أحدث المواضيعخبر اليومفولكس واجن

فولكس واجن ID. Buzz ، جميع المعلومات المتوفرة

تقترب فولكس واجن من تقديم حافلة الركاب الصغيرة ID. Buzz ، ونحن بانتظارها منذ نحو خمس سنوات. كانت الشركة الألمانية قدّمت النموذج الاختباري بهذا الاسم في يناير 2017، وذلك بعد سلسلة من السيارات الاختبارية مثل Microbus Concept للعام 2001 وBulli Concept للعام 2011 و Budd-e للعام 2016.
لا تقلق، لن ننتظر المزيد والنموذج المُعدّ للإنتاج التجاري سيُقدّم وبشكل رسمي في 3 مارس القادم.

لكننا في ArabsAuto كما تعرفون لا نُطيق الانتظار، لذا قررنا رسم السيارة اعتمادًا على الصور التجسسية، بل وحصلنا على بعض الصور للمقصورة. لكن قبل ذلك أنظر أدناه ما يُظهر تطور النماذج الاختبارية للـ مايكروباص.

فولكس واجن ID. Buzz

بالنسبة للقاعدة التقنية في “الميني فان” الجديد فهي بالتأكيد MEB والمُعتمدة في مجموعة فولكس واجن للسيارات الكهربائية وتستخدمها عدّة سيارات مثل فولكس واجن ID.3 و ID.4 و ID.6 وأودي كيو 4 إي ترون وسكودا إنياك وكوبرا بورن وغيرها. هذا وسيكون الاندفاع قياسيًا بالعجلتين الخلفيتين، ولكن يتوفر الدفع الرباعي للنسخ عالية التجهيز.

أما بخصوص نظام الدفع، فلا يوجد معلومات دقيقة، لكننا نتوقع أن يتوفر ID. Buzz بثلاث نُسخ مع محركات مُتزامنة بمغانط دائمة PMSM.

  • محرك كهربائي بقدرة 178 حصانًا وعزم 310 نيوتن متر، يرتبط إلى بطارية بطاقة 62 كيلوواط ساعي.
  • محرك كهربائي بقدرة 201 حصان وعزم 310 نيوتن متر، يرتبط إلى بطارية بطاقة 82 كيلوواط ساعي.
  • محركان كهربائيان بقدرة كُليّة تبلغ 302 حصان وعزم 425 نيوتن متر، يرتبطان إلى بطارية بطاقة 82 كيلوواط ساعي.

حصلنا على بعض الصور للوحة القيادة مخفيّة جُزئيًا، ولكن يظهر في المقود والشاشة الوسطية المُشابهة لما رأيناه في طراز ID.4 ، وأسفل منها هناك مُتسّع للأكواب أو القوارير البلاستيكية للمشروبات، وتنتثر في الأرجاء جيوب التخزين مُختلفة الأحجام لخدمة الركاب الثمانية.
نُلاحظ أيضًا أن المقاعد الأمامية -وحتى مقعد السائق- تحتوي مسندان للذراعين.. ذات اليمين وذات الشمال. وفي ظهور المقاعد الأمامية طاولات تخدم ركاب مقاعد الصف الثاني وجيوب مُرتفعة لوضح الأجهزة اللوحية الخاصة بهم.
نقفز للأمام مُجددًا لنجد دواسات لطيفة التصميم ومرآة وسطية تقليدية.

نُلاحظ أيضًا أن أرضية صندوق الأمتعة مرتفعة عن أرضية السيارة، وبحيث تُشكل مسطّح مستوٍ مع المقاعد الخلفية وهي مطوية وتُتيح بذلك تحميل الأغراض كبيرة الحجم، أو استخدام هذه الأرضية المنبسطة كمكان للتمدد والاسترخاء. ولا يخفى على أحد أن العديد سيعملون على تحويل “آي دي باز” لمنازل متنقلة كما كان الحال مع مايكروباص Type 2 القديم.

وقدرات متقدمة للقيادة الذاتية

كانت فولكس واجن أعلنت نهاية العام 2019 عن اتفاقها تشغيل أسطول من المركبات المُزودة بتقنيات القيادة الذاتية من المُستوى الرابع للمرّة الأولى في الدوحة – قطر. وُقع الاتفاقية المُهمّة الدكتور هيربرت ديس، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكس واجن، والسيد منصور بن ابراهيم آل محمود، الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، بحضور الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية وعدد من الوزراء والقيادات القطرية وقيادات من المجموعة الألمانية.

لكن لماذا قطر؟ ومتى سنرى الأسطول؟

تملك دولة قطر، عبر جهاز قطر للاستثمار QIA حصة 14.6% من أسهم مجموعة فولكس واجن و17% من حُقوق التصويت، كما أنها امتلكت سابقًا 10% من أسهم شركة بورشه القابضة للسيارات Porsche Automobil Holding SE، التي تستحوذ على 31.3% من أسهم مجموعة فولكس واجن و 53.1% من حُقوق التصويت.

عليه، فمن المنطقي أن تختار فولكس واجن الدوحة لتسيير أولى أساطيلها الكهربائية، أو أن تطلب قطر من المجموعة الألمانية تنفيذ مشروع متطوِّر في الدولة. وبأي حال، فالفكرة ستعود بالنفع على الجهتين، خاصة أن تدشين المركبات سيترافق مع بطولة كأس العالم لكرة القدم المنتظر إقامتها في الفترة بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

كيف ستبدو هذه المركبات الكهربائية ذاتية القيادة؟

أشار البيان الصحفي إلى أن العمل على المشروع سيتم بين قسم إنتاج المركبات التجارية في فولكس واجن وشركة سكانيا وشركة مويا MOIA لخدمات النقل، وشركة AID-Autonomous Intelligent Driving لنظم القيادة الذاتية، وجميعها مملوكة لمجموعة فولكس واجن. وستتشكَّل الثمار بهيئة 35 سيارة من طراز ID. BUZZ يتسع لأربعة ركاب، و10 حافلات كبيرة تحمل علامة سكانيا، نُرجّح أن تكون حافلة عادية مع بقاء احتمالية أن تكون نُسخة للانتاج التجاري من الاختبارية سكانيا NXT.
هذا ويُشار إلى أن فولكس واجن وسّعت مؤخرًا نطاق أعمالها في تطوير تقنيات القيادة الذاتية لتشمل التعاون مع شركة آرغو للذكاء الاصطناعي Argo AI.

Scania nxt concept 2019

إلى ذلك، سيعمل جهاز قطر للاستثمار ومجموعة فولكس واجن على تطوير البنية التحتية اللازمة لدمج أسطول المركبات ذاتية القيادة في شبكة النقل العام في الدوحة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: