أحدث المواضيعجاكوارخبر اليومفيديو

جاكوار إي بايس بثلاث أسطوانات للعام 2021

تستمر جاكوار ولاند روفر بتحديث عروضها للعام 2021، وذلك عبر ثلاثة محاور هي أنظمة دفع هجينة خفيفة وترقية للنظام المعلوماتي الترفيهي وتحسينات شكلية، رأينا ذلك في جاكوار اف بايس وجاكوار XE وجاكوار XF ورينج روفر فيلار. والآن وصل الدور للمُدمجة الصغيرة إي بايس E-PACE.

العنوان الأهم هو اعتماد جاكوار إي بايس لنظام دفع هجين قابل للشحن بقابس PHEV، يتكون من محرك بثلاث أسطوانات سعة 1.5 ليتر وينتج قدرة 200 حصان، كما أن هنُاك محرك كهربائي يرتبط إلى المحورالخلفي ERAD بقدرة 109 أحصنة وبطاريات تُتيح القيادة الكهربائية لمسافة 55 كلم (سنعرض التفاصيل الكاملة ضمن تفاصيل المحركات المتوفرة).

بغير ذلك، تم ترقية النظام المعلوماتي الترفيهي ليعتمد واجهة بيفي برو Pivi Pro وشاشة بقياس 11.4 بوصة وشاشة أخرى تستبدل العدادات، وأصبح نظام التكييف يستخدم تقنية تأيين الهواء مع تصفية الشوائب ومُسببات الحساسية التي يبلغ حجمها 2.5 بيكومتر أو أكثر.

تصميم جاكوار إي بايس 2021

فيما يتعلّق بالتحسينات الشكلية فتكاد تكون غير ملحوظة واقتصرت على رسم جديد للمصابيح والمصدات، مع إضافة منافذ هواء “شكلية” لم نجدها مُبرّرة. مع ذلك، تأتي المصابيح بتقنية بيكسل لتحقق وضوحًا أعلى وتُتيح تطبيق الإضاءة المُتكيّفة مع حالة الطريق؛ يقيّم النظام ظروف الطريق أمام السيارة اعتمادًا على كاميرا أمامية ويغير الضوء العالي لتظهر السيارات المقبلة أو الإشارات المرورية، ويقوم بإنشاء أنماط إضاءة متنوعة من خلال اختيار أجزاء مختلفة من المصابيح لتحسين الرؤية والتقليل من احتمال التشويش على السائقين الآخرين.

التغييرات الأوضح جاءت في المقصورة، حيث شاشة اللمس المنحنية عالية الدقة بقياس 11.4 بوصة، والمدمجة وسط لوحة التحكم، يأتي زجاج الشاشة بغلافين؛ الأول مضاد للانعكاس للتقليل من اللمعان المزعج، والثاني يجعل مسح آثار الأصابع أكثر سهولة. أسفل من ذلك، هناك مساحة التخزين الأكبر من السابق تحتوي على شاحن لاسلكي بقوة 15 كيلو واط.

هُناك أيضًا قرص جديد في الكونسول الوسطي، أكثر انخفاضاً وعرضاً ويتضمن جزءاً علوياً مشطباً بدرزات، فيما صُنع الجزء السفلي باستخدام معدن مصقول بعناية من أجل ملمس لطيف، كما أن المقود مستوحى من مقود طراز I-PACE الكهربائي ويحتوي على أزرار مخفية حتى تتم إضاءتها، ومقابض نقل السرعة المعدنية.

أنظمة الدفع

كما أسلفنا، هُناك عدة أنظمة للدفع جميعها هجينة خفيفة ما عدا نظام الدفع الهجين القابل للشحن بقابس، أما المحركات فمن عائلة إنجينيوم مع التحكم المتكيف بتوقيت الصمامات CVVL و VCT، وهي كما يلي:

المحركات العاملة بالبنزين

  • محرك إنجينيوم بثلاث أسطوانات سعة 1.5 ليتر مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 160 حصان ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بثماني نسب تنقل الحركة للعجلتين الأماميتين. يقل وزن هذا المحرك بمقدار 33 كلغ مقارنة بمحرك الأربع أسطوانات، ويرتبط إلى بادئ حركة يعمل كمولد أيضًا موصول بدوره لبطارية بجهد 48 فولط بحيث يحصد الطاقة المهدورة عادة عند الإبطاء والكبح ويُخزنها لحين الحاجة.
  • محرك بأربعة أسطوانات سعة ليترين مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 200 حصان وعزم 320 نيوتن متر ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بتسع نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة. يتسارع المحرك بالسيارة من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 8.5 ثانية.
  • محرك بأربعة أسطوانات سعة ليترين مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 249 حصان وعزم 365 نيوتن متر ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بتسع نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة. يتسارع المحرك بالسيارة من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 7.5 ثانية.
  • محرك بأربعة أسطوانات سعة ليترين مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 300 حصان وعزم 400 نيوتن متر ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بتسع نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة. يأتي التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 6.9 ثواني.
  • نظام P300e مع محرك بثلاث أسطوانات سعة 1.5 ليتر مزود بضاغط توربيني لينتج قدرة 200 ونظام هجين قابل للشحن PHEV مع بطارية بسعة 15 كيلوواط ساعي تُتيح مدى تشغيليًا يصل إلى 55 كلم. المحرك كهربائي ERAD بقدرة 109 أحصنة وهو منفصل على المحور الخلفي بحيث تبلغ القدرة الكُلية 309 أحصنة، أما علبة التروس فأوتوماتيكية بثماني نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة.
    تستطيع هذه النُسخة التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في غضون 6.5 ثوان، ويُقارب استهلاك الوقود 2.0 ليتر/100 كلم.

المحركات العاملة بالديزل

  • محرك بأربعة أسطوانات سعة ليترين مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 163 حصان ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بتسع نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة
  • محرك بأربعة أسطوانات سعة ليترين مزود بضاغط توربيني ونظام هجين خفيف MHEV، ينتج قدرة 204 أحصنة وعزم 430 نيوتن متر ويرتبط بعلبة تروس أوتوماتيكية بتسع نسب تنقل الحركة للعجلات الأربعة. يُتيح هذا المحرك تسارعًا من الثبات إلى 100 كلم/ساعة في 8.4 ثوان ويستهلك 6.4 ليتر/100 كلم.

التحسينات الرقمية

تعتمد إي بايس على النُسخة الثانية من “هيكل المركبات الإلكتروني EVA 2.0” من جاكوار، والذي يدعم مجموعة من التقنيات الحديثة، لضمان اتصال السيارة وتحديثها الدائم.
يتم الوصول إلى نظام “بيفي برو Pivi Pro” للمعلومات والترفيه من خلال شاشة اللمس المنحنية بقياس 11.4 بوصة، وتتضمن الفوائد الأساسية لهذا النظام الوضوح الإضافي، وشاشة أكثر سطوعاً بثلاث مرات وأكبر بنسبة 48% من الشاشة السابقة، إلى جانب بنية القوائم المبسطة التي تمكّن للسائق من الوصول إلى 90 بالمئة من المهام الأكثر استخداماً من الواجهة الرئيسية بنقرتين أو أقل.

هناك مصدر طاقة مخصص لنظام “بيفي برو”، ليتمكن من بدء العمل على الفور تقريباً، بحيث يكون نظام الملاحة جاهزاً بمجرد جلوس السائق خلف المقود، فيما تتيح التطبيقات المدمجة، بما فيها “سبوتيفاي Spotify” و”ديزر Deezer” و”تون إن TuneIn” الاستفادة منه حتى بدون استخدام الهاتف، إلى جانب المزيد من الميزات المتصلة بالإنترنت بما فيها روزنامة جوجل ومايكروسوفت آوتلوك، ما يُمكّن السائق من مراجعة مواعيد الأعمال وحتى إجراء الاتصالات الضرورية عبر النظام.

ويتصل نظام “بيفي برو” بالإنترنت باستخدام تقنية الشريحة المزدوجة مع جهازي مودم LTE، ما يمكن النظام من إجراء عدة وظائف في الوقت نفسه، مثل تشغيل الأغاني وتحميل تحديثات البرمجيات المتصلة SOTA، دون تأثير على أدائه. وتضمن الاتصالات المتطورة أقل قدر ممكن من المقاطعة بسبب ضعف التغطية، حيث يتنقل النظام بين مزودي الاتصالات المتوفرين بحثاً عن الإشارة الأقوى.

وتتيح اتصالات البرمجيات المتصلة SOTA تنزيل وتثبيت تحديثات البرامج بدون الحاجة لزيارة وكلاء جاكوار، ويتم تنزيل التحديثات في الخلفية، مع تنبيه العملاء لأهم التغييرات. وبالنسبة للتحديثات التي تتطلب إطفاء المركبة، بإمكان العملاء جدولة مواعيد تثبيتها مسبقاً.

ويتوفر نظام “بيفي برو” كميزة أساسية في نُسَخ إي بايس S وSE وHSE، وكميزة اختيارية في طراز E-PACE الأساسي. ونظام المعلومات والترفيه الأساسي لهذا الطراز هو نظام “بيفي Pivi” الذي يتيح نظام الملاحة باستخدام هاتف السائق، عبر تطبيق أبل كاربلاي وأندرويد أوتو.

تتواجد أيضًا لوحة العدادات باسم “شاشة السائق التفاعلية Interactive Driver Display” بقياس 12.3 بوصة، مع دقة محسّنة وخيارات تخصيص إضافية، وتستطيع عرض الخرائط ثلاثية الأبعاد على كامل الشاشة مع تعليمات الطريق المفصلة، إلى جانب العدادات الرقمية، والوسائط المتعددة، وقائمة جهات الاتصال، وتفاصيل نظام المعلومات والترفيه.

كما يتوفر نظام تأين هواء المقصورة التي تزيل مسببات الحساسية والروائح غير الجيدة، كما يتضمن هذا النظام تصفية الهواء بمعيار 2.5 بيكومتر، والذي يلتقط الشوائب شديدة الصغر – بما فيها الجسيمات بحجم 2.5 بيكومتر – لتحسين صحة الركاب والحفاظ على سلامتهم. ويمكن للعملاء تفعيل النظام ببساطة عبر النقر على زر “التنقية Purify”.

لمزيد من الراحة، يمكن استخدام الجيل الثاني من “مفتاح الأنشطة” القابل للارتداء في المعصم لإقفال وفتح وتشغيل السيارة، بدون الحاجة لوجود المفتاح التقليدي في المركبة. يتضمن الجهاز القابل للشحن ساعة وبطارية تصمد حتى سبعة أيام بين الشحنة والأخرى.

تتوفر للمرة الأولى في سيارة E-PACE تكنولوجيا مرآة ClearSight للرؤية الخلفية، والتي تزيد من ملاءمة السيارة من خلال ضمان الرؤية الخلفية الواضحة للسائق بدون عوائق، وباستخدام كاميرات واسعة الزاوية موجهة للخلف، يقوم هذا النظام بعرض صورها على الشاشة عالية الدقة ضمن المرآة الداخلية عديمة الإطار، بدون أن تتأثر بالركاب في المقاعد الخلفية، والإضاءة الضعيفة، أو الأمطار على الزجاج الخلفي.

وتمثل تقنية الكاميرا المحيطية ثلاثية الأبعاد استغلالاً متطوراً للصور ثلاثية الأبعاد باستخدام أحدث تقنيات الكاميرات، لتوفير خيارات أكثر تفصيلاً وتنوعاً للقطات المباشرة أثناء المناورة بالسيارة. وتتضمن مجموعة الإعدادات المتوفرة رؤية التقاطع (Junction View)، والرؤية المنظورية ثلاثية الأبعاد (3D Perspective View)، والرؤية العلوية (Plan View).

وتستطيع تقنية “مراقبة حالة السائق” من جاكوار رصد ما إن كان السائق يشعر بالتعب وتنبهه كي يأخذ استراحة قبل مواصلة القيادة. وتستخدم هذه التقنية بيانات من آلاف المصادر، بعضها يتم قياسه كل جزء من الألف من الثانية، بما فيها توجيه السيارة، واستخدام الدواسات، وسلوك القيادة العام، من أجل رصد علامات التعب. أما “مثبت السرعة المتكيّف” فيحافظ على مسافة آمنة من السيارات في الأمام، من أجل المزيد من الاسترخاء والمتعة في الرحلات الطويلة.

صور جاكوار إي بايس للعام 2021

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى