أحدث المواضيعجاكوارخبر اليومرينج روفرلاند روفر

جاكوار – لاند روفر ستُطلق نُسخ أقوى من طرازاتها الكهربائية

لدى مجموعة جاكوار – لاند روفر JLR البريطانية للسيارات قسمًا خاصًّا يُعني بتعديل مركبات المجموعة ومنحها مزيدًا من القوَّة والنفس الرياضي يُعرف باسم “عمليات المركبات الخاصَّة Special Vehicle Operations SVO”، والآن، مع ازدياد شعبية المركبات الهجينة والكهربائية لم يعُد من المُجدي لهذا القسم التركيز فقط على المركبات العاملة بمُحرِّكات الاحتراق الداخلي، لأن هذا يعني حتمًا أن القسم سيتوقَّف ذات يوم عن العمل، والحل إذًا يكمن في التأقلم والدخول في مجال تعديل المركبات الكهربائية والهجينة.

تشكيلة سيارات قسم عمليات المركبات الخاصة

صرَّح السيِّد مايكل فان دِر ساندِه Michale van der Sande المُدير الإداري لقسم عمليات المركبات الخاصَّة بأنهم سيُقدمون أول مركبة كهربائية بالكامل من تعديلهم خلال السنوات القليلة المُقبلة، وذلك خلال مُقابلةٍ له مع مجلَّة “أوتو إكسبرِس Auto Express” البريطانية، إلا أن ذلك لن يكون عبر تقديم نُسخة “أس في آر SVR” عالية الأداء من طراز “آي بايس I-Pace” المُدمج الكهربائي من جاكوار، ولكننا نعمل على العديد من الأمور الأخرى لا يُمكننا الحديث عنها. علمًا بأننا مُهتمون للغاية بالكهربة، وهذا السبب وراء مُشاركتنا في (إي تروفي eTrophy)، نقل التقنية وتطبيق ما نتعلَّمه على السيارات الأخرى. إلا أننا لا نُخطط لتقديم نُسخة (أس في آر) من (آي بايس)”.

JAGUAR I-PACE eTROPHY

ربما يرجع سبب عدم تقديم نُسخة “أس في آر” من طراز “آي بايس” لكونها تُصنع باستخدام قاعدة عجلات خاصة بها لن تُستخدم في إنتاج أي طرازاتٍ أخرى من جاكوار أو لاند روفر.

تُنظِّم جاكوار سلسلة سباقات “إي تروفي” كحدثٍ مُساند لجولات بُطولة “فورمولا إي Formula E” العالمية لسباقات السيارات الكهربائية.

ومع غُموض إجابات فان دِر ساندِه فيما يتعلَّق بالطرازات الكهربائية أو الهجينة التي يُمكنهم العمل عليها تتوقع المجلة البريطانية أن يكون الهدف الأول للقسم تطوير نُسخة أقوى من الجيل المُقبل من طراز الصالون الفخم “أكس جاي XJ” من جاكوار، الذي سيكون كهربائيًا بالكامل وسيُكشف عنه في وقتٍ لاحق من هذا العام، وسيُصنع على قاعدة العجلات النموذجية الجديدة “الهندسة المعمارية النموذجية الطولية Modular Longitudinal Architecture MLA” التي ستُستخدم في عددٍ كبير من طرازات جاكوار ولاندروفر المُستقبلية، ومن بينها طراز “جاي بايس J Pace” المُدمج رباعي الدفع من الحجم الكبير وطراز آخر نسيب بعلامة لاند روفر، وهما مُرشحّان لأن يتلَّقيا تعديلات قسم الأداء العالي، كما سيُسهل اعتماد قاعدة عجلات نموذجية واحدة لهذه الطرازات عملية تطوير نُسخ عالية الأداء منها.

رسم على الكمبيوتر لما قد تكون عليه جاكوار XJ القادمة

ستُنتج طرازات جاكوار “أكس جاي” و “جاي بايس” والنسيب من لاند روفر في منصنع قلعة برومويتش Castle Bromwich، الذي عملت المجموعة البريطانية على تجديده.

أداءٌ جيِّد لـ “أس في أو” يفوق أداء المجموعة

في سياقٍ مُتصِّل، أشار فان دِر ساندِه إلى أن قسم “عمليات المركبات الخاصة” قد حقّق نتائج طيبةً في العام المُنصرم، 2019، مع بيع 9500 وحدة مُسجِّلًا نُموًا في المبيعات بنسبة 64 بالمئة مُقارنةً بالعام الذي سبقه،  2018، رغم تراجع مبيعات المجموعة البريطانية ككل بنسبة 5.9 بالمئة، يعود الفضل في ذلك تقديم طرازات جاكوار “أف بايس أس في آر F-Pace SVR”و راينج روفر “فيلار أس في أوتوبيوغرافي دايناميك RR Velar SVAutobiography Dynamic”، حيث بيع الطراز الأخير بسعرٍ جذّاب يقل عن 100 ألف جنيه إسترليني (123 ألف دولار أمريكي تقريبًا)، إلا أن قسم الأداء العالي يُفضِّل التركيز على قطاع المركبات عالية الأداء بسعرٍ يتجاوز 100 ألف جُنيه.

السيارات الكلاسيكية حاضرة

أخيرًا، أكَّد فان دِر ساندِه بأن قسم “عمليات المركبات الخاصَّة” المسؤول أيضاً عن سيارات جاكوار ولا ند روفر الكلاسيكية، مُستمرٌ في العمل على الطرازات القديمة لإرضاء عُشّاق الماضي الجميل والأناقة الكلاسيكية، حيث يعملون على إنتاج دفعة من جاكوار “دي تايب” وهي سيارة سباق رودستِر Roadster -الصور أدناه- أنتجتها الشركة البريطانية بين عامي 1954 و 1957، سيُنتج قسم العمليات الخاصَّة 25 وحدة في ورشة وارويكشاير Warwickshire، وذلك لإكمال العدد الأصلي الذي كانت شركة جاكوار تنوي إنتاجه، 100 وحدة، ومن المُتوقَّع بيع السيارات الجديدة – الكلاسيكية هذه بسعر مليون دولار أمريكي على الأقل لكل سيارة.

لهذه السيارة تاريخٌ حافل بالإنجازات في ميادين الرياضة، منها الفوز بسباق “24 ساعة في لومان” ثلاث مرات (1955 و 1956 و 1957)، وعلى إثر انسحاب جاكوار من مُنافسات رياضة السيارات في العام 1956 عملت على تحويل عددٍ من سيارات السباق “دي تايب” غير المُكتملة إلى سيارات يُمكن قيادتها على الطرق العامة قانونيًا، وبذلك ظهر طراز “أكس كاي أس أس XKSS”، من خلال إضافة صادمَيْن أمامي وخلفي ومقعد آخر وباب من جهة الراكب ونوافذ جانبية وزجاج أمامي كامل وماسِحات مع إطار، ومقصورة داخلية مُكتملة.

شبَّ حريق في العام 1957 في مصنع براونز لين Browns Lane حيث كانت تتم عملية الإنتاج، مما أدى لاحتراق تسع سيارات من أصل 25 سيارة كانت موجودة فيه من هذا الطراز، أما العدد المُتَّبقي، 16 سيارة، فقد بيعت بمُعظمها في الولايات المُتحدَّة الأمريكية.

أعلنت جاكوار في العام 2016 بأنها ستعمل على إنتاج 25 وحدة من طراز “دي تايب” منها تسع وحدات من طراز “أكس كاي أس أس”. يحظى طراز “دي تايب” بأهميةٍ كبيرةٍ بين مُحبِّي السيارات الرياضية الكلاسيكية والقديمة، حيث تُباع بسعر يُقارب 3 ملايين دولار على أقل تقدير، ومن سُخرية القدر أنها كانت تُعتبر في الستّينيات سيارة سباق قديمة لا قيمة لها، حيث كانت تُباع ما بين 3000 و 5000 دولار فقط.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى