أحدث المواضيعخبر اليومهيونداي

هيونداي 45 الكهربائية تقترب رُؤيدًا رُويدًا من الإنتاج التجاري

تسير خُطط هيونداي لطرح نُسخة الإنتاج التجاري من طراز 45 الاختباري الكهربائي على قدمٍ وساق، وفي هذا السياق التُقطت صورٌ تُظهر نُسخةً مُموهة له عند إحدى نقاط شحن المركبات الكهربائية.

التُقطت صورٌ لمركبة “45” الكهربائية من هيونداي عند إحدى نقاط شحن السيارات الكهربائية في العاصمة سول، وبطبيعة الحال، كانت السيارة مُموهةً بصفائح من اللدائن وأغطية قماشية. ولغاية الآن، عُرف بأن هذه السيارة ستُطرح في وقتٍ ما خلال الرُبع الأول من العام 2012 – لكن يبدو بأن هذا الموعد قد يتغيَّر على ضوء جائحة الفيروس التاجي المُستجد “كوفيد 19 COVID”، علمًا بأنها ستكون أول طراز للشركة يُصنع استنادًا على “قاعدة العجلات النموذجية العالمية – للسيارات الكهربائية E-GMP”.

سيُشكِّل طراز 45 أول طرازٍ من هيونداي يطوَّر من الصفر ليكون سيارةً كهربائيةً بالكامل، وتحمل الاسم الرمزي NE. وبموازاة هذا، ستتمتع بعددٍ من التقنيات الحديثة مثل خصائص القيادة الذاتية والتصميم الذكي، كما من المُتوقَّع رُؤية مقصورة بتصميمٍ ذكي وباستخدام مواد طبيعية وتصاميم مُبتكرة لتعويض “بُرود” التقنيات.

وقد اختبرت الشركة نموذجًا بنظام الدفع على جميع العجلات، من خلال اعتماد مُحرِّكيَن، واحدٌ صغير على المحور الأمامي والآخر قويٌّ على المحور الخلفي، وبذلك قد يكون “45” أقوى من النُسخة الكهربائية الحالية من طراز” كونا Kona EV“.

أدناه صور الاختبارية هيونداي 45

ومع إن السيارة مُغطاة، لكن لا نتوَّقع حُصول تغييرات كبيرةً على تصميم النُسخة النهائية، حيث يتخَّلى الصانعون عادةً عن الأفكار والتصاميم الثورية التي قد لا يكون بالإمكان إنتاجها تجاريًا لأسباب تتعلق بالكُلفة وتعقيد طرائق تصنيعها. علمًا بأن تصميم طراز “45 الاختباري” مُستوحى من تصميم طراز “بوني Pony”، وهي أول سيارة تُنتجها هيونداي باسمها في العام 1975.

لكن يُمكن التأكيد لدرجةٍ كبيرة بأن الخُطوط المُضَّلعة الحادة على أبواب الطراز الاختباري ستبقى في نُسخة الإنتاج التجاري، حيث ظهرت مثل هذه الخُطوط مُؤخرًا في الجيل الأحدث من طراز الصالون الصغيرة “إيلانترا Elantra” للعام 2021، كما ستُشكِّل السيارة الكهربائية امتدادًا للغة التصميم المُعتمدة لدى الشركة “المظهر الرياضي الحسِّي Sensuous Sportiness”.

الجانب الغامض لغاية الآن هو سعة مُدَّخرات الطاقة، ولكن يُمكننا التخمين بأنها لن تقل عن 200 أو 300 كيلومتر في دورة الشحن الواحدة، بالنظر لتطوُّر تقنيات تصنيع مُدَّخرات الطاقة وتحسين كفائتها وانخفاض أسعارها، إلى جانب أن السيارات الكهربائية لم تعُد وسيلة تنقُّل إضافية أو خيارًا ثانويًا، لذا فإن ستحرص الشركة على تزويدها بمُدخرة طاقة كافية للاستخدام اليومي المعقول لتُصبح إحدى الخيارات الجذّابة في فئة سيارات الهاتشباك الصغيرة.

على كلٍّ، لن تكون مُحاولة هيونداي جريئةً بالكامل أو مُبتكرة، فقد سبقتها هوندا اليابانية بتقديم طراز هاتشباك كهربائي اختباري باسم “أوربان إي في Urban EV” مُستوحى تصميميًا من طرازاتها العتيقة تحوَّل بدوره للإنتاج التجاري الواسع باسم “هوندا إي Honda e“.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: