أحدث المواضيعجاكوارخبر اليوملاند روفر

جاكوار لاند روفر تستخدم تقنيات الفضاء لتطوير سيارات المستقبل

تشارك جاكوار لاند روفر في بحث تجريه “الجمعية العامة لصناعة الألومنيوم GDA”، مع عدد من منتجي الألومنيوم وصنّاع السيارات، وذلك لاختبار تحمّل مختلف المواد المُركّبة وكيفية جعلها أخف وزناً وأكثر متانة في سيارات المُستقبل. 

من المُفترض أن يمتد المشروع البحثي لسنتين، تستخدم فيه الشركة التقنيات المطوّرة لقطاع الفضاء، للتعرف على كيفية تجاوب هذه المُكوّنات في البيئات القاسية على الأرض. إحدى التطبيقات التي أعلنت عنها جاكوار لاند روفر ترتبط بصنع مجسات مشابهة لتلك المُستخدمة في الفضاء وبحيث يتم استخدامها لقياس أداء المواد الأخرى المُستخدمة في السيارة التي ستُقاد في أكثر الظروف قسوة ولمسافة 400,000 كلم. 

تقوم المجسات بمشاركة البيانات مع فريق تطوير المنتجات في جاكوار لاند روفر ليتمكن المهندسون رسم صورة دقيقة للمواد المستخدمة في تطوير السيارات المستقبلية، بحيث تكون أخف وزنًا وأطول عمراً وأعلى جودة. 

من المُبكر الحصول على نتائج للمشروع حاليًا وعلينا الانتظار قليلًا قبل الإعلان عن نتائج البحث

تُعيد جاكوار لاند روفر تأكيد دأبها العمل مع شركات رائدة في مجال ضمان الجودة والتصنيع لتطوير سياراتها المستقبلية خفيفة الوزن، حيث تعدّ زيادة الكفاءة وتخفيف الانبعاثات جزءاً أساسياً من رؤية “الوجهة صفر”، والتي تهدف لمستقبل بـ صفر انبعاثات، وصفر حوادث، وصفر ازدحام. 

يعتمد هذا المشروع على الأبحاث المتواصلة لتحسين المواد المستقبلية، ومن بينها مشروع “رياليتي REALITY Project“، والذي يعمل على تحسين عملية إعادة التصنيع التي تنتج الألومنيوم الممتاز الملائم للسيارات لدورة حياة جديدة، إلى جانب تطوير الإلكترونيات الهندسية المطبوعة، والتي يمكنها أن تقلل وزن الإلكترونيات داخل السيارة بما يصل إلى 60%. 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى