أحدث المواضيعخبر اليومهيونداي

هيونداي تشوّقنا لـ سانتا كروز وتقول أنها ليست بيك أب!

منذ منتصف العام 2017 تحدّثنا عن إمكانية تقديم هيونداي لشاحنة خفيفة، وكُنّا نعتقد أنها ستنافس مركبات مثل نيسان نافارا وفورد رينجر وميتسوبيشي L200 وايسوزو دي ماكس وغيرها. بيد أن الكورية قالت أن سانتا كروز ليست شاحنة خفيفة/ بيك أب تقليدية وإنما مركبة مغامرات رياضية Sport Adventure Vehicle واختصارًا SAV، وهذا يتوافق مع ما نشرناه في سبتمبر 2019 حول أن سانتا كروز ستكون أكثر تمدُّناً من المُنافسات.

واحدة من أهم الاختلافات يكمن في طريقة تصنيع الجسم، فالشاحنات الخفيفة الحقيقية القادرة تعتمد بُنية جسم على قاعدة سُلّمية مُنفصلة، فيما ستُصنَّع سانتا كروز Santa Cruz وفق بنية الجسم الأحادي Unobody كما سيارات الرُّكاب العادية ومُعظم السيارات المُدمجة/ كروس أوفر. وبما سبق ستكون السيارة أكثر تمدُّناً لتجذب الباحثين عن مركبة عملانية يستعملونها لنقل بعض الأشياء الخفيفة من حين لآخر، ولكن في نفس الوقت يودّون الاستمتاع بأسلوب قيادة يشابه ذلك الذي تعودوا عليه في سياراتهم العادية.

هذا يعني أن هيونداي سانتا كروز ستتوافق في توجهها وطريقة صنعها مع مركبات مثل فورد مافريك المُنتظرة وداتشيا داستر بيك أب وكلتاهما تعتمدان بُنية الجسم الأحادي. كما تقول هيونداي أننا سنجد مواداً ألطف للمس داخل المقصورة ومزيد من الإضافات أيضاً. نذكر أن شركات مثل سوبارو وسكودا وبروتون كانت قدّمت سابقًا مركبات مُشابهة ببنية الجسم الأحادي وحصلت على رواج طيّب في بعض الأسواق، رُبما أقربها لنا رواج بيك اب سكودا في سوريا ومصر نهاية التسعينيات.

تحدّث براد آرنولد، رئيس التصميم في هيونداي أمريكا الشمالية عن ذلك فقال أن كُل شيء في سانتا كروز يشير لعدم انتمائها لقطاع الشاحنات الخفيفة، بداية من أبعادها وحتى مصابيحها. من جهتنا نرى أن خطوط المركبة ترسم تقاطعات واضحة مع تصميم هيونداي إلانترا وهيونداي توسان ولن نستغرب إن تمتّعت بذات المستوى من التجهيزات.

ماذا عن أنظمة الدفع؟

من الناحية التقنية لا توجد معلومات رسمية سوى تلميحات سكوت غرانت رئيس هيونداي في أستراليا حول إمكانية أن تعتمد هيونداي سانتا كروز القاعدة التقنية لـ هيونداي توسان. في الحقيقة، تأتي هذه التلميحات مع مزيد من التساؤلات، فـ توسان تتوفر بست أنظمة دفع مُخلتفة! وسيكون من الصعب تحديد المُحرك أو المُحركات التي ستستخدمها سانتا كروز، والمعلومة الوحيدة المؤكدة حاليًا هي توفر الدفع الرباعي.

أدناه خيارات المحركات لهيونداي توسان لتكوين فكرة عمّا قد نراه في سانتا كروز:

  • نظام دفع هجين خفيف يعتمد أساسًا محرك سمارت ستريم T-GDI بأربع أسطوانات سعة 2.5 ليتر بقدرة 187 حصانًا وعزم 247 نيوتن متر. يرتبط هذا المحرك لعلبة تروس أوتوماتيكية من ثماني نسب.
  • نظام دفع هجين خفيف بمحرك سمارت ستريم T-GDI سعة 1.6 ليتر بقدرة 147 حصان ودفع أمامي.
  • نظام دفع هجين خفيف بمحرك سمارت ستريم T-GDI سعة 1.6 ليتر بقدرة 178 حصان ودفع رباعي.
  • نظام دفع هجين خفيف مع محرك سمارت ستريم عاملٍ بالديزل بقدرة 134 حصان ودفع أمامي أو رباعي.
  • نظام دفع هجين (هايبرد) بمحرك سمارت ستريم T-GDI بأربع أسطوانات سعة 1.6 ليتر، مزود بضاغط توربيني بحيث تصل القدرة إلى 227 حصانًا ويبلغ العزم 350 نيوتن متر. توفر له بطارية صغيرة بسعة 1.49 كيلوواط ومحرك كهربائي بقدرة 44.2 كيلوواط القدرة على السير “بصمت” من حين لآخر. كما يمكن طلب هذا النظام بعلبة تروس يدوية ذكية iMT بست نسب تنقل العزم للعجلتين الأمامتين أو العجلات الأربعة (حسب النسخة).
  • النظام الأخير هجين قابل للشحن بقابس PHEV، يعتمد محركًا بأربع أسطوانات سعة 1.6 ليتر ومزود بضاغط توربيني، وبحيث تصل القدرة إلى 227 حصانًا ويبلغ العزم 350 نيوتن متر. ويمكن معه قيادة المركبة من السير لمسافة 50 كلم على الطاقة الكهربائية فقط، ثُم ليَتَدَخّل المُحرك العامل بالبنزين لإتمام الرحلة.
صورة نشرناها سابقًا تُظهر الهيكل الخارجي لـ هيونداي سانتا كروز

وشاحنة خفيفة أخرى قيد التطوير

أما لؤلئك الذين يرغبون في شاحنة خفيفة تجارية قادرة على تحمل الأعباء المتواصلة، ستقدم هيونداي لاحقًا طرازًا أخر يعتمد بُنية – الهيكل السُلَّمي Ladder-frame، مثل الشاحنات الكبيرة ومُعظم الشاحنات الخفيفة المتوفرة في الأسواق حاليًا.

من المُفترض أن يكون لدى كيا وجينيسيس نُسخها الخاصة من هذه الشاحنة الخفيفة، ويمكن الاطلاع على كامل التفاصيل المتوفرة حاليًا عبر الرابط هُنا.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: