز اس كلاس الجديدة! عددها سبعة ومجموع قياساتها 75 بوصة! هُناك ثلاث شاشات في الخلف، واحدة وراء كل مسند رأس مقعد أمامي وأخرى خلف الكونسول الوسطي. يُمكننا أن نُبدي إعجابنا بهذه الشاشات ولكن دون الرغبة حقيقة باقتناء سيارة مُدججة بها، فهي كما أشارت الدراسات إحدى أكثر التفاصيل عُطلًا في السيارات الحديثة، ويُمكننا الاستمرار بتبرير رأينا إلى أن يصعد إبن أحدهم إلى السيارة فتُلهيه الشاشات ويُصبح لها قيمة حقيقية.

أما إذا أردت إلهاء الراكب/الراكبة في الأمام فهناك شاشة مخصصة بقياس 10.25 بوصة، تُتيح مشاهدة ما يحلو لهم: تصفح الانترنت وحتى ضبط وجهة السير وإرسالها إلى السائق. يُغطي الشاشة أمام الراكب زُجاج خاص لا يسمح برؤية ما يجري على الشاشة من الجانب، وذلك لتقليل تشتت السائق. وبالنسبة له فهنالك ما يكفيه مع الشاشة الوسطية قياس 12.1 بوصة والأخرى خلف المقود قياس 12.3 بوصة. هنالك المزيد من الشاشات أيضاً مع رابعة في لوحة القيادة قياس 10.25 بوصة تقع في الأسفل وظيفتها التحكم بوظائف مثل مكيف الهواء والمقاعد وما يتعلق بتجهيزات الراحة.

بأي حال، سنُبقي التفاصيل الكاملة عن السيارتين الجديدتين لحين وصولهما إلى الشرق الأوسط، فرُبما لن يتوفر النظام الموسيقي المُمتاز من ماكنتوش، أو تقنية الرؤية الليلية، أو نظام التعليق الهوائي، أو قد تتمتع السيارتان بدفع رُباعي بغض النظر عن فئة التجهيز. أما الأمر الذي لن نؤجله فهو اختفاء الإضاءة المبتكرة على شبكة التهوية بالمُقارنة مع السيارة التي عُرضت في سبتمبر الماضي، وكذلك اختفاء الإضاءة من اسم جراند واجونير الكبير في الخلف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: