أحدث المواضيعخبر اليومفيديومرسيدس بنز

مرسيدس-بنز فيجن فينتشر، مستقبل التخييم.. الآن

خلال معرض كارافان صالون في دوسلدروف، قدّمت شركة هايمر Hymer بالتعاون مع شركة BASF نموذجًا اختباريًا بالاسم فيجن فينتشر VisionVenture مبنيٌ على قاعدة مرسيدس-بنز سبرينتر يدفع بخيالاتنا لأفق جميل.

تتصور هايمر ما قد تكون عليه المنازل المُتنقِّلة -الكارافان- في العام 2025 مع بُعدٍ عاطفي يتمثَّل بتصميم ناعم ومواد متطورة وعناصر تُلبِّي كل ما تتخيّله، بما في ذلك زاوية خاصّة للشواء!

جرت التعديلات على مرسيدس-بنز سبرينتر لتجهيزها ببوابة ضخمة في الخلف وسقف قابل للارتفاع، بالإضافة إلى تعديل غطاء المُحرك والزجاج الأمامي وأعمدة السقف الأمامية. وإن كُنت تعتقد أن الشكل العام مُشابه لسبرينتير القياسية، فدقِّق أكثر، فجميع ألواح الجسم استُبدلَت ما عدا المصابيح الأمامية وفتحة التهوية.

مَضَت التعديلات بتخيّل مقصورةٍ بنفخةٍ فخمة، فجاءت الأرضية مُسطّحة بلا تقسيم، والمُكوِّنات خفيفة الوزن بتصميمات أنيقة وحوافٍ ناعمة بعضها مُصنوع بالطباعة ثُلاثية الأبعاد، بل احتوت المركبة ما يزيد عن 100 قطعة داخلية وخارجية مصنوعة بهذه التقنية، وعلى سبيل المثال، جاء الغطاء المُبطِّن لقوس العجلات من مادة تُشبه المطاط تعزل الصوت وشديدة البُنية، وذلك بفضل التقنية المذكورة التي أشرفت عليها شركة BASF الألمانية المُتخصصة بالصناعات الكيميائية، وهي بالمُناسبة أكبر شركة للصناعات الكيميائية في العالم.

نبقى في الداخل، وهو الأهم بالطبع، حيث تم تجهيز فيجِن فينتشر بمطبخ صغير وطاولة يُمكن مدُّها إلى الخارج، كما يوجد مرحاض وحمّام، وتقود أدراج خبَّأت تحتها دروجٌ لتوضيب الأمتعة إلى الأعلى حيث هُناك حيّز للنوم يتسع لشخصين. ويُشار إلى أن الأدراج مصنوعة من مادة Energy Boost المُستخدمة لدى شركة أديداس Adidas في صناعة الأحذية لتضمن ارتدادًا لطيفًا عن استخدامها، كما أن الفِراش مصنوع من مادة رغويّة تعتمدها BASF تُسمّى Elasticoat Spraygel، تُقاوم ارتفاع الحرارة وانخفاضها، بحيث تُوفّر مكانًا مريحًا للنوم في ليالي الصيف الحارة كما في ليالي الشتاء الباردة. إلى ذلك يُساعد النسيج المُستعمل في السقف في تحقيق درجة حرارة مريحة ويعزل الصوت. وأخيرًا تحتاج عملية فتح السقف للأعلى 60 ثانية.

هايمر "فيجِن فِنتشِر" الاختبارية
هايمر “فيجِن فِنتشِر” الاختبارية

مزيد من العزل

استخدمت الشركتان طلاءً داكنًا أخضر اللون، ولكنه يعكس الحرارة أكثر من الطلاء الأبيض الدارج استخدامه في هذا النوع من المركبات، حيث يعكس الطلاء المُقدّم من شركة BASF الأشعة فوق البنفسجية بفضل تقنية كروماكوول التي تُقلل حرارة السطح الخارجي للمركبة بمقدار 20 درجة مئوية، وتبقي المقصورة ألطف بـ 4 درجات مئوية.

هل ترُيد واحدة؟

في الحقيقة، لم تُعلن شركة هايمر Hymer الألمانية المُتمركزة في مدينة باد فالدزيه والمُتخصصة بصنع المنازل المُتنقلة عن موعد أو إمكانية وصول المركبة إلى الأسواق، إلا أنها وضحت أن فيجن فينتشر قريبة للإنتاج. بهذا، لا يُمكن التنبؤ بالسعر، ولكن سيزيد بالتأكيد عن سعر كارافان برودر … أي أكثر من 100 ألف دولار!

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى