أحدث المواضيعأوراجريت وولخبر اليوم

تجربة جريت وول موتور أورا، ما لها وما عليها

وصلت سيارة جريت وول موتور أورا لبعض أسواق الدول العربية، وكان قبل أسبوع تقريبًا أن استقبلها السوق العراقي بمزيج من الإعجاب والتخوّف. لكننا نعرف طراز أورا ORA منذ فترة، وكان لنا معه مؤخرًا تجربة نود مُشاركتها لفهم مزايا وعيوب هذا الطراز مقارنة بالمُنافسات.

ذكرنا سابقًا أن جريت وول موتور الصينية تُسوِّق المركبات تحت علامات متعددة مثل GWM و هافال (شاهد تجربة هافال جوليون) و WEY و تانك (شاهد تجربة تانك 300) و باور (شاهد التجربة) و الكهربائية أورا. والأخيرة ليست طرازًا وحيدًا، فهناك أورا لايتنينج كات وأورا بالت كات، أما طرازات iQ وبلاك كات ووايت كات وتشيري كات فتوقف إنتاجها.

نبقى مع أورا الصغيرة (تُسمّى 03 أو جود كات أو فانكي كات في بعض الأسواق)، فهي تُنافس أمثال MG4 (شاهد التجربة) وبي واي دي دولفين، وبعض السيارات المدمجة الصغيرة مثل MG ZS (شاهد التجربة) وبي واي دي Atto 3 وغيرها. وهي رخيصة السعر أيضًا، وجيدة التجهيز، ولطيفة المظهر، فما مزاياها وعيوبها؟

تتوفر السيارة التي صمّمها ايمانويل ديرتا Emanuel Derta -العامل سابقًا في بورشه- بست ألوان للطلاء، مع عجلات بقياس 18 بوصة تُجمِّل المظهر، ولكن تُبقى على الإرتفاع مقبولًا عند 120 ملم عن الأرض. وفي الداخل ستجد مقصورة تقليدية الطابع مع شاشتين بقياس 10.25 بوصات يؤسفنا القول أنه يمكن إقرانها فقط عبر أبل كاربلاي، ولكن نعود للإحساس بالبهجة لرؤية المقاعد المدفأة والمقود المدفأ والجلد الصناعي على لوحة القيادة مع الدرزات التي تُضيف لشخصية السيارة.

تبلغ سعة الصندوق 228 لتر فقط، فإن قمت بطي المقاعد الخلفية فتصل سعة التخزين إلى 858 لتر

وكيف هي عند القيادة؟

توفر السيارة وضعة قيادة مريحة، مع حيز كافٍ للأرجل والأكتاف، والرؤية جيدة للأمام والجانبين، لكن النافذة الخلفية ضيّقة للغاية، ومن السهل أن تُحجب الرؤية بالكامل تقريبًا في حال وجود أشخاص في الخلف.
لكننا نعرف أن معظم الناس يقودون سياراتها بلا رُكّاب، ومحرك هذه السيارة المُرتبط بالعجلتين الأماميتين كافٍ تمامًا للمتطلبات اليومية، مع قدرة تبلغ 196 حصانًا (126 كيلوواط) وعزم 250 نيوتن متر.

صحيح أن رقم التسارع من الثبات إلى 100 كلم/ساعة متواضع نسبيًا عند 8.5 ثوان، ولكن إحساسك بالتسارع الفوري ممتاز بالفعل في الفئة.

المحرك السابق هو الوحيد المتوفر للسيارة، ولكن يمكن للزبائن الاختيار بين بطاريتين: 

  • الأولى بطاقة 48 كيلوواط ساعي، تمنح رسميًا مدى 310 كلم على الشحنة الواحدة 
  • الثانية بطاقة 64 كيلوواط ساعي، تمنح رسميًا مدى 420 كلم على الشحنة الواحدة. وبما أن تجربة السيارة كانت مع هذه البطارية فنستطيع تأكيد المدى الفعلي على الطرقات السريعة، حيث تبين أن المدى ينخفض لنحو 320 كلم عند القيادة بسرعة 110 كلم وتشغيل التدفأة.

بعبارة أخرى، ومع أن الاستهلاك رسميًا يبلغ 16.7 كيلوواط ساعي/100 كلم، إلا أننا خلال تجربة القيادة -ومعظمها على الطرقات السريعة التي تتطلب الكثير من الطاقة- جاء الاستهلاك عند نحو 20.5 كيلوواط ساعي/100 كلم.

يتوفر في السيارة خاصية القيادة بدواسة واحدة ولكنها ليست سلسة تمامًا، كما يتم إلغاء هذه الخاصية بالكامل عند تشغيل مثبت السرعة المتكيف، وحتى بعض إيقاف مثبت السرعة تبقى ملغية حتى تُعيد تشغيلها يدويًا.

ونصل أخيرًا إلى السعر، حيث يبدأ من 36 ألف دولار أسترالي فقط (نحو 24,250 ألف دولار أمريكي) لتكون أرخص سيارة كهربائية متوفر في السوق الأسترالية، أما النسخة التي جرّبناها فيبلغ سعرها 41 ألف دولار أسترالي. وإلى ذلك تتوفر نسخة جي تي رياضية الطابع، ويصل سعرها إلى 47 ألف دولار أسترالي.

لهاعليها
السعرصندوق صغير 
توفر أنظمة عديدة مساعدة بالقيادةالأنظمة المُساعدة بالقيادة مزعجة نوعًا ما 
خمس نجوم باختبارات السلامة الشاشة الداخلية تبقى مضاءة عند الشحن، وهذا قد يجذب الأنظار خلال الليل
تجهيزات طيبة مع مقاعد مدفأة ومقود مدفأ 
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى