أحدث المواضيعتويوتاخبر اليوم

تويوتا هايلوكس، بنظام دفع هجين خفيف، الأفضل بالتأكيد

رُبّما يتضح لمتابعينا أننا نُفضّل السيارات البسيطة والموثوقة، وبالنسبة لأنظمة الدفع، فالنظام الهجين الخفيف يكاد يكون أفضل الأنظمة المتوفرة حاليًا، فماذا لو اعتمدته مركبة موثوقة مثل تويوتا هايلوكس؟

تستغل الأنظمة الهجينة الخفيفة اعتمادية محركات الاحتراق الداخلي وتوفر محركًا كهربائيًا صغيرًا يعمل كبادئ حركة وشاحن بجهد 48 فولط، وبطارية صغيرة تمامًا لتُقلل استهلاك الوقود، دون أن تُضيف وزنًا وتعقيدات وتكلفة كبيرة بالمُقارنة مع السيارات الهجينة التقليدية … ولا الهجينة بقابس PHEV الأغلى والأثقل حتمًا.

إن فوائد تقليل الوزن عديدة، وترتبط بالتوازن ومتعة القيادة، وكذلك بتقليل تكاليف الوقود / الطاقة، وبالمُجمل بتكلفة المركبة والصيانة. وبما أن السيارات الكهربائية ما زالت برأينا مناسبة فقط “كسيارة إضافية في المنزل”، فيبدو لنا أن نظام الدفع الهجين الخفيف هو الأنسب في هذه المرحلة.

ولإسعاد من يحتاجون مركبة عملانية موثوقة، توفر تويوتا الآن الشاحنة الخفيفة-بيك أب هايلوكس بنظام دفع هجين خفيف، يتألف أساسًا من ذات المحرك الموجود في هايلوكس العادية، والعامل بالديزل بأربع أسطوانات سعة 2.8 لترين. القدرة 203 أحصنة (150 كيلوواط) والعزم 500 نيوتن متر، ويُضاف إليها قدرة المحرك الكهربائي الصغير البالغة 16 حصانًا وعزمه المُفيد والبالغ 65 نيوتن متر. أما البطارية العاملة بتقنية ليثيوم أيون فتزن 7.6 كلغ فقط!

لم تُحدد تويوتا أرقام الاستهلاك تمامًا، ولكنها أشارت خلال الكشف عن البيك أب خلال فعالية خاصة في بروكسل-بلجيكا أن هايلوكس الهجين الخفيف سيُقلل استهلاك الوقود بواقع 5% مقارنة بالنسخ العاملة بالمحركات التقليدية، كما أنه يستطيع قطر ما يصل وزنه إلى 3500 كلغ والتعامل مع أحمال بوزن 1000 كلغ.

في الداخل، ستجد ذات المقصورة، التي بدأت تُعاني من علامات الشيخوخة والتي تبدو تجهيزاتها أقل بكثير مقارنة بالمنافسات. لكن هناك قرص دوّار يُمكن من خلاله التحكم بأنماط القيادة: على الرمال والطين والثلج والدبيب على الصخور. ويُشار إلى أن هايلوكس قادرة على خوض الممرات المائية بعمق 700 ملم.

لا حديث حاليًا عن الأسعار أو إمكانية توفر هذه النسخة في الشرق الأوسط، ولكن كنصيحة، تواصلوا مع الوكلاء في منطقتكم، فإن كان الرد بالإيجاب، فالانتظار خيار طيب.

صور هايلوكس الهجينة للعام 2024

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: