أحدث المواضيعجاكوارخبر اليوم

جاكوار تريد إعادة تعريف “سيارة” في القواميس، لماذا؟

تقود جاكوار حملة تدعو قاموس أوكسفورد الإنجليزي وموقع قواميس أوكسفورد لتغيير التعريف الرسمي الذي يقدمانه عبر الإنترنت لكلمة “سيارة”.

كانت جاكوار I-PACE الكهربائية بالكامل حازت على لقب سيارة العام العالمية وسيارة العام الأوروبية في عام 2019، ورغم ذلك، فإن هذه السيارة عديمة الانبعاثات لا يمكن – لغوياً – اعتبارها “سيارة”.

يعرف قاموس أوكسفورد الإنجليزي، القاموس التقليدي الرئيسي للغة الإنجليزية، “السيارة” على أنها “مركبة للطرقات تعمل بمحرك (عادة محرك احتراق داخلي) مصممة لحمل السائق وعدد صغير من الركاب، ولها عادة عجلتان أماميتان وعجلتان خلفيتان، خصوصاً للاستخدام الخاص أو التجاري أو الترفيهي“.

فيما يقول تعريف موقع “قواميس أوكسفورد”، الذي يجمع عدة مواقع قواميس إلكترونية وتصدره دار نشر جامعة أوكسفورد، أن السيارة هي “مركبة للطرقات، عادة بأربع عجلات، تعمل بمحرك احتراق داخلي، وقادرة على حمل عدد قليل من الأشخاص”.

أي أن السيارة حسب تعريف القواميس المذكورة ينبغي أن تكون بمحرك احتراق داخلي، ولتصحيح هذا الوضع، قدمت جاكوار طلباً رسمياً لكل من قاموس أوكسفورد الإنجليزي وموقع “قواميس أوكسفورد” لتحديث التعاريف، بحيث تتضمن الأشكال المختلفة من مجموعات نقل الحركة، بما فيها السيارات الكهربائية.

وقال ديفيد براون، رئيس لجنة التسميات في “جاكوار لاند روڤر”: “نحتاج للكثير من الوقت والتفكير عند اختيار اسم أي مركبة أو تكنولوجيا جديدة لنضمن أن يكون ملائماً للمستهلك، ومن المفاجئ أن هذا التعريف [السيارة] غير محدّث إلى حد ما. لهذا ندعو قاموس أوكسفورد الإنجليزي و‘قواميس أوكسفورد‘ لتحديث هذا التعريف على الإنترنت بحيث يعكس النقلة الحاصلة من محركات الاحتراق الداخلي إلى مجموعات نقل الحركة الأكثر استدامة”.

يعتبر قاموس أوكسفورد الإنجليزي مرجعاً أساسيًا للغة الإنجليزية، فهو دليل لا نظير له بالنسبة لمعاني وتاريخ ولفظ أكثر من 600,000 كلمة – في الماضي والحاضر – في مختلف أنحاء العالم المتحدثة بالإنجليزية.

Jaguar I-Pace

وللعلم، كشفت جاكوار في العام الماضي عن سيارة I-PACE، أول سياراتها الكهربائية بالكامل، كي توفر سيارة رياضية مستدامة ومرتفعة الأداء، مزودة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والطابع العملي للسيارات الخدماتية بخمسة مقاعد. وهي قادرة على الانتقال من الثبات إلى 100 كلم/ساعة خلال 4.8 ثوانٍ ويصل مداها إلى 470 كيلومتراً (بحسب اختبار القيادة العالمية الموحد للمركبات الخفيفة WLTP)، وذلك باستخدام بطارية ليثيوم فائقة بسعة 90 كيلو واط ساعي، ومحركين من تصميم جاكوار وهيكل ألومنيوم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: