رياضة السياراتهوندا رياضية السيارات

هوندا ومركَزَين على حلبة البحرين

تمكنت السيارات التي تعتمد محركات هوندا في الفورمولا 1 من حصد المركزين الثاني والثالث في جائزة البحرين الكُبرى والتي ظفر بلقبها لويس هاملتون، حيث صعد كل من ماكس فيرستابن Max Verstappen وأليكس ألبون Alex Albon لمنصة التتويج. وبشكل عام جاءت ثلاثة محركات من هوندا بين المراكز الستة الأولى.

ضَمِن فريق أستون مارتن ريد بول المركز الثاني في الترتيب مع تحقيق فيرستابن المركز الثالث إلى جانب ألبون، ذلك بالرغم من أن الفريق اضطر إلى إصلاح سيارة ألبون بعد حادث قوي في التجارب الحرّة يوم الجمعة.

انتزع فيرستابن المركز الثاني من فالتيري بوتاس في المنعطف الأول للسباق، لكن الأمور تحوّلت إلى الأسوأ قبل نهاية اللفة. ففي الجزء الخلفي من الحلبة، قام رومان غروجان بانعطاف حاد إلى اليمين ليتجاوز دانييل كفيات، سائق فريق ألفا توري، مما أدى إلى ارتطامه بحاجز أرامكو وانشقاق سيارته إلى نصفين. اندلعت النيران في منطقة قمرة القيادة، حيث كان غروجان مقيّداً بحزام الأمان، ولحسن الحظ تمكن غروجان من الخروج من السيارة.

نتج عن الأضرار التي أصابت الحاجز إلى إشهار علم التوقف الأحمر لمدة 90 دقيقة. وعند الانطلاق من جديد جرى احتكاك بين كفيات ولانس سترول مما أدى إلى انقلاب السيارة، لكن سكرول لم يصب بأذى. في وقت لاحق، تلقى كفيات عقوبة مدتها 10 ثوانٍ لدوره في الحادث.

طارد فيرشتابين لويس هاميلتون، الفائز في السباق، طوال معظم الحدث بعد توّليه الريادة لمدة وجيزة خلال الدورة الأولى من محطّات التوقف وقبل أن يستقر في المركز الثاني. قلص الهولندي تأخره إلى النصف عن بوتاس في ترتيب النقاط، مع تحقيق نقاط إضافية عن أسرع لفة في السباق، فصار بعيداً بـ 12 نقطة عن المركز الثاني مع بقاء سباقين في البطولة.

Lewis Hamilton driving the (44) Mercedes AMG Petronas F1 Team Mercedes W11 during practice ahead of the F1 Grand Prix of Bahrain (Photo by Dan Istitene – Formula 1/Formula 1 via Getty Images)

خاض ألبون سباقاً ثابتاً آخر، وقام بمطاردة سيرجيو بيريز لتحقيق المركز الثالث إلى أن بدأ محرك سيارة بيريز يصدر دخاناً. بعد لفة، اشتعلت النيران في مؤخرة السيارة مما أدى إلى خروج سيارة السلامة قبل ثلاث لفات من نهاية السباق. بعد توقف بيريز، تقدّم ألبون إلى المركز الثالث، لكن الحكام لم يتمكنوا من إعادة السباق في اللفة النهائية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: